النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 1 - 2009
    المشاركات
    13

    مشكلتي دمعتي السريعة ، وحساسيتي المُـفرِطة

    السلام عليكم

    أنا مشكلتي أني جدا حساسة .

    إذا أحد احرجني على طول أدمع في الموقف نفسه .

    هذا يظهر ضعف الشخصية .

    (

    أنا لا أريد هذا الشي ..



    ..............

    أيضا أنا منفعللللة كثيراُ ، أتفاعل بصورة ملحوظة !

    وهذا من ضعف الشخصية لأنه يجب ع المرء الاتزان ولا يجب على المرء اظهار كل ما يشعر به لأن ذالك من ضعف الشخصية .

    فانا لا أريد.

    بماذا تنصحني يا شيخنا الفاضل .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يكفيك شرّ ما أهمّك ..

    أخيّة ..
    البكاء من الحيل الدفاعية اللاشعورية والتي من خصائصها أن تريح الفرد وتجعله يجمع قواه للتفاعل مع المشكلة بشكل أفضل .. لكن حينما يتطوّر الأمر يصبح عرضا مرضيّاً !

    أختي الكريمة ..
    تذكّري دائماً أن تغيير أي سلوك فينا إنما هو ( قرار ) !
    والقرار يحتاج إلى إرادة ... لا إلى أمنيات !
    تستطيعين أن تغيّري من حالك إذا قررت ذلك !
    وفي نفس الوقت كل سلوك نقوم به إنما هو انعكاس لـ ( قرار ) نتخذه !
    أنتِ اتخذت قراراً بأنك حسّاسة ..
    لا أحد يملك أن يفرض عليك ( أن تكوني حساسة ) او اي سلوك معيّن ..
    سلوكك هو في الحقيقة بـ ( قرار ) منك !
    والحل :
    قرّري أن لا تكوني حسّاسة ..
    قرّري أن لا تدمع عينك عند أي موقف محرج ..
    قرّري أن لا تكوني عصبيّة او منفعلة ..
    لا تحاولي أن تكرّسي في نفسك الشعور بأنك حسّاسة او عصبيّة أو منفعله ..
    بل كرّسي في نفسك الشعور المقابل ...

    عندما تتعرضين لموقف محرج وشعرت بالبكاء .. تماسكي واصرفي فكرك إلى أي شيء آخر ، وفكّري بأي شيء آخر غير الموقف المحرج الذي أنتِ فيه ..
    ربما تجدين في هذاالأمر صعوبة .. لكن مع التدريب ستجدين أنك تحققين نجاحاً ..

    تذكّري دائماً :
    أن الناس - أبداً - لن يكونوا كما نشتهي وكما نتمنى ..
    الناس فيهم طبائع وأخلاق قد لا نحبها ..
    الناس قد يسيئون إلينا ..
    فلا نتوقع دائما من الآخرين أنهم يحترموننا أو يحسنون الينا في المعاملة ..
    لذلك وطّني نفسك على قبول الناس على طبيعتهم وسجيّتهم ..
    وتعوّدي أن تذكّري نفسك بقضية الاحتساب والصبر عند كل موقف ..

    تعوّدي ايضاً أن تكوني مرحة متفائلة مبتسمة ..
    إن حصل ووقعت في موقف محرج .. ابتسمي .. حاولي أن تقلبي الموقف إلى موقف ظريف تدخلين به السرور على من حولك ..

    دائماً أكثري من الأذكار والمحافظة عليها .. " ألا بذكر الله تطمئن القلوب "

    أكرر عليك ..
    الآن .. استعيني بالله وقرري ان تغيّري شعورك ..

    أسأل الله العظيم أن يوفقك .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    460

    وهذه الروابط لمزيد فائدة

    أنا إنسانة حساسة فكيف أضبط حساسيتي
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=61724

    ماذا أفعل مع حساسيتي ودمعتي السريعة ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=70969
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •