أخى الحبيب أبو احمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسال الله أن يمتعك بالصحة والعافية و أن يجعل كل حرف تكتبه حجة لك لا عليك و أن يحفظك بستره الجميل فى الدنيا و الآخرة و أن يبارك لك فى عمرك
أعرض لك اخى الحبيب موقفا
أرسلت لى إحدى الأخوات المشرفات رسالة على بريدى و بوصفى مشرفا على الأقسام الإسلامية حيث أوضحت أن مدير الموقع و صاحبه سبق لها إضافته ع الماسنجر و نظرا لكبر سنه فلم تر حرجا فى ذلك حيث تجاوز الستين من عمره و هى فى عمر ابنته أو حفيدته
و بالفعل كان معها فى جميع الحوارات محترما لأبعد الحدود إلا أن جاءت فى مرة من المرات تعرض لها برغبته فى التحدث معها جنسيا فصدته و أغلقت الحديث معه فنصحتها بترك الموقع فورا و قد تركته أيضا فور علمى بذلك
اقتنعت بذلك و لكنها عادت لتقول بأن الموقع يسليها و يضيع لها وقتها و بحاجة إلى التواصل خاصة و أن صاحب الموقع اعتذر لها و اعتبر ما قاله نوعا من المزح أو أساءت فهمه فنصحتها بالتواصل مؤقتا مع الموقع و عبر قسم الإشراف فقط - خاصة و أن الاعتذار من وجهة نظرى اعتذار ذئاب و له ربما أسبابه فالحديث عامة مع الجنس الخر له محاذيره فما بالنا و التحدث بالجنس - دون التواصل مع أى رجل مهما كان عمره أو مركزه لحين استشارتكم بالأمر

جزاكم الله خيرا شكرا لك اخى الحبيب