النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26 - 4 - 2009
    المشاركات
    13

    Red face صديقتي متعلقة بي وتنظر لعلاقتنا نظرة مريبة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا عندي مشكله مضايقتني اللي عندها حل لمشكلتي ترد علي الله يجزاكم خير
    انا مضايقتني وحده من صديقاتي بحركاتها لانه تحبني بقوه ومتعلقه فيني انا معتبرتها كصديقه وهي تعتبرني شي ثاني وبصراحه حركاتها مو معجبتني انا ودي اقولها انها تغير حركاتها وتحبني كصديقه بس اخاف اجرح مشاعرها انا ابيها تتغير بدون اجرح مشاعرها بس ماادري كيف؟
    اللي عندها حل تقولي وراح ادعيلها في صلاتي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2002
    المشاركات
    14,113
    ابنتي الغالية
    أستطيع أن أتفهم تضايقك من هذه الصديقة
    وأشكر لك صدق نظرتك للصداقة
    فأنت ترغبين لو أنها كانت صديقة صالحة
    وفي الوقت نفسه تتضايقين من هذا التعلق
    وبعد وعيك لهذه المشكلة تطلبين المشورة
    نأمل أن نوفق إلى ذلك .
    أولاً ظاهرة التعلق تكون على الأغلب لدى صغيرات السن
    وفي هذه المرحلة يكون التأثر بالصديقة في أوجه وعلى أشده
    ولذا لا ينفع أن تنقلي صديقتك من شعورها الخاطئ إلى شعور سوي تجاهك
    بل ينفع معها شيء من الجفوة وتقليل التواصل
    وأحياناً التجاهل بعد الاستعانة بالله وطلب العون منه
    ولا تنسي أن بإمكانك الدعاء لها بأن يصلح الله حالها
    تأملي معي هذا الحديث الشريف :
    عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ؛ فَحَامِلُ الْمِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ, وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ, وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً, وَنَافِخُ الْكِيرِ إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ, وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً)

    لاحظي ابنتي الغالية أن الحديث الشريف والموعظة النبوية تحث على الحرص على مصاحبة الصالحين
    وأنها لم تحدد سناً معينة بل تشمل كافة الأعمار
    فكيف لو كان جليس السوء في مرحلة سن الشباب وقد وصفها علماء الاجتماع بأنها مرحلة تتصف بالتقلب والتأثر وحب التجريب والإصغاء للعاطفة على حساب العقل

    صديقتك مريضة والعدوى النفسية تنتقل أسرع من العدوى الجسدية ، فعليك أن تحصني نفسك من أن ينتقل إليك هذا الشعور المرضي

    أكثري من الأذكار والاستغفار وصلي من الليل ما تيسر وادعي الله بالأسحار أن يحفظك من كل سوء
    وخالطي من تزدادين بصحبته صلاحاً ورشاداً وقفي من صديقتك موقفاً حازماً وبذلك تساعدينها بأن تشعر أنها على خطأ وأن مشاعرها مرفوضة لديك .

    تمنياتي لك بدوام الصلاح والفلاح ولصديقتك بالرشاد


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    26 - 4 - 2009
    المشاركات
    13
    يعطيك العافية

    أسال الله ان يكتب لك الاجر

    ومشكورة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2002
    المشاركات
    14,113
    حيّاك الله ووفقك .


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    26 - 4 - 2009
    المشاركات
    13
    جعله الله في موازين حسناتك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •