بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم شيخنا الفاضل
لدي بعض الاستفسارات حول مسائل في الخطبة، وأرجو أن توضحوها لنا، تقدم لخطبتي شاب ملتزم طالب للعلم الشرعي وحافظ للقرآن والسنة
وكان الأهل موافقون في بداية الأمر عليه .. ولكنهم رفضوه بعدما رأوه وذلك بسبب اختلاف لون البشرة.. فهل من حقهم أن يرفضوا شخصا ملتزما حافظا للقرآن بسبب الشكل.. علما أنهم لم يسألوني عن رأيي عندما رفضوه
ومتى يجوز نظر الخاطب إلى مخطوبته.. هل يكون النظر أثناء الخطبة وقبل ابداء الموافقة من أهل الفتاة.. أم الأفضل النظر إليها بعد الموافقة.. أيهما أفضل ؟
ومسألة أخرى بارك الله فيكم/ هل يجوز للخاطب التحدث إلى مخطوبته في الهاتف قبل العقد بحجة التعرف على طباع الطرفين حتى يحصل
الارتياح والقبول.. أرجو التفصيل في هذا الموضوع فكثير من الناس يتساهل في مثل هذه الأمور
وجزاكم الله كل خير ووفقكم لما يحب ويرضى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته