النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    يقول زوجته تتعامل معه بأخلاق غير لائقة فكيف يتصرف معها ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحد الأخوة يقول فيها :
    تزوجت من حولى 4 شهور من أسره تبين لى انها متدينة و تقيم حدود اللة و لكن للأسف فوالدة زوجتى تشجعها على عدم اطاعتى بقدر كبير و للأسف زوجتى تطيع أمر والدتها على أوامرى و تحثها على مخالفتى و اذا شكوتها يجادلنى أمها و أبوها ( المتدين )فى أمور بديهيه لكل مسلم مثل امرهابعدم تحدثها مع أولاد عمهاوعدم الجلوس معهم على ان هولاء مثل أخواتها و انا ارفض ذلك بشدة و مع ذلك يشجعون زوجتى على عدم طاعتى .
    واذا طلبت منها اى طلب اى طلب و لو صغير و لكن لا يتماشى مع أوامر امها فانها تثور و تبكى و تبكى بشكل غير طبيعى و تطلب الطلاق نعم يا سيدى تطلب منى الطلاق بعد 4 ايام من زواجنا ؟؟؟
    كثير ما تخرج على حدود الأدب فهى تكره وظيفتى كونى ناجح بها (مع العلم انى نادر التحدث عن عملى)و تتهكم كثير و كثيرا على وعلى عملى لدرجة انها تدعى على ان اللة يخرب على وظيفتى و ان يسلط على ما يدمر نجاحى و ان اموت و انا ذاهب لعملى.
    اذا طلبت منهاان تهتم ببيتها تقول لا لن اعيش بدون خادمة و لن اعمل شىء فى البيت (مع العلم يا سيدى انى اساعدها و احضر لها جميع مستلزمات المنزل واكون حنون عليها بقدر كبير) و تثور و تتصل بابوها و امها و تبدا فى البكاء و الدعاء على و تطلب الطلاق و تخرج الى الشارع بدون اذنى و عند حضور ابوها و امها يشجعونها فيما تقولة و ما تصنعة.
    بل و تكذب انها لم تقل و لم تفعل؟؟
    تمن على لو كوت لى قميصا تمن على لو حضرت لى الفطور و تقول خسارة فيك ان اصنع لك كذا و كذا
    -ترفض جميع نصائحى بدون الرجوع لأمها مع العلم أنها فى فترة الخطوبة كانت غير ذلك تستمع لنصائحى و لأمالى فى تكوين بيت اسلامى مستقل. تقول كل اسرار البيت لأمها على غير المعهود فى الخطوبة
    لدرجة الأسرار الزوجية...و امها تقول احنا مش غرب و ما بذاك
    - نصحتها ... تقول حاضر ثم تعصى امرى
    - هجرتها فى الفراش مما ذاد فى عنادها و شكواها و دعائها على.
    لم احاول ان اضربها من قبل

    اخر ما حدث انى ذهبت (للمرة الأولى) لمأمورية عمل لمدة 3 ايام خارج البلد و عندما اخبرتها بكت بكاءا شديدا و هجرتنى فى الفراش كونى ساتركها و قالت لى سوف أمكث هذة الفترة عند امى فوافقت

    ليلة السفر قالت لى ان امها سوف تأخذها اثناء سفرى الى أقارب لهم لمدة يومين فرفضت ذلك لحجة عدم وجودى بالبلد و قلقلى عليها( مع العلم ان اقاربها هؤلاء لديهم اولاد شباب غير ملتزم و أنا ارفض تعاملها معهم فما بالك بالمبيت عندهم و انا خارج القطر.إنة مرفوض ياسيدى)

    بكت و ثارت و دعت على بالموت و الدمار و شتمتنى كونى رفضت عدم سفرها و راحت تدعى على و تشتمنى نعم شتمتنى طوال اليل تشتم و تدعو على و انا ادعو اللة ان يصبرنى و اتصلت بابوها و امها و اسمعتهم ما تقول و ما تصنع لعلهم يصدقون ما تصنعة بنتهم
    جاء أخوها و لم يصدق ما تصنعه أختة من شتيمة و دعاء على و وعيد لى بانها سوف تقتلنى نعم تحلف انها سوف تقتلنى فقام بضربها و شتمها ( فعل معها ما لم افعلة انا) و قال لى سوف أآخذها الى بيتنا اثناء سفرك و عند عودتك سوف يدبر اللة الأمور.
    من يومها(من 15 يوم) و لم يتصل بى احد و لم تحضر الى بيتها.
    اتصلت هى بى من 4 ايام و قالت لى اريد ان احدثك فى امر على ان تحلف مسبقا ان لا تقول لأحد علية.
    فرفضت ذلك ....انتهت
    ما الحل مع زوجة بهذة الأخلاق؟؟؟
    كيف يتم علاجها او التعامل معها و مع أهلها
    اريد ان اطلقها و لكن لا ادرى كيف و متى....
    ارجو الإفادة...
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    أسأل الله العظيم أن يعوّضك خيرا وأن يرزقك خيرا ..
    أخانا الكريم ..
    الوقت مازال مبكرا للحكم على علاقتك الزوجية بالنجاح أو الفشل ..
    اقترح عليك .. أن تتواصل مع ارحامك بهدوء وبطريقة مختلفة .. بالهدية والكلمة الطيبة وتجلس معهم جلسة لوضع النقاط على الحروف .. بيّن لهم ماذا تريد وما هي رغباتك .. واستمع لرغباتهم ومرادهم .. وابحثوا عن ملتقى ( وسط ) بينك وبينهم ...

    أظهر لهم الحب والاحترام والحرص ..
    وأخبرهم أن كل شيء عندك قابل للتنازل والتفاوض .. إلاّ الدّين وقيم الدين ومبادئه .
    امنحهم فرصة للتفكير ..
    وامنح نفسك فرصة للتفكير وترتيب امورك بهدوء ...

    اتصل بزوجتك واستمع اليها ..
    ثم قرر أمرك .
    ثق بقوله صلى الله عليه وسلم : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية "
    وفقك الله واسعدك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •