السلام عليكم
ياشيخ الله يجزاك خير
أنا عندي مشكلة بالصوم مشكلة البلغم ودائما أسأل الحكم عنه ولكن فيه حرج لي لأنهم يقولون يجب إخراج البلغم ولكن وأنا في الجامعة عندما أقوم بإخراجه الجميع ينظر إلي إما بتعجب أو انزعاج أو قرف والمشكلة أنه لا يتوقف
فأنا لا أفهم لا يمكن لأحد أن يخرج جميع البلغم فهو متواصل ولا يتوقف وبعد ساعات يصبح حلقي جاف جدا وأحيانا غصب عني أشعر أنه دخل في حلقي وأنا أبلع ريقي وهذه المشكلة تضايقني ولا أعرف ما هو الحل فأنا طول اليوم أخرج البلغم ومهما أخرجه أحس أحيانا أن البلغم يدخل ولا أستطيع التحكم فيه وأنا سألت شيوخ كثيرا ودائما يقولون يجب إخراجه وعدم بلعه ولكني أنحرج ولا أستطيع أن أشرح لهم حالتي بالضبط
الله يعافيك أنتظر الرد فأنا أخاف أن يكون صومي فيه خطأ



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

لا يجوز لك التكلّف في إخراج ما لم يَصِل إلى الفم مِن البلغم . ولو أحسّ به الإنسان في حلقه ، فلا يجب التكلّف مِن أجل إخراجه .
والذي يُحكم بأنه مُفسِد للصيام مِن البلغم : هو ما يُبتَلَع بعد وصوله إلى الفم .
قال شيخنا العلامة الشيخ ابن باز رحمه الله : النخامة وهي ما يخرج من الصدر ، أو من الأنف، ويقال لها النخاعة ، وهي البلغم الغليظ الذي يحصل للإنسان تارة من الصدر وتارة من الرأس، هذه يجب على الرجل والمرأة بَصْقه وإخراجه وعدم ابتلاعه . اهـ .

وسُئل شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : هل بلع البلغم يُفطِّر ؟
فأجاب رحمه الله : البلغم أو النخامة إذا لم تَصِل إلى الفم فإنها لا تُفَطِّر قَولاً واحدا في المذهب ، فإن وَصَلَتْ إلى الفم ثم ابتلعها ، ففيه قولان لأهل العلم : منهم من قال : إنها تُفطِّر إلحاقا لها بالأكل والشرب ، ومنهم من قال : لا تُفطِّر إلحاقا لها بالريق . اهـ .


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد