السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ سائل يسأل
ما رأي الشيخ فيمن يقول يجوز الاجتهاد في العقائد مستدلا بخلاف أهل العلم في تكفير تارك الصلاة ؟
بارك الله فيك واثابك الجنة



الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

مسائل الاعتقاد ليست مسائل اجتهادية ، ومسألة الاختلاف في حُكم تارك الصلاة مبنية على أحاديث وَرَدَتْ في المسالة ، منها أحاديث عامة وأخرى خاصة ، كما أنها مبنية على مسألة كُفر تارك أركان الإسلام .
وهي مبنية على قاعدة : لا يَكْفُر أحَد بِذْنب ما لَم يَستحلّه .
ومن هنا جاء الخلاف فيها .

ثم من هو المؤهَّل لِخوض الخلاف في مسائل الاعتقاد ؟

مسائل الفقه إذا أخطأ فيها المجتهد قيل : أخطأ
ومسائل الاعتقاد إذا أخطأ فيها مُخطئ قد يُقال : كَفَر ! وأقلّ ما يُقال في حقّه : ضَلّ !

فليست المسألة بهذه السهولة !

والله المستعان .


المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد