النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 2 - 2009
    المشاركات
    413

    الشك في زوجتي يكاد يقتلني

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    انا متزوج من عشرة سنوات طوال هذه الفتره لم يحدث بيننا اي مشكله عندي اربعة اولاد وانا ملبي جميع طلباتهم منذ اربعة شهور اتتني رسائل على جوالي ان زوجتي على علاقه باحد اصحابي وانه يتردد عندها من حين لاخر واخبرتني صاحبة الرساله ان لا اخبر زوجتي حتى تجعلني اشوف بعيني ان زوجتي مع هذا الشخص ولكن انا لم اتحمل وذهبت اليها وواجهتها فلم تنكر زوجتي انه كان فعلا يتردد عليها بحجة انه يريد ان يكرهها في زوجها ولكن لم يحدث بينهم اي شئ اصبحت انا في شك فكرت ان اتركها بخاف اكون قد ظلمتها وانا هاجرها منذ اربعة شهور والشك يكاد يقتلني اخبروني ماذا اعمل وشكرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم ان يطمئن قلبك ويقرّ عينك ويديم بينك وبين زوجتك حياة الودّ والرحمة ..

    أخي الكريم ..
    في بعض المجتمعات الإسلاميّة نشأن الناس على ثقافة ( التساهل ) في الدخول على النساء حتى أصبح ذلك الأمر أمراً معتاداً وثقافة موروثة كل جيل ينقلها لمن بعده .
    والإسلام في مقاصد شرائعه واحكامه جاء ليسد الذرائع ويصون الأعراض .. ومن هنا جاء النهي في قوله صلى الله عليه وسلم : " إيّاكم والدخول على النساء " والمؤمن حين يقرأ هذا النص يدرك بيقين أن النبي صلى الله عليه وسلم - وهو أرحم الخلق بالخلق - ما نهى عن شيء إلاّ وفي امتثاله مصلحة راجحة .
    فالدخول على النساء يثير الشبهات والشك وربما فرّق بين الزوج وزوجته وفرّق بين الأسر وأوغر الصّدور ..

    قد يكون هذاالرجل فعلاً لم يحصل بينه وبين الزوجة أي شيء . .
    لكن هذا لا يعني أن نتساهل مرة أخرى مع هذاالرجل أو غيره من غير المحارم أن يدخل على النساء ..
    هذا مما ينبغي أن تربّى عليه ونُربّي عليه الزوجات والأخوات والأبناء والبنات . . .

    أمّا عن ما تجده في نفسك من الشك تجاه زوجتك ..
    فإن من القواعد العظيمة في ديننا ( اليقين لا يزول بالشك ) .. عمرك مع زوجتك ( عشر سنوات ) مما يعني انك تعرفها جيداً وتعرف أخلاقها وادبها ودينها وصونها لك وحفظها للعشرة بينك وبينها . . فلا تجعل ( لحظة ) شك تهدم ( سنوات ) اليقين .
    وقد قيل : لا يُفسدنّك الشك على حبيب قد أثبته اليقين لك !

    النصيحة لك .. أن تُفهم زوجتك أنه لا يجوز في شريعة الإسلام أن يدخل عندها رجلٌ من غير محارمها وأفهمها أن هذا ما ينبغي أن يكون من الآن فصاعداً ، وهذا ما ينبغي أن تطبقه أنتَ على نفسك أولاً فلا تدخل عند نساء من غير محارمك ، كما تجتهد في تربية أولادك ومن حولك من أهلك على هذاالمفهوم ..
    مفهوم خطورة ( اختلاط الرجل بالمرأة أو الخلوة بها ) حتى ولو كانوا أقارب لكنهم غير محارم .
    وقد اعتاد بعض الناس على أن المرأة تختلط بزوج أختها وأخو زوجها وابناءالعمومة والخؤولة وهكذا .. وهذا مما ينهى عنه الشرع سداً للذريعة وصيانة للقلوب من الفتنة .

    وثق تماماً أخي الكريم .. إن الإنسان على قدر قربه وتمسّكه واستقامته بأحكام وآداب الشريعة بقدر ما ينعكس ذلك عليه في حياته ( حياة طيبة ) .

    أسأل الله العظيم أن يرزقك ومن يعز عليك الحياة الطيبة .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •