النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    4,992

    ماحكم نظـر الفتاة لجسد فتاة غير محتشمة ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    شيخنـا الفاضل بارك الله فيك ..
    بعض النساء يطلقن لنواظرهن العنان ناحية بنات جنسهن اللواتي لا يراعين الله في لبسهن وحشمتهن
    فماحكم نظر المرأة لجسد المرأة الغير محتشمة
    سـواء كـان عـدم الإحتشـام متمثـلا في لبس الضيق او القصير أو في لبس البناطيل وما شابـه ..
    مـاذا يترتب على النسـاء اللواتي ينظرن الى نساء مثلهن وهن بهذه الملابس
    هل هو حرام أم مكروه وان كان الجواب حـرام فماهي درجة التحريم وهل تصل الى حد الكبيره ؟؟
    أفتنا يا شيخ جزاك الله الجنة وبارك في علمك ووقتك وصحتك ..



    الجواب :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    يُمنع الرجل من النَظر إلى الأمرد .
    قال ابن كثير : قال كثير من السلف : إنهم كانوا ينهَون أن يحدَّ الرجل بَصَره إلى الأمرد . وقد شَدَّد كثير من أئمة الصوفية في ذلك ، وحَرَّمه طائفة من أهل العلم ، لِمَا فيه من الافتتان ، وشَدّد آخرون في ذلك كثيرًا جدًا . اهـ .

    وتُمنَع المرأة مِن النظر إلى الكاسيات العاريات ؛ لِمَا يُورِث النظر إليهن من تعلّق القلوب الضعيفة بالصور الفاتنة ، وما أكثر الإعجاب بين الفتيات ، ومن أسبابه إطلاق النظر .
    ولِمَا يُسببه مِن استساغة للمُنْكَر وعدم إنكاره .
    ولِمَا يترتّب عليه من تقليد النفوس الضعيفة لصاحبات تلك الملابس الفاتنة ..

    والواجب إنكار ذلك المنكر ، وأقلّ درجات الإنكار هو الإنكار بالقلب .

    سُئل شيخنا العثيمين رحمه الله : عن مجلة ( البردة ) وهي مجلة أزياء نسائية تعرض جميع أنواع الملابس حتى ملابس النوم ، والهدف من هذه المجلة اقتباس الأزياء للملابس فقط ، علما بأن هذه المجلات تكون صادرة من مصادر غربية بحتة ، وتظهر فيها نساء شبه عاريات ، ويُعرض فيها ملابس لا تناسب الفتيات المسلمات ، وهذا في الغالب وليس دائما ، فما حكم الاعتماد عليها باختيار الأزياء المناسبة فقط بغض النظر عن ما فيها من تبرج ؟ وما حكم اقتباس تسريحات الشعر من النساء العارضات للأزياء ؟ وهل يدخل ذلكم في قوله صلى الله عليه وسلم : " مَن تَشَبّه بِقَوم فهو منهم " ؟ وما حكم لبس القصير للمرأة مثل أن يكون الثوب في نصف الساق أو فوق الكعب قليلاً ؟
    فأجاب رحمه الله :
    لا يجوز اقتناء هذه المجلات وأشباهها لِمَا فيها من الصور الخليعة ، ولأنها قد تدعو إلى هذه الألبسة البعيدة عن الألبسة الدينية الإسلامية الموجبة للتشبه بالكفار في لبسهم ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " مَن تَشَبّه بِقَوم فهو منهم ". فلا يجوز اقتناء هذه المجلات ولا شراؤها ، بل يجب على الإنسان إذا رآها أن يُحرقها إذا استطاع إلى ذلك سبيلاً .
    كذلك مسألة الشعر ، فإنه لا يجوز للمرأة أن تصفف شعرها على صفة شعر الكافرات أو الفاجرات ؛ لأن من تشبه بقوم فهو منهم .
    وبهذه المناسبة فإنني أنصح نساءنا المسلمات المؤمنات وأنصح أولياء أمورهن بالبعد عن هذه المجلات وعن هذه التسريحات التي تدعو للتلقي عن الكفار ومحبة ما هم عليه مِن الألبسة الخليعة التي لا تَمُتّ إلى الحياء ولا الشريعة الإسلامية بِصِلَة . أو الموضات التي يكون عليها تسريح الشعر ، وليكن المسلمون متميزين عن غيرهم لِمَا تقتضيه الشريعة الإسلامية ، وبالطابع الإسلامي حتى يَعود للأمة الإسلامية عِزّتها وكرامتها ومجدها ، وما ذلك على الله بعزيز .
    أما بالنسبة للقصير فالذي نرى أن لبس القصير للنساء داخل في قوله صلى الله عليه وسلم : " نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات " . وأنه لا يجوز للمرأة أن تعتاد لبس القصير . اهـ .

    وسُئل رحمه الله : عن مجلات الأزياء وتفصيل الملابس على ما فيها ؟

    فأجاب رحمه الله بقوله :
    أطّلعت على كثير من المجلات التي تشير إلها السائلة فألفيتها مجلات خليعة فظيعة خبيثة ، حقيق بنا أن لا تُوجد مثل هذه المجلات في أسواقنا وفي محلات الخياطة ، لأن مَنْظَرها أفظع مِن مخبرها ، ولا يجوز لأي امرأة أو رجل أن يشتري هذه المجلات أو ينظر إليها أو يُراجعها لأنها فتنة .
    قد يشتريها الإنسان وهو يظن أنه سالم منها ، ولكن لا تزال به نفسه والشيطان حتى يقع في فَخِّها وشَرَكها ، وحتى يختار مما فيها من أشياء لا تناسب مع البيئة الإسلامية .
    وأحذر جميع النساء والقائمين عليهن من وجودها في بيوتهم لِمَا فيها من الفتنة العظمية ، والخطر على أخلاقنا وديننا ، والله المستعان . اهـ .

    وهنا :
    ما حكم اقتناء مجلة الأزياء ؟؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=43911

    والله تعالى أعلم .


    المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية في الرياض
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 10-20-15 الساعة 09:37 AM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •