النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    حول رؤية الله عزّ وَجَلّ يوم القيامة

    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
    شيخنا الجليل رعاك الله اريد اكون على بينة من صحت هذا الحديث حفظك الله
    نفع بعلمك عباد الله وزادك علما نافعا وجزاك الكريم الجنة
    وقال صلى الله عليه وسلم : (( اذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله _ عز وجل _ : تريدون شيئا أزيدكم ؟ فيقولون : ألم تبيض وجوهنا , ألم تدخلنا الجنة , وتنجنا من النار ! قال : فيكشف الحجاب فما أعطوا شيئا أحب اليهم من النظر الى ربهم )). كما في صحيح مسلم .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .
    وأعانك الله .

    إذا قيل في حديث : رواه البخاري ومسلم ، أو : رواه البخاري ، أو رواه مسلم ، فحسبك به ، فهو في أعلى درجات الصحة .

    وهذا الحديث رواه مسلم .

    وأحاديث رؤية المؤمنين لِربهم مُتواترة .
    وقد جاءت نصوص الكتاب والسنة بإثبات الرؤية .
    وفُسِّرت الزيادة بأنها النظر إلى وجه الله تعالى في قوله تعالى : (لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ) ، وهي رواية لمسلم في الحديث الذي سُئل عنه .

    وكان مِن سُؤَال النبي صلى الله عليه وسلم ودُعَائه : وأسْألُك لَذّة النَّظَرِ إلى وَجْهِك . رواه الإمام أحمد والنسائي .

    وهي المقصودة في قوله تعالى : (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ) .
    وجاءت أيضا النصوص عن سلف الأمة بإثبات رؤية المؤمنين لربهم عزّ وجلّ .
    رَوى عَطاء عن ابن عباس قال (إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ) : إلى الله نَاظِرَة .
    وقال الْحَسَن : حُقَّ لَها أن تُنَضَّر وهي تَنْظُر إلى الْخَالِق ، وهذا مذهب عكرمة .
    قال ابن الجوزي : ورُؤيَة الله عَزَّ وَجَلّ حَقّ لا شَكّ فِيها ، والأحَادِيث فِيها صِحَاح .

    وقال الإمام مَالك بن أنس في هَذه الآيَة : لَمَّا حَجَب أعْدَاءَه فَلَم يَرَوه تَجَلَّى لأوْلِيائه حَتى رَأَوه . وقال الإمام الشافعي : لَمَّا حَجَب قَومًا بالسُّخْط دَلّ على أنَّ قَوْمًا يَرَونه بِالرِّضَا ، ثم قال: أمَا والله لَو لَم يُوقِن محمد بن إدريس أنه يَرى رَبَّه في الْمَعَاد لَمَا عَبَده في الدّنيا .

    قال ابن عبد البر : والآثَار في هَذا الْمَعْنَى كَثِيرَة جِدًّا .

    والله أعلم .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •