النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    21 - 12 - 2009
    المشاركات
    2

    نعاني مِن سوء تصرفات زوج ابنتي

    هل انا مخطئه وبماذا تنصحونى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخواتى الفاضلات وخاصتا اختى المختصة
    مشكلتى تبدأمنذ ان خطبة ابنتى لشاب احتسبناه وسالنا عنه بانه ذا خلق وخاصتا انه يحفظ القران وملتزم واهله ملتزمين وابوه ذا سمعه حسنه ولكن عند العقد رفض وبكل ما اوتى ان يقبل اى شرط لو بيت خاص لابنتى مع انه مقتدر وحالتهم الماديه ممتازه ولتدخل العم لانه صديق لابو الشاب وانه تعهد خلال سنتين سيضع لها بيت مستقل وافقنا وبعد العقد بدأنا نلاحظ امور غريبة ومنها
    عدم حضوره بلهفة مثل اى خطيب ويتحجج كثير باشغال كثيره وصدقناه
    عدم الاتصال على عروسه او اهدائها جوال مثل كل عريس عصرى ويقول لا احب ان تربح شركة الاتصالات الحب بالقلب
    لم يهيديها اى هديه مع انها كانت تهديه كل ما حضر مره عطر غالى ومره ساعه ومره قلم وكلها غاليه وبدل ان يشكرها كان يقول لها كان مافى داعى وهذا العطر غير محبب الى او اتمنى ان لا تكون من المهر
    وكان اذا حضر بنتى يتغير وجها وتكون منكدة واذا سالتها تقول حلفنى ما احد يعرف وبعدها بيوم تبدا البنت امى لو نخلى العرس كيت وكيت لو نسوى كيت وكيت لو نفصل كيت وكيت واستغرب منها ثم اقول لها بنتى
    كل شى سيكون حسب الاصول فلماذا هذه الشروط وتقول لا بس يمه ليت نغير حسب مزاجى انا واتناقش معها فاجد ان هو من تدخل مثلا كنا متفقين ان فستان الزواج نستاجره فرفض وقال لها لاتقولى انا الى رافض اشتريه زوجتى لا تلبس من اثر احد
    رفض نهائيا ان تظهر فى زواجها او ان يدخل احد لسلام عليها لدرجة انه امرها ان لا يدخل حتى ابوها واخوانها واعمامها وخوالها لسلام عليها لان هو عنده وجهة نظر مع ان الفستان باكمام وطويل وصدره مستور والمكياج خفيف حسب ما طلب هو ورفض ان تذهب لمشغل زبطتها اختى هى كوفيره ولو ان اختى مش كوفيره ما كانت تصلحت
    تضاربنا على موضوع وتدخلت جدته ام ابوه وكنت اناقشه فقلت له جدتك قالت ردوقال عدى كم جدار فى البيت تضرب راسهافيها
    ساعتها خبرت ابوها وزعل اتصل على ابوه وقاله مهركم موجود والبنت عندنا كيف الولد يتلفض على جدته هكذا ليس من البران يتلفض على جدته وكيف يرفض ان يسلم الاب على ابنته يوم عرسها المهم تاسف الاب واصلح ما افسده الولد مشيت الامور على ان الملكة علينا والزواج عليهم
    وبعد الزواج
    ويوم الزواج امه كانت حريصه ان تاخذ من اثر كل المعازيم فطلبة من القهوجية غسل كل الفناجين واخذ الاثر ولم افهم لماذا
    وبعدها كل ما صار شى يقولوا ان العين اصابتهم من العرس
    كيف والعرس كان عادى جدا والعروس لم تخرج من غرفتها حتى صديقاتها لم يروها

    المهم مرت اسبوع ولم تتصل بنتى والجوال مقفل وهو لا يرد
    وبعد الاسبوع الثانى اتصلت بنتى وكنت فى اشد اللهفه لاعرف اخبارها ولماذا لم تتصل كى اطمن عليها قالت هو لا يحب احد يزعجه لان هذه الايام له هو قلنا مو مشكله عرسان
    ولكن مرت الايام وبدانا
    تمر الايام والاسابيع ولا تاتى لزيارتنا وعند السؤال عنها تقول تعبان او مشغول بالاختبارت او مشغول مره بكره او بعده بنجى ولا بيجو
    تعودنا على هذا

    الى ان سافر والدها ورجع من السفر الجميع جاء لسلام الا هى وزوجها حتى اتصال لم تتصل

    وعندما سالنها لماذا قالت كان مشغول بالاختبارت

    فكان دائما هكذا يتحجج بانه مشغول بالاختبارت او تعبان
    وتمر الايام وتحمل ابنتى وتاتى لزيارتى ومعها ماء خاص بها فاسالها لماذا تاتين بالماء عندنا ماء مفوتر ونظيف فلا ترضى ان تشرب من عندنا وكذلك اذا ذهبت لاخواتى لاتشرب من عندهم ولو كان ماء صحى من بره ومره جاء زوجها ووضعنا العشاء فغمزتنى بنتى فجئت اليها فقالت امى معليش زوجى بفضل ان اخوانى ما ياكلوا معه معليش يمه هو يقرف منهم
    وياريت يا امى اذا جينا عندكم
    تلبسى لبس يليق بزوجى وتتعطرى
    امى لا تزعلى منى اهلوا ناس اكابر وها هاى مش متعود زوجى على القميص تكفين امى ساعتها انا زعلت ولا عدة حطيت العشاء حست بنتى انى زعلت فقالت يمه زوجى بطنه تعبان ونعتذر ودنا نروح قلت الله معكم
    المهم ما عمره اكل عندنا ابدا ولا يشر ب شى اذا زارونى من الماء الى يجيبوا اضيفو حالهم بس او اذا هم جابو الاكل معهم اكلوا
    المهم
    بنتى ولدة وجلست عندى شهرين فىنفاسها جاب فقط رز سكر وشاى لبتون ومناديل وصابون لغسيل ملابس المولود والماء الخاص تبعهم وبعداسبوع من الولاده احضر خروف قال هذه العقيقه فقلت له مش هتسوى وليمه فيها قال لا
    قلت طيب كيف اسوى فيها قال حطيها فى الثلاجه كلها
    سالته كيف مايصلح العقيقة مفروض يا وليمه يا تقسم وياخذ منها جزء قال ما عليك
    طيب واهلك ما هيضوقوا عقيقتكم قال مش لازم
    المهم اثناء الشهرين كان لا يزور بنتى كل يوم كان يجلس 3ايام او 4ايام ولما تساله يقول عشان تشتاقو
    وبالنسبه لضيافة تطلب بنتى منه احضار شى لضيافه يقول وابوك وين وشو سوى وكل الفلوس الى جمعتها بنتى من رفاعات هدايه ياخذها هو وانا ما كنت اعرف لما اضطريت يوم وما كان معى فلوس وبيتى فاضى وضيوف جاين يسلمو طلبت منها نشترى من الفلوس الى جمعتها استحت وقالت ان زوجها بس يجى ياخذ منها الى جمعتوا يومها طار عقلى وجن جنونى كيف هيك يسوى المصارى هذه الك انت الام تتصرفى فيها شو هالحكى هى ما عرفت شو تحكى ناقشته فى الموضوع زعل منها وقاطعها عقاب لها فاضطرت تتاسف ولا تعيدها المهم طلبو اهل ابوها يوم نحددوا يجو لسلام عليها فحددنا وظنينا انه هيجيب كل شى قال مالى دخل خلى ابوك يجيب كل شى كان ابوها يقول خلا ص لا تطلبوا منو شى جاب جاب ما جاب هذه حسب ذوقوا ويروح ويجيب المهم اتصلت امه وقالت نبغى تحددوا يوم لنا لان اهلنا بيجوا يسلما ويفوا الولود وحددنا
    ثانى يوم اشترط ان الضيافة كبتشينو ولازم كاسات خاصة وضرورى تغيرو من العفش وترتيبات البيت غير لائقه باهله وهكذا
    زعلنا ولكن ابوها كان يهدأ الوضع يقول يالله عشان خاطر المسكينه
    وفى اليوم المحدد قال لازم تجيبوا صبابات قلت لبنتى اسمعى يا بنتى لهون وبكفى ابوك رجال على قدوا وظروفنا ما تسمح اذا بدكم شى البيت بيتكم سو متل ما بكدم المهم من هنا لهنا جاب هو الصبابات وجاب ضيافة لاهله غير شكل ما خل انواع الفطائر والحلويات والعصائر وجاب عود ودهن العود وكان واعد بنتى بهداية لكل زائر ما جابها الا يوم اهله حضروا
    وكل هذا وكنت اقول فى نفسى اهله كرمهم واهلها ما حطلهم قيمه بس عشان بنتى مشى
    ومشيناها وراحت الايام وتغيب شهرين ما شوفها ليش ما بعرف
    نسيت ان اقول لكم انه كان يقارن اهلك ليش ما يحطو مبلغ كبير شوفى اهلى كل واحد حط 500 ريال اقلهم 200ليش اهلك كذا ما بكفى بزواجك ما احد هداكى هديه غالية شوفى اهلى كلهم اطقم ذهب اقلها 5000الف ريال انت اهلك ما يعرفوا يقدروا احد اهلك مازوجكى يانى الا طمعانين في فلوسنا انا دفعت مهر غالى ما دفع مثله احد من ازواج اخواتك بس انا متاكد انك ما اشتريتى فيه كله وانك مخبيه منه
    وكل فترة وفترة يقولها شو رايك تشتريلى هديه لابتوب من الفلوس المدكنتيها
    ونسيت اقلكم بنتى مكونه غرفتها من غرفتين وحمام والغساله مشترك بينها وبين اهل زوجها لها يوم بالاسبوع تغسل فيه وما كل الملابس مسموح تغسلها فى الغساله وممنوع الغسيل فى المغاسل يعنى مفرش كبير او فستان او قميص خليجى اذا اتوسخ دبرى حالك ممنوع المغاسل لانهم بيعتقدوا ان المغاسل فيها شى وعندهم شغاله ممنوع تغسل لانهم بخافوا تاخذ من اثرهم الشغاله محلها المطبخ والبيت تحت فقط
    المهم اليومين هذه سافر زوجها وحطها عندنا مدة شهر ما حط معها اى شى لو كيس خبز فقط 100 ريال وحذرها تصرف شى وجابت ماء معها وحليب بنتها الرضيعه وجاء العيد ولم يبعث لها كسوة العيد الجميع اشترى كسوة وهى ترى وكلما سالتها تقول سياتى الا ان جاء يوم العيد حضر 5دقائق سلم عليها وهى كانت تعتقد انها ستذهب معه وكانت مجهزه الشنطه وتفاجات انه يقول لا انا راجع بكت وحزنت واعطاها150رامامى وقال لها اياك تصرفى منها الا لضروره ولما نزلت تحت اخذها منها واعطاها 80 رفقط ودموع بنتى تنزل من القهر ولما سالتها قالت لانى ودعته ولكن ماذا ستفعل التمست له العذروقد سالته عن اهله لم يتصلو عليها ابدا وهى تتصل لا يردون قال ظروف خاصه
    وجائنا الخبر ان اهله عيدوا معه فى الشرقيه
    ولم نخبر ابنتنا المهم رجع من السفرواتصل على بنتى خلى ابوك ولا اخوك (ب)فقط يرجعوك حالا كان الفجر كلمة ابوها ابوها اعتذر عنده دوام قال خلى اخوك فلان ياخذك قالت خلاص ابوى بعدين لانها ما تقدر تقول لابوها ان زوجها محذرها تركب مع اخوها فلان كلمة اخوها الى محدده(ب) زوجها قال ما اقدر غير العصر عصب زوجها ليش ما يجيبوكى الحين
    وصلها اخوها وبعدها ما عدنا شفناها تم شهر 10 ايام سوى عمليه ابوها حاولنا نتصل نخبرهم ما يردوا وجوال بنتى مسكرمن شهر ما عدنا نعرف كيف نصل لها رسلت رساله لزوجها لعله يرد لم يرد ولم يعبر اتصالى لا قبل العملية ولا بعد العمليه اتصل صهرى عليه واخبره ان زوجى سوى عمليه لم ياتى ولم يتصل وكلنا استغراب لماذا هذا المعامله ارسلت لامه رساله استفسر عن بنتى هل هى بخير لانها حامل مره ثانيه لم ترد وكنت اتصلت من قبل لم ترد لقد انشغلت كثير على بنتى اتصل ابوها على زوج بنتى لم يرد اتصل اخوها لم يرد ارسل رساله اخوها لابوه يستفسر اتصلت بعدها ابنتى لتقول ان ابنتها مريضه لذلك هى لم تاتى وكانت تتكلم بصوت منخفض وخائفه وكان احد كان فوق راسها
    قالت لها اختها امى زعلانه وابى قالت بنتى تعبانه كيف اجى قالت اختها اذا بتنك تعبانه اتركيها عند اهل زوجك وتعالى شوفى ابوك اقل شى اتصلى قالت ما عندى جوال قالت اختا من جوال زوجك اتصلى طبعا نسيت اقول لكم ان جوال زوجها ممنوع تمسكه ولا البتوب تبعه ممنوع منع بات على كل حال مرت 6 ايام وتتصل ويرد ابوها فما صبر عصب عليها وهزئها وهى تقول بنتى تعبانه ما اقدر اجى طيب تعبانه بنتك ماتتصلى على ابوك وتحمدى السلامه وزوجك لماذا لا يتصل الا يعرف صلة الرحم الا يعرف البر اليس هو ملتزم وحافظ كتاب الله اذا كنا اخطئنا ياتى يخبرنا بماذا اخطئنا اما ان لا يرد علينا ويقطعنا عنك فلا يا بنتى لماذا يعاملنا هكذا المهم ما فهمناه انها لا تستطيع فعل شى لان او ان تقول شى لانه جنبها وتخاف منه وهو مانع منها التلفون والجوال لماذا لا نعرف فهل من حل او من استشاره


    انا فى حيره واحترق لان بنتى لما زوجتها كانت متل الزهره وبعد الزواج اصبحت مطفيه لا تضحك ممنوع ان تزور احد تعيش فى بيت ناس كله وساوويس كل شى ممنوع اعراس مافى تلفون مافى حتى الجوال اخذ منها ومطلوب منها رجيم باستمرار حتى تحافظ على وزنها والا سيتزوج عليها ان زاد عن 65 واذا لم تتكلم السورى سيتزوج عليها سوريه ارجوكم ارجوكم الحل باسرع وقت احس ان بنتى نهايتها قربت على يد هذا الوحش واذا كنت مخطئه ماذا تنصحونى انا رهن نصيحتكم

    اختكم المحتاره
    ارجو عدم اهمال رسالتى
    ام عبد الملك بنت الدعوة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2002
    المشاركات
    14,113
    أختي الكريمة يسر الله أموركم وفرج همومكم
    ينقل الموضوع إلى مشكاة الاستشارات


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    الأخت الفاضلة / أم عبد الملك . .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يكتب لكم خيراً وان يكفيكم شرّ ما أهمّكم ..

    وحقيقة بعض الأخطاء في حياتنا قد تكلّفنا الكثير وتُجهدنا أكثر . .
    علّمنا صلى الله عليه وسلم أن نقبل من الخُطّاب من اجتمع فيه :
    - حسن التديّن .
    مع :
    - حسن الخُلق .
    لا يكفي في قبول الشاب أن يكون ظاهر التديّن ، حتى يجتمع مع ذلك ( حسن الأخلاق والتعامل ) . .
    وقد حصل لكم من قبل من المواقف والأحداث ما يعطيكم دلالة على طبيعة خُلق هذا الشاب ..
    عندما أقول هذاالكلام فليس لأنني أريد منكِ اجترار الماضي .. فالماضي ذهب ولن يعود !
    إنما أذكر ذلك ليعتني كل قارئ وقارئة بهذا الأمر ويكون عندهم محل عناية ورعاية في مستقبل حياتهم أو حياة من يعولون . .

    نعم الماضي لن يعود . . لكن بالإمكان الاستدراك ( قدر المستطاع ) . . .
    الأهم الآن : هو علاقته بزوجته .. فإن كانت زوجته متأقلمة راضية بواقعها وعندهاالقدرة على التوافق مع زوجها . . فهذا هو الأهم . سيما وانها الآن تحمل بين يدها طفلة رضيعة . .

    الأفضل أن لا تزيدوا عليها من الضّغط النفسي بإظهار عدم تقبّلكم لتصرفات زوجها وسلوكيّاته ..
    وفي نفس الوقت .. لا تنتظروا منه أن يكون بأفضل مما هو عليه الآن !
    بمعنى أن لا تدققوا في تصرفاته ..
    لماذا لم يتصل بنا ؟!
    لماذا لا يحترمنا ؟!
    ونحو ذلك . .
    هذاالتدقيق يزيد من الضغط النّفسي عليكم ، ولربما دفعكم إلى التصرف بطريقة متهورة نوعاً ما ..
    واصلوا ابنتكم بالاتصال والاهتمام لكن لا يكن حديثكم وتواصلكم معها لأجل أن تعرفوا ماذا يعطيها واين يذهب بها . .
    ولا أزال أقولها لكم ولكل ابوين : ما دام أن الفتاة تجد في نفسها القدرة على التوافق مع طبيعة زوجها فما عليكم إلاّ أن تدعموا نفسيّتها دعماً إيجابيّاً . .
    لا تُحمّلواابنتكم اخطاء زوجها أو تصرفاته وسلوكه ..
    فليس صحيحاً أن تقولوا لها : خلي زوجك ينفعك !!
    وليس صحيحاً أن تُكثروا من معاتبتها . . فهي ربما عندما تحاول الاعتذار منكم فهي ربما تبتكر الأعذار لإرضائكم وفي نفس الوقت لإرضاء زوجها .. وفي نفس الوقت هي تريد أن تحسّن من صورة زوجها عندكم ...

    لا تعوّدوا زوج ابنتكم على الاتكاليّة عليكم . . .
    بمعنى لا تقوموا بوالجب عليه بالنيابة عنه . .
    صحيح أن الموقف قد يحتاج إلى ثمن . . لكن أعتقد أن تعويده على أنكم تقومون بما هو واجب عليه باليابة عنه يُشعره بالاتكاليّة وزيادة الضغط . .

    حاولوا أن تتواصلوا معهبهدوء بالكلمة الطيبة والاحسان إليه وإلى أهله وحسن التواصل مع أهله . .
    مع الأيام سيُشعره إحسانكم إليه وحسن خلقكم معه ومع أهله بأن يُراجع نفسه في طريقة تعامله معكم . .

    أخيّة . .
    أعرف أن قلبك قلب ( أم ) رؤوم حنون . .
    لكن : حياة ابنتك هي قدرها واختيارها . . دعيها تعيشها بروح معنوية عالية بدل من أن تُزيدي من شعور الاحباط فيها . .
    نعم .. أقدّر همّك تجاهها . .
    وعونك لها لن يكون بإثارتها على زوجها ، ولا بمواساتها بقدر ما يكون في دعمها وصبركم على ما يكون منها أو من زوجها تجاههكم . .
    وتأكّدي أن موقف ابنتكم منكم قد لا يكون هو اختيارها . .
    كل ما عليكم أن تتفهّموا الأمر . .
    وما دام أنه حافظ للقرآن وعليه آثار الاستقامة . فإنه إن شاء الله أقرب للرجوع والمراجعة والتصحيح . .

    هناك بعض الكتب والسمعيّات تتكلم حول ( ثقافة العلاقات الأسريّة والزوجيّة ) بإمكانكم أن تهدوها لابنتكم وتشترك في سماعها وقراءتها هي وزوجها من غير أن توعزوا إليها أن تعطيها لزوجها . .

    ثم أخيّة . .
    قد علّمنا صلى الله عليه وسلم كيف نخرج من الهموم والغموم حين تجتمع علينا بقوله : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ومن كل بلاء عافية "
    فأكثري من الاستغفار والدعاء . .
    فعسى الله أن يصلح حاله وحالكم وان يديم بينكم حياة الألفة والمحبة .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •