النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 1 - 2009
    المشاركات
    26

    مادور الفتاة عند الرغبة بزواج ما

    السلام عليكم
    اخي الكريم مهذب احب استشيرك بحالتي لعلي اتبصر بحل
    انا فتاة عزباء بسن زواج ومتدينة لا اتحدث مع شباب بقصص حب او كلام مالو داع خارج الحدود
    فقط في الامور الي احتاجها والخاصة باحد المنتديات الي املكها وانا المسؤولة عنها وهم مشاركون فيها
    اخي احد هؤلاء الذين اتحدث معهم اعلم انه شخص متوافق مع شخصيتي ونفسيتي
    وهو غير متزوج ويريد الزواج ولكن الامر متعسر معه وكل ما اراد اونوى الزواج فشل بذلك ربما لوجود سحر الصرف او انه غير موجود لا نعلم ذلك
    اخي لا اخفيك انا اقف معه في جميع الظروف والمشاكل ولدي رغبة بان تكون علاقتنا اقوى في حدود الشرع
    ولا اردي ما هو شعوره نحوي او مدى ميله لاني كما اخبرتك ان الكلام بيننا محدود بحاجز الاخوة
    ربما كان لديه ميل وهو خجل او خائف من الفشل ككل مرة
    كيف يمكنني ان اوصل رغبتي بمحاولة الارتباط
    هل اخبره ذلك مباشرة لافهم ما وجهة نظره من ناحيتي
    ام اوكل احد صديقاتي القريبات بالمنتدى والتي تعرفه لتحدثه
    انا محتارة واخاف ان نظل بهذا الصمت لتكون النهاية هي امل فاشل
    او يرتبط بغيري وهو لا يعلم برغبتي واندم على عجزي

    والامر كله بيد الله وما لنا الا الرضا بالنصيب مع الاجتهاد وليس هناك غطا بان تكون
    الفتاة لديها رغبة او ميل معين
    وجزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن ينفعك وينفع بك وان يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك ..

    أخيّة . .
    ليس أحدٌ - مهما يكن - أعلم بهذه النفس البشريّة من الذي خلقها وسوّاها ..
    وقد قال : " ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " ..
    ولأنه أعلم جل وتعالى بخلقه وبما خلق .. قال في كتابه ونبّه بقوله : " وجعلنا بعضكم لبعض فتنة " !
    وقال في موظن آخر : " وخُلق الإنسان ضعيفاً " !
    فكيف يصل المرء إلى مرحلة يظن أنه أعرف بنفسه ، واوثق بها ولا يتأمّل في ذلك ما قال الله تعالى عن هذه النفس التي خلقها وحالها وأحوالها وهو أعلم بها جل وتعالى !

    أخيّة . .
    التواصل بين طرفين ( ذكر وأنثى ) - أيّاً كانت حدوده - فإنه قد يُحدث لأحد الطرفين أو كليهما إعجاباً وميلاً .. والتساهل في حسم هذا الأمر قد يجرّ إلى أمور لا تُحمد !
    أما وإنك تشعرين بميل تجاه هذا الشّخص .. فإن قرارك الارتباط به في هذا الظرف والحال النفسي يعتبر قراراً متعجّلاً يحكمه أكثر ما يحكمه ضغط ( واقعك ) إضافة إلى الضغط الشعوري والنفسي .
    أعتقد أنك تُدركين قول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير "
    هذاالنصّ يضبط عند كل فتاة ( الميل العاطفي ) المجرّد إلى النظر برويّة وحكمة وهدوء .. وأن أهم ما ينبغي أن تلاحظه وتبحث عنه الفتاة في الشاب ليس هو ( الميل ) بقدر ما يكون اجتماع هذين الوصفين فيه.
    - حسن التديّن .
    - مع حسن الخُلق .
    فإن حصل هذا واجتمع معه ( الميل النفسي ) فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لم يُرَ للمتحابين مثل النّكاح " .

    لكن ها هنا أمر :
    - وهو ملاحظة ( الإمكان ) بمعنى هل الظروف والواقع يسمح أنه من الممكن أن يرتبط هذا بهذه ؟!
    بعض الفتيات ربما أحبت شخصاً أو تعلّقت به أو مالت إليه وهي تُدرك أن ظروف الواقع لا تسمح بأن يرتبطا ببعضهما لسبب أو لآخر .. فمثل هذا ينبغي حسمه بالقطع وعدم السماح للنفس أن تستسهل التواصل معه . . حماية له ولها .

    وها هنا أقول لك أيتها الفاضلة . .
    إن كنتِ تعرفين أن هناك ما يعيق ويمنع الارتباط بينكما فالأسلم لك ولقلبك - الذي هو اشرف ما يكون على الإنسان - أن لا تمنحي نفسك فرصة للتفكير بهذا ولو لزم الأمر قطعه والانتهاء عن مواصلته في أي ظرف كان .

    أمّأ إن كنتِ تعرفين أن هناك إمكانية من الارتباط ولا يوجد شيء ظاهر يعيق الارتباط بينكما ، ولمستِ منه حسن التديّن مع حسن الخُلق .. فهنا ينبغي أن تُدركي قبل أن تُشعريه برغبتك أن تتصوري تبعات الأمور . .
    الزواج تحيطه تحدّيات ومسؤوليات عظيمة .. وهو غني من أن نضيف عليه تحديات أخرى جديدة . .
    من وجهة نظري أن الزواج عن طريق ( النت ) يعتبر تحدٍّ جديد يُضاف إلى التبعات والمسؤوليات التي تحيط بهذه العلاقة . .
    فكّري بالأمر بهدوء . .
    واستخيري .. واستشيري بتجرّد ..
    ثم إن لم يكن إلاّ هو . . كلّمي أخاك أو من تثقين به من أهلك أن يكلمه في الأمر .
    واسألي الله المعونة والتوفيق .
    التعديل الأخير تم بواسطة مهذب ; 03-27-10 الساعة 12:31 AM




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    16 - 1 - 2009
    المشاركات
    26
    جزاك الله كل خير اخي الفاضل

    المشكلة اخي اني ما اعرف ازا الظروف الخاصة به مناسبة او غير مناسبة حتى اقطع الشك باليقين والامل بالواقع

    وما اقدر احكي معو بهاد الشي

    دمت بحفظ الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    أسعدك الله . .
    لا أعتقد أنه من الأنسب أن تحكي معه في الأمر . .
    كلّمي من تثقين به من أهلك ليسأله . . ويعرض عليه الأمر .
    فإن وجدتِ ان في ذلك حرجاً ومشقة أو لا يمكن . .
    فلا تُتبعي نفسك أمراً لا تجدين له مدخلاً إلاّ بطريق تدفعين معه ثمناً قد يكون باهظاً .
    وثقي أن الله يسخّر لك رزقك . .
    مع أني أشدد عليك أن تفاتحي من تثقين به من أهلك في الأمر فليس في ذلك عيباً .. .
    والحرج فيه أهون من حرج مفاتحة الشخص بالموضوع منك شخصيّاً .

    أسأل الله العظيم أن يوفقك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •