النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    هل استماعي للشاكي من الغيبة ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شيخنا الفاضل بارك الله فيك ..
    تظل اسئلتي حول الغيبة كثييره واتمنى أن يتسع صدركم
    للاجابة عليها .. لأنها تلتبس علي في الكثير من الامور ويعلم الله قـدر المشقة والوسواس
    الذي بدأت أقع فيه بسببها ..
    شيخنا الفاضل
    هل يعتبر غيبـة أن يحدثني شخص بعصبية عن موقف تعرض له
    ويكون مسترسلا في حديثة للدرجة التي لا يكون لي معها فرصة للرد عليه
    فأجدني وقـد تدرجت معه في الموضوع حتى ينتهي .. ومن ثم أحاول قدر المستطاع ان اصلح
    الموقف وانصحه واهديء من غضبه لكي لا يتعامل مع الأمر بسلبية واندفاع ويقع في الخطأ ..
    ويعلم الله اني لا اسعى الا للاصلاح حتى ولو علمت خطأ في الطرف الآخر
    فإني لا اعمل على ذكر ذلك امام الطرف الشاكي بل احاول تهوين الأمر وتبسيطة في عينه ومحاولة نصحة بالتسامح والتغاضي وكضم الغيض .. وبعدها انبه الطرف المخطيء بخطئه لوحدنا وبدون علم الآخرين ..
    المشكلة اني لا اعلم ان كان استماعي للطرف الشاكي يعتبر غيبة خاصة ان
    الحياة لا تكاد تخلو من هذه الامور ومن هذه النوعية التي تأتينا بالشكاوي
    من حيث لا ندري فإن منعناهم من الكلام أساؤوا التصرف وان استمعنا لهم خفنا من الوقوع في الغيبة .. ولو اجتهد المرء لنفسه وحاول قدر المستطاع ان يبتعد عن كل ما يشك في انه من الغيبة .. لا يستطيع التحكم بالناس من حوله ..

    فهل يجب ان استمع لهم وانصحهم واحاول تقويم الأخطاء .. أم اطلب منهم الامتناع عن الكلام تماما ..
    واليك شيخي الفاضل مثال على الامور التي تلتبس علي :..
    مثلا عندما يدخل علي احدهم بشكوى عن سوء تصرف شخص آخر
    ويأخذ في انتقاد تصرفه كأن يقول :..
    فـلان لا يحـلو لـه استخدام الجهاز الفلاني الا حينما يراني قد هممت باستخدامه ..
    أو أن يقـول :.. فـلان يظل دائمـا وأبـدا لا يراعي الا نفسه .. ولا يفكر الا في راحته
    ولا يرى الحق الا بعين حاجتـه هو فقط .. بدون مراعاة للآخرين ..
    هنـا وفي هذه الحال .. هل استمع الى الشاكي وانصحه ام امنعه من الكلام نهائيا ..
    واسمح لي يا شيخ على كثرة أسئلتي حـول الغيبة ..
    إنمـا هي الرغبة في الحيطة ..
    وجزاك الله الجنة ووالديك
    وبارك فيك ورفع منزلتك .. وغفر ذنبك ..
    اللهم امين ..
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    لا يكون هذا من الغيبة إذا كان بِقصد الإصلاح ، والشاكي لِمن يملك تغيير الأمر أو النصح ، لا يُعتبر مُغتابا لغيره .

    قال الإمام البخاري : باب مَن شَكا إمامه إذا طوّل .

    قال ابن أبي شريف :
    القَدْح ليس بِغِيبةٍ في سِتةٍ *** مُتظلم ومعرّف ومحذّر
    ولمظهر فِسْقاً ومُستفتٍ *** ومن طلب الإعانة في إزالة منكر

    وإذا كنت كما ذكرت من السعي إلى إصلاح ذات البيْن ، وتقريب القلوب ، والنصح ؛ فأنت على خير ، وفي خير ، ووفّقك الله لكل خير .

    قال شعبة : الشكاية والتحذير ليسَا مِن الغِيبة . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " ، ثم قال البيهقي :
    وهذا صحيح ، فقد يُصيبه مِن جِهة غيره أذى فيشكُوه ، ويَحكي ما جَرى عليه مِن الأذى فلا يكون ذلك حَرَامًا ، ولو صَبر عليه لكان أفضل ، وقد يكون مُزَكِّيا في رواة الأخبار والشهادات ، فيخبر بما يعلمه من الراوي أو الشاهد ليُتَّقَى خبره ، وشهادته فيكون ذلك مباحا . اهـ .

    وعلى كُلّ حال :
    على الإنسان الْحَذَر مِن الاسترسال في هذه الأمور ؛ لأن الشيطان يُزيّنها ، وربما ألبَسَها لبوس الإصلاح !

    وسبق :
    هل مِن الغيبة أن تذكر الفتاة مواقِف صاحباتها المخطئات ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=11403

    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 08-22-19 الساعة 4:12 PM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •