النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    460

    تزوجها خادمة لأبنائه بعد طلاق زوجته !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحدى الأخوات تقول فيها :
    تزوجت من رجل مطلق بعد معاناة مع العنوسة والضروف المعيشية الصعبة ولديه عدة أبناء صغار , لكني ندمت كثيراً على هذه الخطوة بعدما أتضح لي أنه تزوجني كخادمة لأولاده فقط ..
    حيث لا حقوق زوجية لي ولا أحساس فيني كزوجة ولا نفقة ومقصر كثيراً في الناحية الجنسية بحجج غير مقنعة ..
    فحياتي من سيئ إلى اسوء كل طلباتي مرفوضة فقط أتلقى الأوامر له ولأولاده ..
    أصبحت لا أطيق العيش معه بسبب اسلوب معاملته لي ..
    لي على هذا الحال سنة تقريباً وكل ما تناقشت معه حول هذه الأوضاع يعد بالتغيير ولكن لا يتغير نهائياً .
    دائماً خارج البيت , وأهم شيء في حياته العمل ..
    كرهت هذه العيشة لأني أعيش أحساس بالقهر كوني خادمة فقط لأبناءه لا أكثر ..
    وأفكر جدياً بالطلاق مهما كانت وعوده لي بالتتغير ..
    علماً أني لم أنجب منه ..
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك وما فيه قرّة عين لك ...

    أخيّة . .
    دائماً قبل أن نقرر الارتباط بشخص ما . . ينبغي أن لا يدفعنا للقرار ( ردّة فعل ) سواء كانت نفسيّة أو مجتمعيّة . .
    ليس دائما حل العنوسة .. هو أن نوافق على أي خاطب !
    العنوسة .. هي مشكلة نفسيّة وليست مشكلة ( عمريّة )
    بعض الفتيات تكون في عمر ( 19 ) وتعاني من الشعور بـ ( العنوسة ) . .
    المقصود .. أن تتعلّم كل فتاة . . أن لا تضغط على نفسها بمثل هذاالشعور فإذا طرق بابها خاطب وافقت عليها فقط لأجل أن تتخلّص من هذا الشعور دون حساب لتبعات هذا الأمر . .

    أخيّة . .
    وضع زوجك هو كما ترينه . . ضعفه وتقصيره ليس لأنه يريد بك سوءًا أو إساءة إليك . .
    وليس لأنه يريدك خادمة .. ولا أعتقد أنه قال لك ذلك !
    هذا تفسيرك أنت للواقع . .

    لكن الواقع والحال أن زوجك فعلاً ربما يعاني من ضعف واهتمامه بالعمل يأخذ أكثر اهتمامه لا لأنه يهرب من البيت أو يحب أن يكون خارج البيت وإنما لأن قيمة العمل عنده عالية !
    أنا لا ابرر له تصرّفه .. بقدر ما أريدك أن تنظري للواقع بطبيعته ولا تفسّريه بطريقة تزيد من ألمك وحسرتك . .

    - حاوريه بهدوء . .
    - بيّني له رغبتك وماذا تريدين منه . .
    - اتفقي معه على خطوات عمليّة للحل . .
    - رعايتك لأبنائه أجر وبر . .
    عندما يكبرون وهم يحملون قيما سامية . . وأخلاق تربوا عليها بسببك ...
    كم سيكون لك من الفضل وحسن الذّكر في الدنيا والآخرة . .
    استمتعي بما تقومين به على أنه شيء تلقينه عند الله ..
    - قارني بين واقعك بلا زوج وواقعك مع زوج هكذا حاله ...
    فكّري بالسلبيات والإيجابيات .. ثم قرّري .

    أسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •