النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    2 - 7 - 2009
    المشاركات
    765

    ماهو الاستعـداد النفسي ..!

    السـلام عليكـم ورحمة الله وبـركاته

    جزاكم الله خيـر وفتح لكم أبواب الخير والإثابـة ..
    ونفعنـا والمسلمين بما تقدمون ..

    نمـى عنـدي هـذا الإشكـال بعـد اطلاعي على مجموعة قصص واستشارات نفسية ..

    فقـد ذكروا أن من أسباب الجريمة والإنتحـار والإدمـان ( والعياذ بالله من ذلك ) مـا يعود لوجود الإستعداد النفسي لـدى الشخص الذي يقدم على مثـل هذه الأمـور ..

    فمـاهو الإستعداد النفسي ..!
    وهـل يولـد المـرء مجرمـا أو مدمنـا أو انتحاريـا ..!
    وهل لهؤلاء قدرة على العيش السوي كبقية البشر أم أنهم يحتاجون
    لظروفٍ خاصة وطريقة تعامـل مختلفه وحـذره ..؟

    أفيدونـا جزاكم الله خيـر ..
    وأجرى لكم الثواب والأجـر ..
    .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يزكي نفوسنا بطاعته . .

    أخيّة . .
    الاستعداد النفسي يتكوّن عند الإنسان من خلال ( الأفكار ) و ( المعتقدات ) و ( التصوّرات ) عدماً ووجوداً . .
    فبقدر وضوح الفكرة عند المرء أو الجهل بها تستعد نفسه تبعاً لتصوّره
    فالمدمن مثلاً . . عندما يُقال أنه كان عنده استعداد نفسي للإدمان .. فذلك يعني أنه لم يكن يملك الفكرة بوضوح حول خطورة الإدمان وحرمة ذلك في الشريعة وعواقب الأدمان بوضوح .. بل قد تكون الفكرة عنده عكسيّة بأن ( الإدمان ) هو الرجولة وهو إثبات الذات .. وللبيئة من حول الانسان دور في تهيئة هذا الاستعداد . .
    فنقول أن هذا المدمن كان عنده استعداد نفسي للوقوع في حبائل الإدمان ..
    كذلك المنتحر .. حين تغيب عنه صورة أن المنتحر عذابه شديد عند الله ، وحين يغيب عنه معنى الحياة وطبيعتها وتغيب عنه قيم الصّبر وحسن الظن بالله يكون عنده استعداد نفسي للانتحار . .
    المنتحر قد يكون إنساناً عاقلاً مميزاً .. لكن غياب بعض المعاني والقيم في حسّه وتصوّره يصبح عنده استعداد نفسي للانتحار . .

    على حدّ قول القائل :
    أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى : : فصادف قلباً خالياً فتمكّنا
    فخلو القلب عن الفكرة الصحية للحب ..
    خلوه من محبوب ..
    يجعل عند المرء استعداد نفسي أن ينطرح عند أول حب !

    وهكذا في الجانب الآخر . .
    المكافح في حياته بجد ومثابرة . . هو ايضا عنده استعداد نفسي لهذا الكفاح وهذا الجد والاجتهاد .. وذلك لوضوح الفكرة عنده فيستعد لها نفسيّاً .

    نلاحظ مثلاً في القرآن الكريم .. اسلوب تحريم الخمر ..
    في بداية الأمر لم يأت النهي الصريح عن شربها .. لأن النفوس كانت مستعدة لعكس الامتثال ..
    فنزل تحريم الخمر تدريجيّاً لتهيئة النفس ولإيجاد هذا الاستعداد النّفسي للامتثال .

    هناك شيء مهم أيضاً . .
    وهو أن الاستعداد النفسي للسلوك قد يكون ذلك بسبب مرض ( نفسي ) أو نحوه .
    فالذي يعاني من وسوسة ( مرضيّة ) أو ( شك مرضي ) عنده استعداد نفسي للقيام بأي سلوك غريب متهوّر !
    المكتئب اكتئاب مرضي عنده استعداد نفسي للانتحار . .
    يعني نفسه مستعدة أن تقبل فكرة الانتحار وهذا الاستعداد إنما هو انعكاس للمرض ( الاكتئاب ) .

    المقصد أن ( الاستعداد النفسي ) هو وصف تشخيصي وليس مرضاً أو حالة مرضيّة . .
    والمرء حين يولد إنما يُولد على الفطرة .. فلا يولد مجرما ولا مدمنا ولا انتحاريّاً ..
    السلوك الاختياري لا يولد مع الإنسان لكنه ينشأ معه . متأثّراً بالعوامل المحيطة به .

    وبالله التوفيق ؛ ؛؛؛




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    2 - 7 - 2009
    المشاركات
    765

    جزاكم الله خير وأحسن إليكم ..

    تحليل منطقي وملاحظ على أرض الواقع ..
    فعامل التربيـة لـه أبلـغ الأثـر ..

    لكنـي وددت التركيـز على التكوين الشخصي أكثر..
    لأن الدافـع الفطري أحيـانا يتخطى كـل التأثيرات الخارجية ويستقر في النهاية على ما يريـد صاحبـه ..

    فالبعض ينتمون لأسر متدينه ومع ذلك يظهر من بينهم حالات غير سوية

    ويمكن أن نسأل شخصا .. هل يمكن أن تقع في الإدمان فيقول بعد تردد :.. لا أدري ..!
    ثم نسأل آخـر نفس السؤال فيرد بسرعة :.. والله أن أمسك النجوم بيدي أقرب عندي من هذه الفكرة ..


    فربمـا كان هناك شيء له علاقة بتكوين الشخصية الفطري (دون أن ننكر تأثير التربية )
    يدفـع أشخاصـا لسلوكٍ معيـن .. ويمنـع آخرين ..

    وربما كانت بعض الشخصيات بحاجـة لظروف خاصة أكثر حرصا من غيرها سواء من قبل أنفسهم .. أو من قبل المحيطين بهـم ..

    كالشخص الضعيف أمام شهواتـه مثلا لايصح أن يعامل كمعاملة القوي المالكِ لنفسه
    ولا يصح أن يسمح له بالسفرِ لبلاد الغرب منفردا ..
    ولا أن يترك من الحرص والمتابعة والتذكير ..
    فلهذه الشخصية وضع يتطلب المتابعة أكثر ..
    (حتى المتابعة من قبل نفسها لنفسها)
    لوجود استعداد نفسي معين يؤثر فيها ..

    ولا يعني هذا الكلام أن أصحاب الإستعدادات النفسية السيئة غير قابلين للتهذيب بل ربمـا أحسنوا الإستقامة
    ( إن أخذوا الاحتياطات وابتعدوا عن مواطن الزلل ) وتفوقوا على كثيرٍ من أهل الإيمان بالتزامهم وحسن اجتهادهم .. ولاشك أن أجرهم مضاعف بإذن الله ..


    المكتئب اكتئاب مرضي عنده استعداد نفسي للانتحار . .


    يعني نفسه مستعدة أن تقبل فكرة الانتحار وهذا الاستعداد إنما هو انعكاس للمرض ( الاكتئاب )

    لا والله يا أستـاذ ..

    بعض الحالات المرضية تعاني اكتئابات قاتلـة وحـادة مصحوبة بأمراضٍ مزمنـة صعبـة تصاحب المريض لسنواتٍ طويلـة قبل أن تقضي عليه ويموت ..
    لكنك لو فتشت في دواخله لوجدته أبعـد الناس عن فكـرة الإنتحـار ..
    الفكرة غير واردة بالمره في عقلـه ولايجـد أقـل عزيمة لتطبيقها ..
    .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •