السلام عليكم ورحمة الله
كنت فيما مضى مشترك في قنوات الشوتايم وحالياً قد تركتهم ، لكن تبقى لهم مبلغ وقدرة 400 ريال لم أدفعه لهم .
هل أنا مجبر بدفع المبلغ لهم ؟
لأني أخاف أن يبقى المبلغ في ذمتي إلى يوم القيامة .
وجزاكم الله خيراً



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

إذا كنت تُبت إلى الله فلا تدفع لهم ذلك المبلغ ؛ لأن أصل العقد مُحرّم .

وإبراء للذمة فلو تُصُدِّق بهذا المبلغ لكان أولى .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد