النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    464

    تعاني من ماضي زوجها وتحس بأنه لا يحبها

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحدى الأخوات تقول فيها :
    أنا عمري 18 سنة تزوجت وكان عمري 15 سنة وزوجي أكبر مني بعشرين سنة وهو يكون أبن عمتي ..
    عندما خطبني أحببته كثير وحتى الأن أحبه لحد الجنون , واجهتني مشاكل كثيرة بحياتي ولكن انحلت إلا مشكلة وهي أنو زوجي قبل ما يخطبني كان يعيش بروسيا وكان يعرف نساء كثير بس هو الآن تاب بس ...
    انا كل ما أتذكر انو كان عندو صاحبات وكان يسوي معهن نفس اللي يسوي معي انقهر كثير واحس انو كان يحبهن أكثر مني ..
    كمان أنا ما احس انو يحبني وهو يقول انو يحبني بس على اتفه مشكلة يعصب ويشتم واوقات يضربني .
    بدي الحل أنا تعبت ...
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الاستشارات ; 04-12-10 الساعة 1:06 PM
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    واسأل الله العظيم ان يطهر قلوبكما ويؤلف بين قلوبكما على طاعته ..
    أخيّة . .
    الله جل وتعالى خلق الناس ليكونوا بشراً لا ملائكة !
    والبشر معرّض للخطأ والذنب والإثم والتقصير . .
    والحمد لله أن الله فتح لعباده باب التوبة . . وكان بنا رحيما حين قال ( ورحمتي وسعت كل شيء ) وقال ( إن رحمتي سبقت غضبي ) !
    فكون أن الإنسان يُذنب ويخطئ فهذي طبيعة الانسان - كل إنسان - أنه يذنب ويخطئ ..
    لكن الموفق منهم من ويفقه الله للتوبة والاستغفار والندم على ما كان والاقلاع ن ذلك .
    كون أن زوجك له ماضي .. فإن الماضي لا يمكن أن يعود !
    تفكيرك بماضي زوجك لا يمكن بأي حال أن يغيّر من الماضي شيئا إلاّ شيئا واحداً .. وهو استقرارك واطمئنانك !
    هذاالتفكير لن يغيّر إلاّ فيك أنتِ .. ولن يغيّر الماضي ..
    الحمد لله أن زوجك تاب من ذلك .. ورزقه الله فتاة مثلك تحبه وتحرص عليه ..
    هو الآن أحوج غلى أن تستريه وتعفّيه عن الحرام بحسن تبعّلك وحسن عشرتك له .
    كثرة الشك .. والتوتّر تؤثّر على علاقتك معه ولابد ..
    لذلك ..
    ثقي بزوجك ..
    وكوني له كما يحب ويريد وانت تحتسبين عند الله أنك في عمل صالح ...
    كون أنه يضربك .. فهذا يمكن تجاوزه بحين الحوار والمصارحة وتغيير روتين العلاقة معه .
    أشعريه بحبك ..
    بثقتك به ..
    أعينيه على أن يكون محافظاً على صلاته وعلاقته بربّه .. فصلاته - بإذن الله - هي صمام الأمان لك وله .
    كوني محافظة على علاقتك بربك .. ملتزمة بها كما أمر الله .
    اجعلي بينك وبينه عملاً إيمانيا مشتركاً كأن تتفقا على تقرءا ورداً من القرآن كل ليلة قبل النوم فإن مثل هذا العمل افيماني يزيد من الألفة بينكما . . .
    اعرفي ما هي الامور التي تثير عصبيّته .. وتجنبيها ..
    احرصي دائماً على الدعاء له وإسماعه الكلمات الطيبة . .

    أسأل الله العظيم أن يسعدك ويوفقك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •