النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 7 - 2008
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    291

    تربطنا بإحدى العوائل رابطة صداقة ولكن أبناءها منحرفون ، فهل نقطع معهم العلاقة ؟

    السلام عليكم وحمة الله وبركاته
    أعاني من مشكلة هي أنه ومنذ خمس سنوات ربطتنا كعائلة علاقة صداقة بعائلة أخرة نحسبها والله حسيبها أنهم على خير والتزام
    هذا بالنسبة للأم والاب فالاب لايترك صيام الاثنين والخميس وقيام الليل
    والام تداوم على حفظ القران واراها تتعاهد اولادها بالنصح والتربية
    إلا أن اننا نلمس ضعفا في شخصية الاب والام فأهلهم ليسوا على التزام وقد تربطهم علاقات اخرى بأناس غير متدينين
    والذي لاحظه الجميع على هذه الاسرة هو أن أبناءها تصدر منهم تصرفات لاتتوافق مع ظاهر التزام الابوين
    فمن ناحية الابنة الكبرى وهي التي تبلغ 16سنة لاتجلس في جلسة إلا وتبدا بالحديث عن قصص وهمية لها على النت وعن حبها لبعض اللاعبين والممثلين والممثلات كما انه تبدو وكانهامجبرة على لبس العباءة والالتزام فجمعت بين الكذب وحب الفاحشة او الانفلات الاخلاقي بالاضافة لبغضها للدراسة وامور الترتيب البيت وغيرها
    فلا فائدة دينية أو دنيوية ترجى من الجلوس معها
    أما الابن الاكبر الذي كان عمره 10سنوات مع طول وجهامة فقد علمنا فيما بعد انه حاول ولعدة مرات مراودة ابننا الذي يبلغ من العمر 7سنوات عن نفسه واخبرت والدته وقامت بتأنيبة وتخويفه
    والى الان نسمع انه وبعد ان اصبح عمره 14يحب الكلام الفاحش ونشك في اخلاقة مع انه يذهب للصلاة في المسجد ودور التحفيظ
    ومؤخرا اكتشفت ان ولدهم الذي يبلغ من العمر 5سنوات ونصف ومنذ شهور وهو يحاول فعل امور من العيب ذكرها مع بناتنا الصغيرات االاتي اعمارهن 3 و4سنوات ومصر على هذا الامر في كل لقاء يحدث
    ونحن في حيرة شديدة من هذه العائلة هل نتركهم مع ان هذه قد يسبب لهم صدمة نفسية شديدة وخصوصا ان الام لاتدري عن كل شيء وصرنا نستحي من اخبارها بكل مايحدث وهي تقول ان هذا لايحدث الا عندكم ولا ندري عن مدى صحة كلامها
    وقد شعرت ان باقي الاصدقاء لديهم ملاحضات مشابهه على هؤلاء الاولاد فلا ندري ماذا نفعل اتجاه هذه الاسرة
    وهل نكون قد غششنا لرعيتنا اذا استمرت العلاقة
    وهل ناثم ويجازينا الله ان تركناهم وقسونا عليهم بأن يقع ابناؤنا فيما وقع فيه ابناؤهم
    نحن في حيرة شديدة مع اننا وبالنسبة لي ولزوجي لسنا اصلا حريصين على تلك العلاقة كثيرا
    رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    أسأل الله العظيم أن يردّ ضالا لمسلمين إليه ردّاً جميلاً ..

    في الأثر الذي يصحّحه بعض أهل العلم : " أربع من السعادة .. - وذكر منها - الجار الصالح .. " والجارالصالح هو الذي تأمن معه على عرضك وشرفك واهلك ومالك ودينك .
    لكن حين يُفقد الأمن من جهة الجار .. فإن السلامة لا يعدلها شيء ..
    صلاح الأبوين خير ونعمة .. وليس من المناسب قطع العلاقة بهم .
    لكن لا يلزم من بقاء التواصل معهم أن تخلطوا ابناءكم بأبنائهم ..
    راعوا عندما تذهبون لزيارتهم أن لا تأخذوا معكم الأبناء .. أو لا تسمحوا لأبناءكم بمجالسة أبنائهم في خلوة .

    علّموا أبناءكم حدود العيب والعورة التي ينبغي أن يدافعوا عنه لو مع أقرب قريب .
    من أخطر المشكلات التي صارت تطفو على السّطح ظاهرة التحرش الجنسي بالأطفال سيما من قبل بعض الأقارب أو أصدقاء العائلة !

    لذلك من المهم أن نعطي ابناءنا جرعات تربوية مهمّة في التربية ( الجنسيّة ) من جهة تعريفهم بالمناطق المحميّة التي لا ينبغي أن يسمحوا لأحد كائنا من كان أن يقترب منها ..

    لا تتساهلوا بمصارحة الأبناء لكم بما يحصل معهم .. فقد يتطوّر الأمر ووينعكس عليهم سلباً طول حياتهم .
    فأنت إمّأ أن تناصحوا جيرانكم بطريقة مؤدبة وهادئة ..
    أو تقلّلوا من فرص اختلاط ابنائكم بأبنائهم ..

    أمّا البنت التي عمرها ( 16 ) سنة ... فأعتقد أنها تتكلّم بتلقائية ولربما أن أثر التربية ( الدينية ) المغلوطة في بيتهم يجعل عندها مثل هذا الانعكاس .
    خذوها بالرفق والحكمة والكلمة الطيبة .. واحفظوا أبناءكم ..
    لا تقولي : هناك حرج وصدمة نفسيّة !!
    فلأن نراعي صيانة ابنائنا وأن لا نصدم فيهم صدمة نفسيّة خير من أن نراعي مشاعر الآخرين ونفسياتهم على حساب فساد أبنائنا أو تعريضهم للفساد .

    وفقكم الله وبارك فيكم .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    30 - 7 - 2008
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    291
    جزاكم الله خيرا

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
    بالنسبة لامهم فإننا نرى حرصها على تربية اولادها لكن قد يكون السبب في كل مايصدر من الاولاد هو ضعف الشخصية وينتج عنه هزيمة نفسية تجاه اهل الباطل فيحاولون التقليد
    ومشكلتنا مع الطفل الصغير والولد الكبير
    فطفلهم لم يدخل المدرسة بعد, لذلك فهم سيصحبونه الى اي زيارة اما اطفالنا فهم يعلمون هذه الحدود جيدا حتى اننا لانسمح للصغيرا ت بالدخول الى مجالس الرجال اصلا ولانسمح لمن هم فوق العاشرة بالدخول على النساءونراعي الحشمة في لباس جميع افراد الاسرة والاستئذان منذ سن الثلاث سنوات وغض البصر
    واما الولد الكبير فلن يكون تحت نظري كأم ولن اعلم ان كان خرج مع ابني الى مكان بعيد ام لا وخصوصا انه يتخذ الذهاب الى المسجد حجة لكي يخرج ولا نستطيع الزام الرجال بمراقبة الاولاد لانهم قد لايتواجدون اثناء الزيارة
    وبإماكني مصارحة المرأة
    لكن الذي يحيك في نفسي ان مايجرؤنا على اتخاذ اي موقف معهم هو ضعف شخصية تلك الاسرة
    فهل لو حدث هذا مع اسرة اخرى سيكون لنا نفس ردة الفعل؟
    فأخشى ان يعاقبنا الله ويقع اولادنا بنفس الذي وقع فيه ابناؤهم فكيف سيكون حالنا ؟
    واهم شيء عندي الان هو عدم وجود الاثم من قطع العلاقة والمصارحة ومحاولة الاخلاص في تحري الحق والتزامه والثبات عليه
    رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •