النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    29 - 6 - 2003
    الدولة
    عمان
    المشاركات
    32

    ما حُـكم صلاة المرأة إذا جلس بين يديها طفلها وحفاظته بها نجاسة ؟

    ماحكم صلاة الام عند جلوس الطفل بين يديها علما انه حفاضته مبللة بالبول لكن من الداخل
    ياشباب الحق ادعوكم وفي قلبي لهيب... امتي تشكو الاسى والمسجد الاقصى سليب... كيف قلب مسلم لله بالذل يطيب... ياشباب الحق هبوا ليس يجدينا النحيب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    يجوز للأم أن تُصلّي والطفل بين يديها ، ما لم يُنجِّس المكان .
    وإذا سجدت فإنها تُبعد الطفل من بين يديها ؛ لأنه يحمل النجاسة .

    ويُكرَه للمصِّلي أن يكون بين يديه ما يشغله .

    ونظير هذا ما يذكره العلماء في كُتب الفقه فيما يُكره في الصلاة :
    وتُكره أيضا الكتابة في قبلته وأن يصلي وبين يديه نجاسة أو باب مفتوح .

    وأما حمل الطفل ففيه تفصيل سبق هنا :
    ما حكم حمل الصغير الذى يرتدي حفاظة أثناء الصلاة ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?p=520797

    والله تعالى أعلى وأعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 01-08-13 الساعة 5:28 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •