النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    1 - 7 - 2008
    المشاركات
    63

    ما حكم الرجل الذي يقول أن كتب أهل العلم قديمة ومتشددة ولا تصلح لهذا الزمن ؟

    السلام عليكم
    احسن الله اليك يا شيخ عبدالرحمن - هذا اخ مصريّ يناقش كثيراً النصارى في مواقعهم وهؤلاء النصارى في حوارهم يستشهدون من كتب التفسير فيأتون بآيه وتفسيرها من ابن كثير أوالطبري والسعدي والجلالين وغيرهم رحمهم الله .لكن هذا المسلم هداه الله يرفض هذه الكتب الاسلامية للتفسير بحجة انها كتب قديمة ومتشدده بما يتعلق بالجهاد واهل الكتاب والولاء والبراء واحكام اهل الذمة وان تفاسيرهم لا لا تصلح لهذا الزمن مع العلم ان هذا الرجل يجعل كتب التفسير خلفه ويأخذ العلم من كتاب اسميهم عصريين منهزمين نفسيا - هؤلاء الكتاب مع الاسف يسمون انفسهم مفكرين اسلاميين او باحث اسلامي ..الخ وهم يحرفون معنى الجهاد الذي جعلوه دفاعا فقط ! والولاء والبراء كل هذه التحريفات بدعوى تغير العصر وهؤلاء لا يؤمنون بحد ردة ويعتبرونه مكاني وله ظروفه ولا بجزية التي يعتبرونها قديمة اما الان نحن في عصر الحريات وحقوق الانسان الكل متساوون! وكأن مقالاتهم هي عباره محاولة لارضاء الكفار نتيجة الهجوم على ديننا وتعاليمه مع انهم لن يرضوا عنا حتى نترك ديننا ونتبع دينهم. فما نصيحتكم لهؤلاء الذين يتركون كتب اهل العلم الموثوق بهم ويتبرأون منها بحجة انها قديمة ومتشددة ولا تصلح لهذا الزمن!

    هذه احد مشاركات اخونا هداده الله نسخته لكم
    التفسيرات ترتبط ارتباط وثيق بالفتره التى تم فيها التفسير وقد يصلح التفسير او لا يصلح فى زمن مختلف - لان الازمنه تتغير ومقدار معرفه الانسان تتغير وكثير من الامور التى كانت مسلمات فى الماضى اثبت العلم انه لا اساس لها وبها قدر كبير من الموروثات البيئيه
    أشهد أن لا إله إلاّ الله وأشهد أن محمد رسول الله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وأحسن الله إليك .

    هذا جَمَع بين جَهْل ووَهْن !
    فلا أحد يقول : إن كُتب الحديث أو التفسير أو الفقه لا تصلح إلاّ لِزمان مُعيّن ؛ لأن في هذا إهدار لِجميع جُهود السلف .
    وهو مُتضمِّن لإحداث دِين جديد ! دِين بلا ولاء ولا براء ! ولا أحكام رِدّة ، ولا أحكام لأهل الذِّمَة !
    كل ذلك مِن أجل سواد عيون اليهود والنصارى ! وحتى لا يغضبوا مِنّا !
    وهذا وَهْن وضَعْف وانهزامية مَقِيتة ، بل وتخاذل وخُذلان لِدين الله .

    وما عَلِم أولئك أنهم بأساليبهم تلك يُسيئون إلى دِين الإسلام وإلى نبيِّـه صلى الله عليه وسلم ، فهو الذي جاء بهذا الدِّين واضِحًا جلِيًّا ، لا لبْس فيه ولا غموض ..
    وما كان عليه الصلاة والسلام يرضى أن يتنازَل عن دعوته ولا مبادئه ، وإن كان في ذلك رجاء إسلام الكفار ..

    وما عَلِم أولئك أن في كُتب اليهود والنصارى التي بأيديهم اليوم تشريع الجهاد والقَتْل والقِتَال ، بل والحجاب والتعدد ، وغير ذلك مما هو مزبور مسطور في كُتبهم !

    وهذا سبق أن أشرتُ إليه هنا :
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=72317

    فماذا عساهم أن يقولوا عَمَّا في كُتب القوم ؟!!

    وسبق :
    يقول أن المسلمين غير مُلْزِمين بالجزية ، فالآن نحن والنصارى مواطنون ندفع الضرائب وندافع عن الوطن فلا حاجة للجزية !
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=84940

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •