النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    Post غُض بصرك ، فأنت في أسواق 000 عفواً فأنت في ( الحرم المكي الشريف ) !

    [c]

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

    جميلةٌ تلك المناظر المتفرقة في أنحاء أطهر بقعة على وجه البـــسيطة

    إنها بقعة الحرم المكــي الشريــف 000

    فهذا قد رفــع يديه ، وعيناه تذرفان الدمــع 000

    وذاك حمل كتــاب الله بين يديه ، والخشية قد غطت محياه 000

    وهناك من لبس إحرامه فطاف وســعى في أنحاء بيت الله خاشعاً مبتهلاً 000

    سكون ســــــاكن 000 في كـــــل أركــان الأماكــن

    ولكن مما يعيــق تلك المناظر الطيبة في أجواء الحرم المكي الشريف تلك المناظر التي تؤرق الضمير ، وتجعله حائراً من فعل بعـض النســاء ، والتي جعلت الزينة في لباســها لها هي المنوال للذهاب والإياب ، وفتنة عباد الله ، وحتى لو كانت في بيت من بيوت الله !

    عجباً والله لحال تلك المرأة ، والتي ما أتت إلا لتزداد أجراً وخيراً من ربها في هذه البقعة المباركة ، وماتدري أنها فتنت الرجال فصار الأجر جزاءً ، والخير سوءاً ، والثواب عقاباً !!!

    أولم تسمع بقول الله تعــالى

    ( وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْأِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (النور:31)

    أولم تعلم أن لباسها هو سترها وعفافها وعفتها وصيانتها ؟ !

    أولم تعلم أن ذلك اللباس ما أنزل وشرع من فوق سبع سماوات إلا لكي يحميها ويسترها من ذئاب البشر ؟ !

    وقــفة : أخيتي ، أيتها المرأة المسلمة ـ توبي وأوبي وتذكري أن الله شديد العقاب ، وأنكِ إليه صائرة راجعة فموفيكِ حسابك 000 فلا تحفري قبركِ بيديكِ !

    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يعصمنا وإياكم من مزلات الفتن ، ماظهر منها ومابطن ، وأن يصلح نساء المسلمين ، آمين آمين آمين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخوكم : المسلم العربي


    [/c]
    [c]

    [/c]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,536

    أخي الحبيب ابو سليمان

    بارك اله فيك ورفع الله قدرك على تلك الكلمات الصادقة الطيبة ,, ونسأل الله ينفع بها وينفعك ...
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    14 - 4 - 2002
    المشاركات
    1,205
    نسأل الله الهداية لبنات المسلمين

    بارك الله فيك اخي الفاضل


    [c]لتكن خطاك في دروب الخير على رمل ندي لا يسمع لها وقع ولكن آثارها بينه [/c]



  4. #4
    أخي الكريم : مسك

    وفيك بارك الرحمن ياغالي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •