النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 4 - 2009
    المشاركات
    9

    ما حكم حملة الصلاة على محمد وآل محمد لكن بشكل غير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما حكم هذا النوع من الحملات للصلاة على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-



    اللهم صل على محمد و آل محمد وعجل فرجهم

    حملة الصلاة على محمد وآل محمد لكن بشكل غير .. هالمرة بعداد يعد كم واحد صلى على محمد وآل محمد



    صلي على النبي مرة واحد فقط وأعد ارسال الرسالة .. على الأقل ارسلها لشخص واحد
    كل شخص يقوم بفتح الرسالة يعد له العداد رقم واحد زيادة تلقائياً

    الهدف 1 مليون صلاة على محمد وآل محمد

    نســألكم الدعاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,652
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    هذه حملة رافضية !
    ومقصودهم بـ (وعجِّل فَرَجَهم) خروج مهدي الرافضة من السرداب الذي يزعم كثير منهم أنه دخل سردابا في سامراء منذ أكثر من ألف سنة ! ويُشكك بعضهم في مولده أصلا !
    ويختصرون هذه العبارة في كُتُبهم بـ ( عج ) !

    ولا تجوز مُشابهة الرافضة !
    وهم يقولون : الخير فيما خالَف العامة !! يعنون بهم ( أهل السنة ) !

    والله تعالى أعلم .

    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •