النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12 - 1 - 2009
    المشاركات
    2

    Unhappy إلى متى سأتجاهل كل من يريد التعبير عن مشاعره تجاهي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي المستشار أود أن اطرح مشكلتي .. التي تؤرقني كثيرا ، وخاصة اني ارى ان من حولي يرى انها ليست بمشكلة بل هواجس وخواطر النفس .. بل يرون اني ابالغ جدا.

    سأبدأ بالتعريف بنفسي بإختصار .أنا فتاة ابلغ من العمر 23 سنة غير متزوجة، معلمة ووكيلة مدرسة لدي عدد من الأنشطة في عدة مجالات .تجمعني علاقات ناجحة مع مختلف الشخصيات ومن مختلف الأعمار ، أسكن مع عائلة عدد افرادها كبير وكلهم من الناجحين في حياتهم العملية والعلمية فمنهم الأطباء ومنهم المعلمين والمتميزين في عدة مجالات . بشكل عام عائلتنا تحوي العديد من المبدعين والمبدعات ولله الحمد .


    مشكلتي :

    تكمن في شخصيتي .. فهي شخصية عملية إلى أبعد الحدود . صحيح اني مرحة وأحب المزاح . ولكن أميل إلى الجدية أكثر في كل شئ . وهذا طبع على مظهري الخارجي . حتى ان العديد ممن حولي لا يصدق أن عمري 23 سنة . بل كلهم يتوقع أن عمري من 27 -30 سنه .

    رغم جديتي .. وخشونتي في التعامل بعض الأحيان .. إلا اني ارى ان الكثير ممن حولي يحبون شخصيتي ويحبون التقرب لي .بل قد يصل بهم إلى الحب والعشق مما يجعلني اتهرب منهم .

    وهذا مما يزيد من معاناتي وتعبي .
    لاني اعلم ان حبهم صادق ومخلص . ولكن أنا لا أجد نفسي في ذلك الحب . ولا استطيع ان ابادلهم الشعور .فلذا انسحب من حياتهم بهدوء .لأني لا أحب ان اجرح أحاسيسهم ومشاعرهم .
    بصراحة . أعتقد ان تربيتي هي سبب لهذا الخلل . لاني تربيت في بيت أتسم بالجدية . وتهميش المشاعر... بل قد يصل الامر إلى التسفية والإتهام بالمبالغة .. وان هذا الأمر غير طبيعي .
    بل نعتبر ان التعبير الصحيح للحب هو الإخلاص والوفاء والعمل بتفاني حتى الموت .
    صحيح ان هذا جيد وساعد في حمايتنا من كثير من الفتن في هذا العصر . إلا أنني ارى ان اغفالنا لجانب التعبير عن أحاسيسنا . بنى حاجز بيني وبين من يريد مشاركتي لمشاعرة وأحاسيسة .

    هل تصدق إنني عندنا يخبرني احد بحبه حقيقة ، اتلعثم ولا استطيع التكلم ، فقط أبتسم وأهرب من الموقع ، حتى لا أستقبل المزيد من الكلمات المحرجة .

    ما الذي دعاني للكتابة هنا ؟!
    ما دعاني للكتابة هنا ، هو أنني بدأت أشعر فعلا أن سلوكي فيه خلل ولا بد من إصلاحه .جلست مع نفسي كثيرا فكرت وفكرت . لكن لم أجد حلاً . قرأت الكثير من الإستشارات والمشاكل لكن لم اجد من هم بحالي .
    الكثير ممن هم حولي اشعر بحب تجاههم لكن لا أستطيع البوح لهم بذلك فقط أكتفي بالإستماع إليهم والعمل معهم وخدمتهم بكل إخلاص وتفاني حتى لو كان ذلك يكلفني وقتاً وجهداً ومالاً .
    تعبت من التفكير في حالي وفي وضعي . إلى متى سأستمر في هذا الوضع لا أستطيع التعبير صراحة عن شعوري تجاه الآخرين . إلى متى سأضل هاربة . إلى متى سأتجاهل كل من يريد التعبير عن مشاعره تجاهي . إلى متى . إلى متى . إلى متى !!!
    أتمنى ان أكون أستطعت التعبير عن مشكلتي بطريقة صحيحة ومفهومة .
    وجزاكم الله خيرا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يطهر قلوبنا ويرزقنا حبه وحب كل عمل يقربنا لحبه ..
    أختنا الكريمة ..
    التعبير عن مشاعر الحب تجاه الآخرين عندما يرتبط بتصورات ( خاطئة ) فإننا لن نستطيع التعبير عن ذلك وربما تهربنا عندما نسمع مثل هذه الكلمة .
    لكن عندما يرتبط الحب في حسّنا بأنه عملي ( إيماني ) قلبي يزيد من درجاتنا ويثقّل موازيننا عند الله فإن المؤمن العاقل حتماً سيسارع إلى كل عمل يعتقد أنه يزيده قربا من الله وحباً له .

    تأملي قوله صلى الله عليه وسلم : " ثلاث من كنّ فيه وجد بهنّ حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلاّ لله ، وان يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار " .
    فتأملي قوله ( أن يحب المرء لا يحبه إلاّ لله ) وأن هذا العمل مما يمنح المؤمن شعوراً باللذّة وحلاوة الإيمان من الأنس والاستقرار النفسي والاجتماعي ونحوه .
    وفي ذات السياق يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا أحب أحدكم أخاه فليخبره ) - أو كما قال صلى الله عليه وسلم - .
    إن النبي صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن نعلن الحب للآخرين عندما لا يرتبط الحب في شعورنا على أنه علاقة ( في محيط العيب ) ..
    إنما يأمرنا أن نعلن الحب لأن الله يحب هذا العمل .. وقد قال صلى الله عليه وسلم ( أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله ) ..
    كل ما عليك أن تغيّري نظرتك للحب .. وأن تستشعري في قرارة نفسك أن الحب عمل ( عبادي ) تماماً كالصلاة والصوم والركوع والسجود والصّدقات ، إلاّ أنه من أعظم أعمال القلوب .
    حاولي أن تعبّري للآخرين عن حبك .. برسالة ( جوال ) أو حتى في رسالة مكتوبة على ورقة .
    عبّري عن حبك بالابتسامة الطاهرة والبشاشة في وجه كل من تلقين ..
    عبّري عن حبك بالكلمة الطيبة وتخيّر الالفاظ الجميلة عند الحوار والكلام .
    دائماً قومي بالأعمال التي يقرنها الله بالحب واستشعري فيها معاني الحب مثل :
    - التوبة " إن الله يحب التوّابين "
    - التطهّر " ويحب المتطهرين "
    - الصبر " إن الله يحب الصّابرين "
    - الإحسان إلى الناس : " إن الله يحب المحسنين "
    - الثبات على العمل " أحب العمل إلى الله ادومه وإن قل "
    وتجنّبي دائما كل الأعمال والأقوال التي تبعد عن الحب من مثل :
    - الظلم " والله لا يحب الظالمين "
    - الكذب والخيانة " إن الله لا يحب كل خوّان كفور "
    - الاعتداء على الآخرين قولا او فعلا " إن الله لا يحب المعتدين "
    - الاختيال والكبر " إن الله لا يحب من كان مختالاً فخوراً "
    وهكذا تأملي كتاب الله وتلمّسي الأعمال التي يحبها الله واعمليها ، والأمور التي لا يحبها الله واجتنبيها ..
    وتفائلي واكثري من الابتسام للآخرين .
    أسأل الله العظيم أن يشرح صدورنا لحبه وحب من يحبه .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •