النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 8 - 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    195

    Lightbulb شخص يدّعي أن المسيح الدجال هو الدكتور محمد الهاشمي !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا عبد الرحمن حمدا لله على عودتك بعد الغيبة ولا حرمنا الله من علمك ووجودك بين اسرة المشكاة
    شيخى انا اقوم بإدارة منتدى اسلامى
    مؤخرا سجل احد الاعضاء وكتب موضوعا تحذيريا خاص بالدكتور الهاشمى الذى يدعى انه يداوى ويشفى من كل الامراض المستعصية
    حقيقةً لقد قرأت تحذيرا من عدة مشائخ من دجل هذا الرجل الهاشمى ولقد حذّر منه الاخوة بالمنتدى
    حتى لا اطيل عليكم شيخنا العضو الذى ارسل الموضوع يؤكد ان الهاشمى هو الاعور الدجال
    وكما تعلم فضيلتكم ان الامر يخص العقيدة وحاولنا معه مرارا ان يتجنب التحدث فى مثل هذا الامر حتى لا نكون عرضة للوقوع فى اخطاء عقائدية ولكن دون جدوى
    فهلا أفدتنا شيخنا باستبيان الامر حتى يكون الرأى موثوقا مدعما بأقوال اهل العلم وتكون فتوى من فضيلتكم تصمت من يتقوّل فى الدين بغير علم
    اعتذر عن الاطالة
    واعتذر عن ازعاجكم بمثل هذا الامر
    ودمتم فى حفظ الرحمن

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,547
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت ، وسلّمك الله .

    رَحِم الله سَلَف هذه الأمة ، إذ كانوا يتورّعون عن تَنْزِيل الأحاديث النبوية على الوقائع الكونية .

    وقد تورّع الصحابة رضي الله عنهم عن القول بأن " ابن صَيَّاد " هو المسيح الدجال ، مع شِدّة الشبه بينه وبين المسيح الدجّال .
    بل إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يُطلِق على ابن صياد أنه هو المسيح الدجال !
    روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر قال : انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأُبيّ بن كعب الأنصاري إلى النخل التي فيها ابن صياد حتى إذا دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم النخل طَفِقَ يَتّقى بجذوع النخل ، وهو يختل أن يسمع من ابن صياد شيئا قبل أن يراه ابن صياد ، فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراش في قطيفة له فيها زمزمة ، فرأت أم ابن صياد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتقى بجذوع النخل ، فقالت لابن صياد : يا صاف - وهو اسم ابن صياد - هذا محمد ، فَثَار ابن صياد ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو تَرَكَتْه بَيَّن .
    وفي رواية : أن عمر انطلق مع النبي صلى الله عليه وسلم في رهط قِبل ابن صياد ، حتى وجدوه يلعب مع الصبيان عند أُطُمِ بَنِي مَغَالَة ، وقد قارب ابن صياد الحلم ، فلم يشعر حتى ضرب النبي صلى الله عليه وسلم بيده ، ثم قال لابن صياد : تشهد أني رسول الله ؟ فنظر إليه بن صياد فقال : أشهد أنك رسول الأميين .
    فقال ابن صياد للنبي صلى الله عليه وسلم : أتشهد أني رسول الله ؟ فرفضه ، وقال : آمنت بالله وبرسله . فقال له : ماذا ترى ؟ قال ابن صياد : يأتيني صادق وكاذب . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : خلط عليك الأمر ، ثم قال له النبي صلى الله عليه وسلم : إني قد خبأت لك خبيئا . فقال ابن صياد : هو الدخّ . فقال : اخسأ ، فلن تعدو قدرك . فقال عمر رضي الله عنه : دعني يا رسول الله أضرب عنقه . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن يكنه فلن تُسلط عليه ، وإن لم يكنه فلا خير لك في قتله .

    فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أعلم الْخَلْق ، والمؤيّد بالوحي ، تَردد في شأن ابن صياد ، ولم يجزِم بشأنه بشيء .

    ولا يجوز لأحد أن يقول عن أحد إنه هو المسيح الدجال ؛ لأن شأن المسيح الدجال أعظم من ذلك .
    والمسيح الدجال فتنته أعظم فِتنة .
    قال عليه الصلاة والسلام : إن الله عز وجل لم يبعث نَبِيًّا إلاَّ حَذَّر أمته الدجال ، وأنا آخر الأنبياء ، وأنتم آخر الأمم ، وهو خارج فيكم لا محالة . رواه ابن ماجه مِن حديث أبي أمامة ، وصححه الألباني . ورواه أحمد من حديث جابر وأبي سعيد وعائشة ، ورواه النسائي في الكبرى من حديث فاطمة بنت قيس .

    وقد ظَهَر في باكستان قبل سنوت شخص أعور ، زَعَم بعضهم أنه المسيح الدجال .
    وكتبت ردا عنه هنا :
    حول ما يزعم أنه المسيح الدجال ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=12430



    والله تعالى أعلم .

    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •