النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12 - 5 - 2008
    المشاركات
    109

    Question هل يُقبَل حجّ مَن اشترى جواز سفر ولم ينتظر اسمه في قائمة التسجيل ؟

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    شيخنا الفاضل اعزك الله و رفع قدرك
    اولا : اقدم اعتذار قبل طرح سؤالي الذي يتعلق بالحج لان فيه استفسار
    و سؤال في نفس الوقت ارجوا ردكم الحكيم جزاكم الله عنا كل خير
    انا باحاجة الى توجيه و فتوى
    استفسار بخصوص الحج
    شيخنا الفاضل اعزك الله
    تم الاعلان عن قائمة الحج لهده السنة بولايتي و خرج اسم ابي في القائمة هو لم يسجل نفسه للحج هذه السنة بل تم تسجيله من طرف الاقارب حتى يحج معهم و يكون رفيق و عون لهم في الحج
    المشكلة هي امي الحبيبة يوم عرفت بكت كثيرا ليس حسدا ... لا ابد لكنها الغيرة و الشوف الى بيت الله الحرام الذي لم تزره بعد في حياتها .

    و الله دموع الوالدة غالية علينا كثيرا و لا اعلم كيف اساعدها لاعيد الفرحة الى قلبها
    في الحقيقة هنا من اشار علينا بشراء لها جواز سفرخاص بالحج هذا اذ كان ممكن بعد دخول جواز سفر البيومتر( العالمي )
    و من المعلوم ان وزاة الشؤون الدينية بالسعودية هي التي تحدد عدد زوارها كل سنة حسب علمي
    استفسار
    لو اننا نسجلها في القائمة احسن بدل من شراء جواز سفر هل لنا امل في تسجيل امي بعد الاعلان عن قائمة الحجاج لهذه السنة ؟
    سؤال
    لو لم يتم تسجيلها و اشترينا لها جواز سفر هل حجتها مقبولة ؟
    شيخنا الكريم لا نعلم ماذا افعل
    في انتظار ردكم

    بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    إذا كانت الوالدة مُستطيعة ، وسوف تحجّ مع الوالد أو مع مَحْرَم ؛ فيجوز أن تشتروا لها جواز سفر ، لتتمكّن مِن الحج ، ولا إثم عليكم في ذلك .
    وحجّها صحيح إذا أتت به على الوجه الشرعي .

    وأما تسجيلها في القائمة فلا أدري عن فرصة النجاح فيه خاصة بعد إعلان الأسماء .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •