النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12-05-2008
    المشاركات
    109

    Question كيف يجب على المسلم أن يعيش يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم كل سنة دون مخالفة الشرع

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    حياك الله فضيلة الشيخ الكريم و اسعد ربي اوقاتك بطاعته و حسن عبادته
    شيخنا الفاضل اعزك لسؤال خاص ب ظاهرة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف عندى بعض المسلمين سامحهم الله و غفر لنا و لهم
    شيخنا الكريم علمنا ان الاحتفال بالمولدة النبوي بعدة احدثها الشيعة و طبقها الصوفية و اليوم بعض المسلمين يتبعونها على اساس انهم ليست بدعة لانهم لا يحتفيلونا به مثل ما يفعله النصارة
    كما لهم فتوى تسمح لهم بهدا يتبعونها و يجادلون من اجلها حبا لرسول الله صلى الله عليه و سلم

    سؤالي : كيف يجب على المسلم ان يعيش يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم كل سنة دون مخالفة الشريعة الاسلام ؟
    و جزاكم الله عنا كل خير و طيبة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,119
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    محبة النبي صلى الله عليه وسلم لا تكن بالدعاوى ، كما أنه مِن الإجحاف والجفاء أن تُذْكَر محبته صلى الله عليه وسلم إلاّ في يوم واحد في السنة ! شأن أدعياء هذه المحبة شأن أدعياء محبة الأم في الغرب !

    وقد اخْتُلِف في يوم مولده صلى الله عليه وسلم اختلافا كثيرا
    قال الحافظ ابن كثير : وُلِد صلى الله عليه و سلم يوم الاثنين لليلتين خَلَتَا مِن ربيع الأول ، و قيل : ثامِنه ، و قيل : عاشِره ، و قيل : لثنتي عَشْرة منه ، وقال الزبير بن بكار : وُلِد في رمضان ، وهو شاذ ، حكاه السهيلي في روضِه .
    و ذلك عام الفيل ، بعده بخمسين يوما ، و قيل : بثمانية و خمسين يوما ، و قيل : بعده بعشر سنين ، و قيل : بعد الفيل بثلاثين عاما ، وقيل : بأربعين عاما ، و الصحيح أنه ولد عام الفيل . اهـ .

    وسبب هذا الاختلاف أن العرب لم يكن لها عناية بالتواريخ ، ولا كانوا يرفعون رأسًا بِمَولِد أحدٍ ولا بِتَحديده .

    ولم يكن للصحابة رضي الله عنهم عناية بِيوم مولده صلى الله عليه وسلم ، ولا بإحياء ذِكرى ولادة ولا ذِكرى وفاة ، بل ولا ذِكرى بِعثة أو هجرة .
    وكل خير في الاتِّبَاع ، وكل شَرّ في الابتداع .

    وسبق أن بيّنت ما يتعلق بهذه المسألة هنا :
    هل نحتفل بالمولد النبوي ... ؟؟؟
    http://saaid.net/Doat/assuhaim/100.htm

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •