النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    هل القلب هو العقل ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركآته
    جزيتَ خيراً يا شيخ .. وبارك الله لنـآ بكم وبعلمكم ..آمين
    يحفظك الله يا شيخ سؤالي هو عن تفسير هذه الآية والحديث الشريف
    قال تعالى: { أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور
    } [الحج:46]
    وقول الرسول صلى الله عليه وسلم (( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسدكله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب
    ))، او كما قال ..
    يحفظك الله يا شيخ .. ذات مرة حضرتُ محاضرة وقال فيها المحاضر وبالاستدلال على هذه الآية والحديث أن العقل
    مركزه القلب ، أو محله " القلب " .. وأن العلماء مازالوا يبحثون بهذا الشيء.. ويسعون للمعرفة هذا الشيء..؟!
    وعندما أخذت أراء البعض .. أختلفت إجاباتهم .. حول أن القلب هو العقل
    أو لا .. والبعض يكون أنه جسماً معنوياً وليس مادياً..
    والبعض يكون أنه في الرأس .. وغيرهـآ من الآراء..!
    فيرعاكم الله هل تفسير الآية الكريمه والحديث الشريف أن القلب هو العقل
    .. أم لا ..؟!
    هذا ووفقك الله
    دمتَ سآلماً
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    اخْتُلِف : هل العقل في القلب أو في الرأس ؟
    وسبب الخلاف التباين في فَهم قوله تعالى : ( قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا )
    قال ابن الجوزي : الْعَقْلُ غَرِيزَةٌ كَأَنَّهَا نُورٌ يُقْذَفُ فِي الْقَلْبِ فَيَسْتَعِدُّ لإِدْرَاكِ الأَشْيَاءِ فَيَعْلَمُ جَوَازَ الْجَائِزَاتِ وَاسْتِحَالَةَ الْمُسْتَحِيلاتِ وَيَتَلَمَّحُ عَوَاقِبَ الأُمُورِ
    وَذَلِكَ النُّورُ يَقِلُّ وَيَكْثُرُ وَإِذَا قَوِيَ ذَلِكَ النُّورُ قَمَعَ بِمُلاحَظَةِ الْعَوَاقِبِ عَاجِلَ الْهَوَى
    ثم قال ابن الجوزي : ذِكْرُ مَحِلِّ الْعَقْلِ :
    أَكْثَرُ أَصْحَابِنَا يَقُولُونَ مَحِلُّهُ الْقَلْبُ وَهُوَ مَرْوِيٌّ عَنِ الشَّافِعِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَدَلِيلُهُمْ قَوْلُهُ تَعَالَى : (فَتكون لَهُم قُلُوب يعْقلُونَ بهَا) ، وَقَوْلُهُ : (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لمن كَانَ لَهُ قلب) قَالُوا : الْمُرَادُ لِمَنْ كَانَ لَهُ عَقْلٌ ، فَعَبَّرَ بِالْقَلْبِ عَنِ الْعَقْلِ ؛ لأَنَّهُ مَحِلُّهُ .
    وَنَقَلَ الْفَضْلُ بْنُ زِيَادٍ عَنْ أَحْمَدَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ مَحِلَّهُ الدِّمَاغُ .
    وَهُوَ اخْتِيَارُ أَصْحَابِ أَبِي حَنِيفَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ . اهـ .

    وفَصَل ابن القيم - رحمه الله - بين الفريقين ، فقال : الصواب أن مَبْدَأه ومَنْشَأه مِن القلب ، وفُروعه وثمرته في الرأس . اهـ .

    وللفائدة :
    ما رأي فضيلتكم في قصة تفسير قوله تعالى { ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه } ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73973

    والله تعالى أعلم .

    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 12-04-13 الساعة 6:57 AM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •