النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24 - 3 - 2009
    المشاركات
    1

    تقدم لي عريس غير منتظِم في صلاته .. وأطلب النصيحة

    السلام عليكم ورحمة الله
    جزاكم الله خيرا علي هذا الموقع جعله الله في ميزان حسناتكم
    اريد ان استفسر عن شئ مصيري ومهم
    تقدم لي عريس ذو اخلاق طيبه ومن بيئه طيبه لكنه غير منتظم في صلاته هل اوافق عليه ام لا
    نقطه اخري انا منتقبه واعرف ان من حقه ان يري وجهي ثلاث مرات وبعد ذلك ارتدي النقاب
    لكنه معترض وله راي اخر
    مادام في اشهار والكل يعلم انه تقدم لي فلا باس من اني اخلع النقاب امامه طول فترة الخطبه
    فما رايكم في ذلك
    وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك ..

    أخيّة .. النّصيحة لك أولاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير "
    فأهم مؤهلات الكفاءة بين الزوجين :
    - حسن التديّن .
    - حسن الخلق .
    وأهم ما نيبغي الحرص عليه في معرفة حسن تديّن الرجل هو في محافظته على الصلاة التي هي عماد الدّين .. فمن أحسن الصلة بالله فهو من باب أولى ييسّر الله له حسن الصلة بمن حوله وخصوصاً أهله وبنيه .
    ومن ضيّع أو فرّط أو تهاون أو تكاسل في صلته بالله ... فهو من باب أولى أن يضيّع أو يفرّط في غيرها من الصّلات ...

    ثم بعد الصلاة يُرى حاله من العبادات الظاهرة وحسن السّمت الذي يدل على محبته لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم .

    وأهم ما ينبغي الحرص عليه في خلق الرجل هو حسن معاملته لمن حوله وخاصة ( أبويه ) فمن كان ذاب روإحسان لوالديه فهو على خير وتُرجى له بركة العمر ببركة دعاء والديه وحسن برّه بهما .. ثم يُنظر في أمانته ومسؤوليّـته واهتمامه بشأن نفسه وعمله .

    هذا في بيان ما ينبغي أن تحرص عليه الفتاة في صفة من يتقدّم لها .

    أمّا الخِطبة فهي أمر مشروع للرجل والمرأة ، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم : " إنظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما " يعني : يأذن الله أن يكون بينكما وفاق ووئام واتفاق من هذه النظرة .
    والرؤية الشرعيّة .. هي نظرة ينظرها الشاب إلى الفتاة التي يرغب في نكاحها في مجلس بين أهلها من غير خلوة بها ..وهذه الرؤية ليس لها عدد معيّن ( ثلاثة أو أربعة أو عشرة ) إنما المقصود من هذه النظرة أن ينظر إليها وتنظر إليه ، فإمّا أن يأنس منها - من خلال هذه النظرة - قبولاً وارتياحاً فيتمّ الأمر ، أو يجد عكس ذلك ...
    وعادات الناس تختلف عند هذا الموطن .. فمن الناس من عرفهم : أن الفتاة تدخل المجلس وتجلس في مكان منه لفترة من الوقت ينظر إليها وتنظر إليها وربما تحادثا ثم تخرج ..
    ومن الناس من عُرفهم في ذلك أن تدخل الفتاة المجلس فتمرّ مروراً ثم تخرج ..
    وعلى كلّ فإن المقصد من هذه الرؤية هو حصول الألفة أو عدمها بأي وسيلة كانت ..
    غير أنه لا يجوز لهما التلامس فيما بينهما لا بمصافحة ولا بغيرها .. والحال هذه .
    وقد اعتاد بعض الناس التساهل في فترة الخِطبة بأن تخرج الفتاة مع خطيبها أو تخلو به أو يتلامسان بمصافحة أو غير ذلك .. وكل هذا لا يجوز حتى كشف الوجه عنده - على الرّاجح من أقوال أهل العلم في وجوب ستر المرأة وجهها في حضرة الأجانب - وهذا الرجل أو الشاب لا يزال أجنبيّاً عنها ما دام أنه لم يعقد لهما .
    وبالعقد يحلّ لهما كل شيء مباح بين الزوج وزوجته .

    وفق الله الجميع لمرضاته ..




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •