النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    15 - 10 - 2009
    المشاركات
    2

    أريد الزواج بفتاة وعليها تصرفات لا تعجبني ففكرت في اللجوء للسحر للتفريق بيننا

    فضيلة الشيخ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم و فى علمكم و متعكم بالصحة و العافية
    ابتليت بحب فتاة أحببتها حبا صادقا و بالفعل أنوى الزواج بها لكن للأسف لديها من الأخلاقيات معتقد غريب فمثلا لا مانع لديها من التحدث مع شاب عبر الماسنجر لتتحدث إليه و تنصحه معتبرة ذلك أمر عادى و ربما أعطته رقم هاتفها و تقول إنه أمر عادى فهى لا تقول له اسمها و لا شئ
    حقيقة فشلت فى الابتعاد عنها ففكرت فى اللجوء إلى ممن يفعلون العمل أو السحر عله يزرع الكره فى قلبى لها ما رأى فضيلتكم لقد أعيتنى الحيل لم تعد تعجبنى تصرفاتها و لا أستطيع الابتعاد ..
    . نصيحتكم علها تزيل ما بى من هم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,247

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    قُل لها :
    قال الإمام الشافعي :
    إن الْمُحِبّ لمن يُحِبّ مطيعُ

    ولا يجوز اللجوء إلى السحرة ، ولا يجوز سؤالهم ، وهو مُجرد سؤال ، لقوله عليه الصلاة والسلام : مَن أتى عَرَّافا فسأله عن شيء لم تُقبل له صلاة أربعين ليلة . رواه مسلم
    فإن صدّق أقوالهم ، فهو أشدّ خَطَرًا ، لقوله عليه الصلاة والسلام : مَن أتى كاهنا أو عرافا فصدقه بما يقول فقد كَفَر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم . رواه الإمام أحمد وغيره ، وهو حديث صحيح .


    والله تعالى أعلم .

    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •