النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    14 - 3 - 2010
    المشاركات
    2

    هل يجوز لي عمل عملية لتصغير الأنف ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير الجزاء على ماتبذله من جهود في سبيل الاسلام والدعوه والارشاد

    ياشيخ انا فتاه عمري 21 سنه
    حالتي النفسيه تعبانه ومتدهورة ومن أسوأ الى أسوأ وهذا كله بسبب أنفي

    يادكتور انا خشمي كبير وهذا الشيء امسبب لي انعزال عن العالم الخارجي ورافضة فكرة الزواج بسبب هذا الشيء

    ياشيخ الكل يعلق على خشمي لان اخواني وخواتي اخشومهم صغيره وحلوة الا انا

    والله تعقدت وتعبت نفسيا ماحب اشارك الناس افراحهم وماحب اطلع وكلما حد يتقدملي اتعذر بالدراسه

    لان اخاف اذا تزوجت بكره زوجي يعايرني والا في فتره النظره الشرعيه ما اعجبه وهذا كله امسبب لي تعاسه وكآبه وخوف من المستقبل

    والله ياشيخ نعبانه نفسيا ماقدر اوصف لك حالتي ... لدرجة ان الوالده قالت لي انا بوديك تسوين عملية تجميل وهذا حرام وانتي كيفك

    ياشيخ انا ادري ان هالشيء حرام بس الدين يسر وليس عسر يعني مع العمليه نفسيتي راح ترتاح واقدر اشارك الناس واختلط معاهم

    هل في هذه الحاله يجوز اني اقدم على هذه الخطوه ... والله يشهد ياشيخ ان ليس للتجمل والدلع فقط بأكثر مما هو لراحتي النفسيه واعادة الثقة لنفسي

    ارجو الرد السريع
    ابنتك فاطمة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,255
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    إذا كان حجم الأنف كبيرا ، وكان بِخلاف المعتاد ، فيجوز لك إجراء العملية .

    وسبق :
    ما حُكم عمليات التجميل ؟
    http://www.almeshkat.net/index.php?pg=fatawa&ref=657


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •