النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    23 - 3 - 2009
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    38

    هل من الواجب على المرأة أن تلبس الحجاب وتغطي رأسها عند قراءتها للقرآن الكريم ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    كيف حالكم فضيلة الشيخ أتمنى أن تكون بصحة وعافيه...
    عندي سؤال ..جزاكم الله خير.
    هل من الواجب على المرأه أن تلبس الحجاب وتغطي رأسها عند قرائتها للقرآن الكريم؟
    وبارك الله فيك ورحم الله والديك..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,225
    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

    لا يجب على المرأة أن تتحجّب عند قراءة القرآن ، ولا أن تُغطِّي رأسها ، بل ولا يُشترط أن تكون على طهارة .
    ويُقال مثل ذلك في سجود التلاوة وفي سجود الشكر .

    وقد سُئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :
    هل يجوز سجود التلاوة للحائض ، وكذلك سجدة الشكر لها، وإذا كان غير جائز فهل يجوز عند سماع سجدة التلاوة أن تُسَبِّح الله فقط باللسان ؟
    فأجابت اللجنة :
    أ : في الحالات التي تُباح فيها لها القراءة يُشرع لها سجود التلاوة إذا مَرَّت بِسَجْدة تلاوة، أو استمعت لها ، والصواب : أنه يجوز لها القراءة عن ظَهر قلب ، لا من المصحف ، وعليه يُشْرَع لها السجود ، لأنه ليس صلاة وإنما هو خضوع لله وعبادة كأنواع الذِّكْر .
    ب : الصحيح أن سجود الشكر وسجود التلاوة لِتَالٍ أو مُسْتَمِع لا تُشترط لهما الطهارة ؛ لأنهما لَيْسَا في حُكم الصلاة . اهـ .

    وسبق :
    حكم قراءة الحائض للقرآن
    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=17304

    هل يجب على المرأة أن تغطي رأسها عند قراءة القرآن

    هل يُشترط لسجود التلاوة ما يُشترط للصلاة ؟

    هل يجوز للمرأة الحائض أن تسجد سجود شكر أو سجود تلاوة ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?p=562316

    والله تعالى أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 10-25-14 الساعة 11:22 PM
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •