النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    18 - 7 - 2009
    المشاركات
    16

    تقدّم لي رجُل فقير ومستواه الديني ضعيف

    السلام عليكم
    بارك الله فيكم
    اتمنى من الله ان تجيبونى فى اسرع وقت
    انا فتاه فى بداية العقد العشرين من عمرى لاينقصنى شىء بفضل الله
    دائما ادعوا الله ان يرزقنى زوجا صالحا سائرا على نهج النبى صلى الله عليه وسلم
    والان تقدم الى شاب فقيرا جدا لايحفظ جزاءا كاملا من القران ولايعرف عن امر دينه سوى القليل جاءنى عن طريق احدى الصديقات تقول لى مستعد يفعل اى شىء حتى توافقى عليه ومستعد يطبق السنه ويعفى لحيته ويقصر ثوبه بعد الزواج قلت لها لماذا ليس الان يبدا فى هذا ؟
    قالت لى بعد الزواج حتى تعينيه انتى نظرا لانى لا ازكى نفسى ولكنى منتقبة وسائرة على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم
    واليوم تحطم حلمى واشعر انه اختبار من الله لى
    والمشكلة الكبرى انه (اعرج )
    اخاف ان اوافق عليه وبعد ذلك لا احبه ولكنى لااضمن نفسى ولا اضمن ماذا سيحدث لى فالانسان معرض لاى اصابة او حادثة
    هل اوافق ام ارفضه
    احيانا اقول سهل ان اجعله يقيم الليل ويصلى الصلوات فى اوقتها باذن الله لكن امر انه اعرج يقلقنى
    واخاف ان ارفضه بيعاقبنى الله ويغضب على وايضا اقول لعله يهتدى على يدى انا واشعر اننى ان تركته سيضل الطريق
    ان وافقت عليه فأشعر اننى سأتحمل مالاطاقة لى عليه
    ولكن اهم شىء اريد رضا الله عنى
    ماذا افعل اجيبونى بالله عليكم؟؟؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    18 - 7 - 2009
    المشاركات
    16
    هذه ليست فتوى
    بل انا احتاج رايكم وارجوا الا ينقلها احد لقسم الفتاوى
    انتظر الرد من الاخ مهذب بارك الله فيه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك ..

    أخيّة ...
    قد أوصاك الحبيب صلى الله عليه وسلم بقوله : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " ..
    فبيّن صلى الله عليه وسلم أن أهم ما ينبغي أن تبحث عنه الفتاة في شريك الحياة أن يكون :
    - حسن التديّن .
    - مع حسن الخُلق .
    لأن من حسنت علاقته بالله وحسنت علاقته بالناس كان مظنة الخير والحُسن مع أهله وزوجه .
    ومن انقطعت صلته بالله ، وساءت علاقته بالناس .. فإنه مظنة أن يكون أسوأ ما يكون على من هم حوله من أهله وزوجه !

    هذا هو هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم ... ومن ابتغى الهدى في غيره ( ضل وزل وهلك ) ..

    أخية ..
    تُخطئ بعض الفتيات حين تدخل حياتها الزوجيّة وهي تتخيّل أنها ( ستغيّر ) زوجها !!
    لأن الرجل في العادة يريد من زوجته أن تقبله كما هو . . لا أن تغيّره !

    ومن تدخّل حياتها الزوجيّة بهذه الفكرة وهذه المسؤولية فهي إنما تستزيد من تبعات المسؤولية على نفسها . . ففي الحياة الزوجيّة مسؤوليات وتبعات وتحديات ما يكفي من أن نزيد على أنفسنا مسؤوليات جديدة وتحديات جديدة ..

    الهداية منحة من الرحمن ..
    ولا احد يملك لأحد أن يمنحه الهداية . .
    " إنك لا تهدي من أحببت "
    ومسؤوليتنا تجاه الآخرين فقط في حدود ( التوجيه والنصيحة والإرشاد ) أمّا الهداية فهي بأمر الله " ليس عليك هداهم ولكن الله يهدي من يشاء " .
    وليس أحدٌ وصيّ على أحد .. فلا يصحّ أن يُقال ( إن تركته سيضل ) !!
    ومن يكون الإنسان حين يظن أنه لو ترك غيره سيضل ؟!

    أخيّة ..
    وصية الحبيب صلى الله عليه وسلم بيّنة واضحة .. تأمّليها بهدوء .. ثم قرّري أمرك .
    أسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك .




  4. #4
    تاريخ التسجيل
    18 - 7 - 2009
    المشاركات
    16
    جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •