النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    25 - 2 - 2009
    المشاركات
    121

    Red face زميلتي طيبة لكن غير محجبة كيف أنصحها ؟

    السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته.
    عندي زميلة في العمل أحبها جدا،لأنها طيبة لدرجة السذاجة وعفوية.لكنها غير محجبة.ووالله لإنني أتألم لتبرجها كلما رأيتها وآسف لحالها،وأتمنى ان تتحجب. وتعرف نعمة الحجاب والهدف منه...لكن لاأعرف لماذا اجد دائما حواجز تحول بين نصيحتها...خاصة أنها ذات مرة -بدون أن أفاتحها في الموضوع -قالت انها تفكر في التحجب لكن بعد الزواج...لاأعرف كيف أنصحها...وإني أحس بالذنب كلما رأيتها ولم أستطع ان انبس بحرف...بل مازاد الطين بلة أن صديقتها المقربة تشجعها على التبرج-رغم ان هذه الصديقة (محجبة)-ولأن زميلتي جميلة ،فهي تزين لها التبرج وتستغل طيبوبتها،دائما وتحيطها بأفكارمثل أنها محسودة ومصابة بالعين.
    صديقة السوء هذه جعلت فرصتي للاخذ بيد تلك الطيبة ضعيفة ....إضافة إلى ان هناك مانع آخر يقيدني-إضافة إلى صديقة السوء-:أنها أكبر مني سنا -ست سنوات-.
    ساعدوني حتى اساعدها ونتقاسم الاجر بإذن الله.ونتغلب على عدونا الاوحد الشيطان لعنة الله عليه.
    ضحكت فقالوا:لاتحتشم
    بكيت فقالوا:لاتبتسم
    بسمت فقالوا:يرائي بها
    عبست فقالوا:بدا ماكتم
    صمت فقالوا:كليل اللسان
    نطقت فقالوا:كثير الكلم
    فأيقنت أني مهما أرد رضى الناس لابد أن أذم.
    *لاحول ولاقوة إلا بالله*

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يبارك فيك ..
    الشعور والمبادرة إلى خدمة الناس ونصحهم وتوجيههم هو عمل الأنبياء عليهم السلام .
    ومن أنعم الله عليه نعمة ميّزه بها فعليه أن يشكر هذه النعمة ببذلها ..

    فإن كان الله أنعم عليك بنعمة الحجاب فشكر هذه النعمة أن تشيعيها بين صديقاتك ومن هم حولك ..

    جميل أن هذه الفتاة تحبك ..
    وجميل منك أنك تحبينها ..
    صارحها اولاً بأنك تحبينها لأنها مؤمنة ..
    قد تجدين حرجاً في المصارحة بادئ ذي بدئ .. لكن كل ما عليك فقط أن تكسري الحاجز الأول .. بعدها ستجدين أنك تنطلقين ..

    اهديها حجاباً ..
    ارسلي لها رسالة على ايميلها أو هاتفها ..
    أخبريها أن الله جمّلها بحسن صورته وأجمل الجمال أن تستقيم الفتاة على هدي محمد صلى الله عليه وسلم لأن الله قال : " يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير "

    امدحي رغبتها في التحجّب ..
    وعندما تقيّد الأمر بـ ( بعد الزواج ) .. حفّزيها أن ستمتع به من الآن فما تدري متى تتزوج فلماذ تؤخرين متعتك ورغبتك !
    اجعليها تشعر أن الحجاب متعة ..
    اخبريها أنه يزيدها حياء وجمالاً ..
    يحفظها ويحميها من ذئاب الشيطان ..

    ثقي تماماً أن أهل الحق ينبغي أن يكونوا أجرأ في بذل الحق من أهل الباطل ..
    لاحظي صديقة السوء لم يمنعها أنها على باطل أن تبثّ باطلها ..
    فلماذا يستحي أهل الحق من الحق الذي يحملون ؟!

    أسأل الله العظيم أن يؤلف بينكم على طاعته .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •