النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26 - 6 - 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    26

    كانت بيني وبين خالي مشاكِل وقد توفاه الله فكيف أُفيده بعد وفاته ؟

    السلام عليكم و رحمة الله و براكاته
    توفي خالي اليوم رحمه الله و اسكنه الله في جنانه ان لله و ان اليه راجعون .لكن المشكل اني لم اكن ازوره و لا اسال عنه و هذا راجع لعدة اسباب و هي كان رحمه الله لايسال علينا كل ما يهمه ان نعطيه المال لانه لا يعمل و مريض طبعا كنت البي طلباته و هو يعطي المال لاولاده ياكل جيدا و اولاده يلبسون الا الغالي الثمن المهم اصبح يطلب ذالك باستمرار و ان لم اعطيع يغضب و يجبرني عن ذالك مثلا يقول لي انكي لا تحبينني و لا تهتمي بي لكن مرت سنين و ان على هذا الحال انني امرءة ماكثة في البيت لا اعمل اقولو لي زوجي ان يعطيه كان يعطيع ثم قالي لي ان خالكي استغلالي من كثرة ذالك قاطعته يعني لم اعد اعطيه المال حتى و لو طلب مني ذالك الاف من مرة و مرات يتوسل ايا برسائل كي اساعده لكن انكر و لا ابالي ---انه يعمل نفس شيء مع اخوتي و كل عائلته في نفس الوقت و ان اعطيناه يطمع اكثر----المهم الذي يحيرنا هو قطع صلة الرحم و اني اخاف الله من ذالك و اعرف ان قطيعة الرحم من الكبائر و ايضا اني خائفة اذا مات و هو غاضب عني ارجو ان تنصحوني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
    وأسأل الله العظيم أن يغفر له ويوسّع له في قبره وان يسكنه فسيح جنّاته .

    أختي الكريمة ...
    من أجلّ القربات وأفضلها عند الله ( صلة الرحم ) ، جاء في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " الرحم متعلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله " ..
    وصلة الرّحم من أعظم أسباب دخول الجنة وسعة الرزق والبركة في الحياة الدنيا والآخرة .
    والأرحام هم أقارب الإنسان نفسه من جهة أبيه أو من جهة أمه أو من جهة ابنه أو من جهة بنته .

    أما وإن الشأن أن ( خالك ) قد أخذه الله إليه . . فما من حيلة الان إلاّ صلته بالدعاء له بالمغفرة ، وإكرام أهله وولده من بعده قدر المستطاع .
    أجعلي لأهله - إن كانوا محتاجين - نصيباً من صدقتك وزكاتك .
    فإن كانت مساعدتهم بالمال قد تسبب لك حرجاً مع زوجك .. فلا عليك إلاّ أن تُقنعي زوجك بأن هذا باب من أبواب الأجر والبركة .
    فإن اصرّ .. فلا بأس عليك أن لا تقطعيهم بالسؤال عنهم وصلتهم بالكلمة الطيبة والدعاء الصالح لهم ولوالدهم بالرحمة والمغفرة .
    وأن تحفّزي في أبنائه روح البحث عن العمل والكفاف ، وعدم الكسل والعجز .

    أسأل الله العظيم أن يكتب أجرك ويرفع قدرك ويصلح لك شأنك وذريّـتك .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    26 - 6 - 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    26
    بارك الله فيك و جزاك الله كل خير شكرا على ردك و سوف اعمل كل بوسعي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •