النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    5 - 3 - 2009
    المشاركات
    7

    أشعر بالكآبة بعد تخرجي وجلوسي في البيت

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أختك تخرجت من فترة قصيرة من تخصص علمي,,
    وفي جلوسي في البيت أحس بكآبة مللت الحياة ,,
    لا دراسة ولا وظيفة ولا شغل بيت,,
    حتى قرآن لا أستطيع القراءة لأي كتاب والقرآن خاصة,, بسبب عين أصابتني لقراءتي,,
    أحاول أرقي نفسي,,تعبت ما قدرت أكمل الرقية ,, وأعود أسوأ من ذي قبل ,,
    أرجو النصيحة ,, فوضعي محزن ,,تعبت والشكوى لله الرحمن,,
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    هنيئا لك أختنا تخرّجك وبارك الله فيك وجعل ما حصّلتيه من علم ومعرفة ذخراً لك وأجرا ...

    أخيّة ..
    هناك ( كآبة ) يسمونها ( كآبة ما بعد التخرّج ) !!
    وهي حالة نفسية تصيب المرء حين يرى الفراغ يحوطه من كل جانب .. ثم هو يجد الواقع من حوله لا يساعده على الإبداع !!

    أخيّة ..
    لابد أن تدركي تماماً وبيقين أن سعادتك لن تكون مما حولك !
    السعادة .. قرار شخصي !
    إذا قررت أن تكوني سعيدة .. وبذلت ما هو ممكن بكل محاولة وصدق فستجدين أن المور تجري في صالحك وسعادتك ..

    لا تفترضي أن سعادتك في وظيفة ما ..
    أو في مكان ما ..
    سعادتك تبدأ من حيث وضوح هدفك ..
    قرري ماذا تريدين ..
    وحدّدي أهدافك ..
    ماذا تريدين أن تكوني بعد ( 5 ) سنوات !!
    تخيّلي ما هي منجزاتك بعد ( 5 ) سنوات !
    اكتبيها الآن ..



    ثم ابحثي عن أسباب تحقيق ( مرادك ) و ( منجزاتك ) وابذلي لذلك كل محاولة ووسيلة ممكنة .
    قد لا يكون مجدياً أن أقترح عليك نشاطاً ما أو عملاً ما ..
    لكنّ الذي أستطيع أن أقوله لك ..
    أن العمر فرصة ..
    والفراغ .. ( ثروة ) !
    وأن من أعظم مقاتل النّجاح .. ( لا أستطيع ) !

    ثقي تماماً : الأمنيات لن تتحقق إذا صرنا ننظر للأوضاع من حولنا أنها غير مواتية أو أن الفرص غير متاحه !
    من أراد السعادة .. فعليه أن يصنع الفرصه لا أن ينتظرها .

    يُذكر عن رجل ( افريقي ) أنه كان فقيراً ثم أصبح ( مليونيراً ) فسألوه : كيف أصبحت مليونيراً ؟!
    فقال : أصبحت مليونيراً بطريقتين !!
    الأولى : أنني اردت أن أصبح مليونيراً .
    الثانية : أنني حاولت أن اكون مليونيراً .

    المقصود أخيّتي ..
    لا تنتظري من أي أحد أو جهة أن يفتح لك باب ( الفرصة ) ...
    القرار .. والفرصة تبدأ من عندك .
    لا تفكّري بالعوائق بقدر ما تفكري بالحلول .. وبذل المحاولة .

    اعملي على تنمية مهاراتك ..
    طوّري من ذاتك ..
    العلم لا ينتهي عند شهادة أو تخرّج !
    والسعادة قد لا تكون في الوظيفة !
    السعادة قد تكون حولك .. وفي داخل مخدعك وبيتك .. فقط ابحثي !

    وفقك الله وأسعدك وبارك فيك .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    5 - 3 - 2009
    المشاركات
    7

    تابع,,

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,
    أشكرك من قلبي على ما كتبت
    أسال الله أن يجزيك خير الجزاء
    <ماذا تريدين أن تكوني بعد ( 5 ) سنوات !!
    تخيّلي ما هي منجزاتك بعد ( 5 ) سنوات !
    اكتبيها الآن >
    كتبتها والله وأخفق كل مرة
    وأعود لكتابتها
    في دفاتري
    في جوالي
    في مذكراتي,,
    أشعر أني مقيدة
    والاكتئاب ليس بعد التخرج
    بل من قبل واشتد بعد التخرج لدرجة فضيعة
    على الاقل في الدراسة كنت أخرج واسلم على البنات في الجامعة وأغير جو
    لكن الآن لا,,لا,,
    لا جديد ,, بل زادت مشاكلي,,
    الشكو لله أولا وأخرا,,
    لكن هل يمكن أن يكون الله كاتبي لي أعيش هكذا,,
    مررت خلال الجامعة بوسواس قهري وتخلصت منه ومررت بمرض عضوي وتخلصت منه
    وممرت بمرض قلبي وتخلصت منه,,بفضل الله ومنته علي,,
    لكن أريد أن أكون ,, وأن أكون,, وأن أكون ,,
    لا شيئ الآن ,,
    كل ماأستيقظ من غفلة أقع في معصية واستيقظ وأقع في ابتلاء,,
    أريد زيادة إيماني على الاقل,,
    لو أني مبتلاه وصابرة أهون ,,
    لكمني متضجرة ومعذبة وضع متأزم ونفسية متعبة ,,
    أحتاج نصحك أكثر,,
    بارك الله فيك
    (آسفة ارتجلت الحديث بدون ترتيب)
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    5 - 3 - 2009
    المشاركات
    7

    تابع,,

    نسيت أسأل عن العين ماذا أفعل,,
    ينتابني نوم وضيق عند القراءة وخاصة القرآن ,,
    أخرها الجمعة جلست عصرا لأقرأها ثم أدعو الله أن يفرج عني,,
    فقرأتها بالقوة أكملتها ثم غلبني النوم ,, ولم أدعو إلا باليسير ..
    استيقظت وأنا متحطمة ,, لقد حرمت من الدعاء والقرآن,,

    صدقني أشعر بشئ يقيدني,,هل هي ذنوبي وعدم رضا الله عني ,,أم الشيطان والعين ,,
    ثمة كتب أحب أن أقرأها ,,اشتريتها وللأسف مكنوزة ,,
    أشعر بنفرة منها,,
    ,بالمناسبة أعرف ما كتبته جيدا وأوقن أن السعادة منبعها القلب,,
    وألقن هذا من يطلب مشورتي,,
    ولكن القلب لن يُسعد إلا إذا أسعده محبوبه (الله سبحانه ),,
    تعبت من حالي على مدى6سنوات وأنا في دوامة,,
    أسأل الله أن لا يجعلني أشتكي إلا له ,,
    لكن أردت مشورة ناصح ,,وأحسبكم كذلك
    فرج الله عنكم وشكرا,,
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •