النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    المشاركات
    11

    أريد حلا للمشاكل التي بيني وبين زوجي وأهله

    السلام عليكم ورحمة اللله وبركاته


    باد دي بد نشكر لكم جهودكم الكريمة علي مساعدة اخوانكم في الله نسال الله ان تكون في ميزات حسناتكم


    انا امراة متزوجة مند8 سنوات ولدي ثلاث اطفال تعرفت علي زوجي عندما جاء طالبا العلاج وكنت اعمل طبيبة اسنان في عيادة تتبع لعملهم المهم كان الحديث دينييا لاننا كنا علي مشارف شهر رمضان وعلي ان العلاج يفطر ام لا المهم بدات العلاج ومن تم اهداني كتابا لاحد المشائخ ويحوي احكاما دينيية فقهية المهم لمست فيه جانبا دينييا جيدا وقال انه يعمل مهندسا ومرشح لدراسة الماجستير خارج البلد لاانكر اني اعجبت بشخصه لانه اتسم بالرزانة والهدوء ولكن كان عائق ان بيئته تختلف عن بيئتي فهو من الضواحي وانا من وسط المدينه والسبب الاخر المستوي المادي له ولاهله كان ضعيفا اقلقني ولكن شخصيته وكلامه اناساني هده الفروقات عرض علي الزواج وارسل اهله خاطبا\اهلي خاصة ابي واخوتي لم يكن مقتنعين للفروقات السابقة ولكن اصراري دفعهم للموافقه احسست اني اقتربت من الله وارتديت الحجاب ولكنه حجابا عاديا تم الزواج وبعد فترة قصيرة بدات المشاكل خاصة اني سكنت في الدور العلوي فوق اخ له احسست بعدم الاستقلالية خاصة ان طبيعة علاقتهم والبيئة تختلف حاولت الانسجام لم استطع وبدا بالضغط علي بارتدا الجلباب الشرعي ولاانكر هنا انه كان علي حق وسابين هدا لاحقا المهم عسره المادي ازعجني حتي اني احيانا انهض للدهاب للعمل فالسيارة لاتعمل فانزعج واحيانا يرسل اخاه ليرجع بي من العمل انا كنت لااريد هدا بالرغم اني لم اكن اعلم الحكم الشرعي ولكني لم اتربي علي الركوب مع احد غريب زادات المشاكل من اهله الدي اشعر باتهم من نظراتهم لي لا يردونني ويريدون ان اتي دوما واختلط بهم علي الدوام فاجني حملي الاول بوحام شديد جدا من القئ الدائم فدهبت لاهلي لعلي القي من يهتم بي استمر عدم الارتياح بيني وبينه وايضا اهله الدين لم يحاولوا حتي الاتصال لللاطمئنان علي فانا كنت تعبة جدا وخاصة نقسيتي ومرت الايام حتي جاني قائلا ان موضوع السفر سيتم بعد يومين المهم فرحت لعلي اخرج من حزني سافرنا وانجبت طفلي الاول ولاانكر ان هناك مشكلات تحدث في احيان كثيرة واحاول تجاوزها المهم وقت الفراغ الكبير جلعني اتجه للكتب وخاصة الدينييه واخدت انهل منها العلم الشرعي وعرفت معني الالتزام لاول مرة في حياتي وبدات اتجول في مواقع النت الجيدة وارتديت الزي الشرعي وبعد فترة النقاب وكانت مفاجاة له هدا التغيير وخاصةالنقاب ولكني لم اشعر بترحيب قوي منه بخصوص النقاب بل ترحيب فيه فتور وانا كنت مقتنعة تماما به المهم مرت 3 سنوات علي سفري انجبت فيه ابني الثاني ورجعنا قافلين هو بشهادته وانا بطفلين وبمبلغ من المال والحمد لله واثاث منزل كامل كانت المفاجاة عند رجوعنا من اهلي ومن اهله اقوي دهبت بشكل ورجعت فتاه ملتزمة حتي بالخمار والخمار غير معروف في بلدي بل هناك مضايقات لمن تلبسه المهم كانت مفاجاة كبيرة في البداية اظهروا الفرح لي وللاطفال لكن عند مكوثي عندهم بدات التلميحات خاصة من اخته المتزوجة حديثا باخوان زوجها وكيف انها تعاملهم كاخوان لها لاانكر تضايقي ولكن اظهرت عدم الاكثراث ودهبت لبيت اهلي حتي نجد سكنا المهم بعد ايام جاني انه وجد بيتا بجانب اهله للايجار وهو للاسف يفتقر لابسط شروط الصحة لكني اكراما له ورغبة في رضاه مرت سنة وانا احول اقناعه بشراء قطعة ارض قريبه من المدينه لم يلتفت لي خاصة انه واقع تحت ثاثير اخواته خاصة ويريدون ان يشتري ارض قريبه منهم او منزل بجانبهم بالرغم ان اخوانه الكبار يقيمون في نفس المنطقة وهم 8 اخوة منهم المتزوج ومنهم لا مرت الايام وزقنا الله بارض وسط بين المدينة واهله وبنيينا سكنا طبعا بعد انا اكملناه من الداخل ولكن من غير سور خارجي او ابواب ومن الداخل ليس هناك ابواب للغرف طبعا هو يعمل في الصباح ومساء اهلي وجدوا له عملا للمعاونة في امور الحياه المهم كان دائم التشكي من التعب من العمل علي الرغم من ان اخوتي في نفس العمل وهمتهم عالية بقيت اياما اصبر عليه حتي تم تركيب ابواب الغرف وفي تلك الاثناء حملت بحملي 3 وكانت بنتا وكان وحاما شديدا ايضا ولللاسف لم اكن اشعر بانه بجانبي حتي وقت فراغه يتركني نائمة ومريضة ويدهب لاهله بل يريدوني انا ادهب معاه ايضا بدل ان يحاول ان يخرجني ينفس عني بدات مراحل الحمل تتقدم والبيت مازال لم يكتمل الاثاث مقفل بل ان بعضه دخل فيه الماء من سؤء التخزين وهو غير مكثرث للاسف اول حمل لي في بلدي واقربائي واصدقائي واقاربه يسالون مادا فعلت لولادتك هل اكملت وكان الصراع معاه قويا لم يشا احضار نجار يركب الاثاث لاختصار الوقت بل كان هو حسب هواءه يركب شي ما ولللاسف داهمتني الولادة وانا لم اكمل البيت حتي من الداخل المهم والحمد لله ساعدوني اهلي كثيرا حتي نظفت ورتبت البيت من الداخل بعد 10 ايام من الولادة كان البيت جميلا من الداخل بفضل الله اولا وبمساعدة اهلي لكن من الخارج شي فطيع لا سور وابواب المال موجود ولكن هو لامبال غير مكثرث الناس تسال مادا ستعملين وهو غير مكثرث مرت فترة نفاسي كئية حزينة اقاربي يسالون وهو غير مبال حتي قررت ان احدد يوما وادعو فيه من اريد وبمال الخاص اعددت كل شي وبمساعدة اهلي وهو لم يسالني حتي مادا تحتاجني لاوفره لك كان ازواج اخواتي يحضرون العمال لتركيب الستار وغيرها وهو غير مبال كانه غريب عني مر كل شى بسلام وكنت احاول تقويمه لم استطع لا خروخ لنزهة لاخروج لتلبية دعوة او حتي لصلة ارحامي وحتي لدهابي لاهلي علي مضض وبالمقابل هو لو كان لديه وقت فراغ يدهب لاي مكان يريد ومتي شاء ودائم الدهاب لاهله ويريد ان ادهب دائما لاهله علي الرغم من المخالفات التي يراها من دخول اخواته علي وانا منقبه ومن اهله امه الوحيدة التي كانت تاتيني وتسال علي وعلي الاطفال وهي التي كانت تجلس معي وثحدثني عندما كنت ادهب لبيتهم وللاسف اشتدت الاحدات بعد وفاة والداته قبل رمضان الفائت بشهر باللرغم اني حزنت علي وفاته امه لانها الوحيدة التي كانت تسال علي اطفالي وتاتي لبيتي ووبالرغم من وقفتي معهم حال الوفاة فلقد كنت ادخل المطبخ واغسل وانطف وتركت اطفالي عند اهلي واتي في الصباح وارجع ليلا انا وزوجة احد اخوانه الملتزمة ايضا كنا ننطف ونكنس ونعدىالطعام حتي ان بعض اقاربهم استغربوا من فعلنا خاصة ان عائلتهم مليئه بالبنات من بنات اخوانهم واخواتهم وزوجات اخوانهم الاخرين وللاسف بعد ايام العزاء حصلت لي سلسله من الامراض لم افق منها الا بدخول شهر رمضان المبارك مر رمضان سريعا ووصلت لي معلومه ان احدي اخواته البنات قالت لاتريدني انا وزوجه اخيها الاخري لمادا لاننا منقبات وسنفرق شمل العائلة الدين يجلسون علي مائدة واحدة ونحن نرفض الاختلاط لم اكثرث ولكن لم ادهب الا بعد المغرب ارضاء لزوجي لاني اعلم يقيينا بعدم رغبتهم بي المهم جاء العيد ولبست فيه جلبابا جيدا وقميصا جديدا واطهرت معالم الفرح والسرور تطبيقا للسنة وعند دخولي للمنزل ووجدت العيد قد تحول الي حزن شديد وبكاء كثير دخلت قدمت واجب العيد ودخلت للداخل لان اعلم يقينا ان ابناء اخوانه واخواتهم واخوانهم الشباب سيدخلون ويحصل من الاختلاط ما لا ارضاه لاحظت تغير وجوههم عندما راواني بلباس جديد ولم تمضي سويعات حتي وقفت احدي اخواته وصاحت علي انا وسلفتي باننا لم نخرج للسلام علي احد قريباتهم وكان صوتها عاليا واستفزازيا وفيه من العداء والحقد الدفين وانا اعرف تماما انها فعلت دلك لانني ارتدي لبسا جديد ولم اتصنع العويل كما فعل غيري انا لم ارد عليها لاني في بيتهم واحتراما لزوجي لللاسف حاولت ان اكلمه لياتي ليرجعني لبيتي اقفل هاتفه وجلست وحيدة لااكثر من ساعة ونصف لوحدي بعد ان خرج معظم الضيوف وجلست وحالتي النفسية سيئة وعندما جاء وانا اكلمه لم يعيرني اهتماما ولم يرد علي حتي لم يسال عن تفاصيل المشكله فقلت تحت وطاة الغضب لن ادهب لبيتكم ابدا هم لا يحبونني فعلا هم لايحبون الا اخوتهم فقط وصرحوا بها في اكثر من مجال وتري في اعينهم هدا اشعر كاني اقتلعته منهم قلعا او كانه طفلا صغير المشكله لو ان هدا التعلق من الام لكنت بررته ولكن من اخوات لالم افهم مغزاه سوى اني عرفت انه عندما كان شابا كثير الحديث معهم ويعطيهم ادق تفاصيل حياته عكس اخوته الاخرين من الشباب وليتني عرفتها قبل زواجي للاسف لاحظت في اكثر من مرة تبرير تصرفات اخواته حتي وان كان الخطا واضح جلي والمشكلة الاكبر ان اخواته كلهم متزوجات عدا اثنان ومع هدا يتدخلون في حياته لانه سمح لهم بهدا ومرت الايام رتيبه بعد العيد واحسست بتغير اكبر منه لم يعد يريد حتي ان يدهب بي لاري امي وابي اصبحت علاقتنا فاتره حتي انفجر يوم عيد الاضحي لانني لم ارد الدهاب للعيد الي اخواته انني انا المدنبه فقال انتي لم تراعي حتي شعوري انا ولبست لبس جديد وتزينت انت المدنبة انت اصلا غير جيدة واخد يمطرني بكلام وكانني ارتكبت جرما عظيما كل هدا لانني لبست قميص جديدا للعيد وقال لي لن ادهب بك لاهلك للمعايدة وابحثي عمن يحملك جاء وقت دهابي لاهلي للمعايدة خرج وحمل هديتي لاهلي من الاضحية ودهب بها لاقاربه في منطقه بعيدة مادا افعل اضطررت لمكالمة اهلي لياتوا لياخدوني انا والاطفال وحكيت لابي تفاصيل الحكاية فقرر مقابلته هو واخي الكبير ولما قابلوه وسالوه اخد يظهر امامهم باني غير مطيعه واني في يوما ما عندما كنت حاملا بابنتي الصغيرة وحصلت مشكلة بيننا لولا اتها كانت حاملا لطردتها من البيت ولتدهب اينما تريد استشاط ابي غضبا واخي من هده الكلمة وازدادت حدة النقاش ولو وجود اخاه الاكبر العاقل للاسف بدا يفتح ملفات لمواقف قديمة ليبرر كلامه لكن انا عندما تم منادتي حاولت ان اركز علي الموقف الاخير فقط ومراعاة لللاطفالي رجعت بعدان طلب اهلي التفريق بيننا لانه قال كلاما جارحا جدا علي رجعت بشروط ان يحملني للاهلي مرة بالاسبوع ولعملي ايضا للاسف بعد هدا كله لم يغير من نفسه وهو يعرف تماما اني لو وافقت علي التفريق فالبيت لي والاطفال لي وهوسيخرج صفر اليدين مع هدا كله مازال في عناده الاول وكلما اقول اريد الدهاب لاهلي يقول لا\ متجافي وغليظ يدخل لا يسلم وهوحق المؤمن هدا وهو يعرف الاحكام الشرعية ويدعي الالتزام نعيش كالاغراب لا نتكلم علي الاطلاق ياتي الغرفة عندما يريد مني ما يريد الرجل من امراته ثم ينهض في اليوم التالي واكلمه اما لا يرد علي واما يكلمني من اطراف لسانه الاطفال هم السفراء بيننا اشعر انني لم اعد اريد العيش معه منعني من صلة رحمي والان حتي من ابي وامي لايحب الخروج للترويح ولو كل حين مرة دائما متعب ويحب النوم طول اليوم وقت فراغه ومفرط في اداء الصلاة في وقتها احيانا\\\ بيتي لم يكتمل ولا يكثرث للاسف الفروق التي بيننا اصبحت واضحة الان دلوني مادا افعل واسفة جدا لان رسالتي طويلة ولكني وددت ان تكونوا في الصورة حتي يكون الراي منصفا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    المشاركات
    11
    السلام عليكم
    معقوله 39 واحد وما حد رد
    ارجو احالة السؤال لاحد المشائح للرد لان الامر جدي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    464
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ونسأل الله أن يهب لكِ فرجا ومخرجا .

    أختنا الفاضلة
    في قسم الاستشارات لا يجيب إلا الأخ الفاضل مهذب
    وهو الآن متغيّـب لفترة وسيعود إن شاء الله .

    تريثي وفقكم الله حتى تُحَل مشكلتكم إن شاء الله .
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    أختنا الكريمة ..
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم أن يرزقك وزوجك الودّ والرحمة ..
    وهنيئا لك التزامك بالحجاب ، وعفّة نفسك عن ما حرّم الله ..
    ألا ترين يا أخيّة أن من نعم الله عليك أن الله سخر لك الاهتداء للحجاب ، كان زوجك له أثر - ولو بسيط - في أن تلتزمي الحجاب ؟!
    إن الله يعلّمنا في كتابه أن أي عسر يصاحبه يسر " فإن مع العسر يسرا " لم يقل : بعد العسر يسرا !
    إنما قال ( مع العسر يسرا ) يعني يصاحب العسر يسر ..
    لكننا عندما نقع في العسر يشغلنا همّ العسر عن ملاحظة ( اليسر ) في هذا العسر ..
    كتب الله لك الالتزام بالحجاب ..
    ورزقك منزلاً تأوين إليه ..
    واخت زوج تشاطرك الهمّ ..
    وثلاثة من الأبناء ( زهرات العمر )
    وزوجاً - على ما فيه - تأنسين إليه وتقضين معه وطرك ولا تحتاجين لغيره في ذلك ..
    لو التفتِ حولك لوجدت أن من أخواته من يفتقد هذه النّعم العظيمة ..
    ألاّ يكون لك في هذا يسر يجعلك تتفائلين بحياتك مع زوجك هذا ؟!
    أخيّة ..
    لابد أن تؤمني إيمان اليقين أن الزوج ( طريق إلى الجنة ) " هو جنتك أو نارك " وطريق الجنة طريق محفوف بالمكاره والمشاق ولا تُنال الجنة إلاّ بالصبر على الطريق .
    أخيّتي . .
    اسمحي لي أن أسألك .. وأجيبي نفسك بصدق :
    هل زوجك ( فرعون ) ؟!
    يقتل الأطفال ..
    ويستحيي النساء ..
    ويعيث في الأرض علوّاً وفساداً ؟!
    إذا لم يكن زوجك كذلك ..
    فتأملي ماذا كانت تفعل زوجة ( فرعون ) في حسن تبعّلها لزوجها على ما فيه من الخبث والكفر والفجور والطغيان ..
    إنها كانت تلاطفه وتقول له ( قرة عين لي ولك لا تقتلوه ) !
    ومع كل ما كانت تعيش فيه من الظلم ومشاهدة الظلم والغبي والفجور .. إلاّ أنها ثبتت على دينها ومبدأها حتى قال صلى الله عليه وسلم : " كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلاّ أربع - وذكر منهنّ - آسية امرأة فرعون " !
    وهي التي كانت تدعو " رب ابنِ لي عندك بيتا في الجنة ونجّني من فرعون وعمله ونجّني من القوم الظالمين " ..
    زوجك يا أخيّة لم يصل إلى هذه المرحلة ( الفرعونية ) . .
    فلماذا لا تعيدي طريقة تفكيرك تجاهه ..
    وتغيّري من طريقة تعاملك معه . .
    لا تنتظري أن يغيّر هو طريقة تعامله معك .. بل ابدئي انتِ وثقي بأن النتائج ستكون قرة عين لك ..
    أحسني إليه ..
    صارحيه دائما بحبك له ..
    جدّدي من معاني ولحظات الحب بينك وبينه . .
    أحسني إلى أهله مهما أساؤوا إليك ..
    فإن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشتكي : إن لي قرابة أحسن إليهم ويسيئون إليّ .. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " لا يزال معك من الله ظهير - يعني نصير وعون - ما دمت على ذلك " .. ألا تحبين أن يكون معك من الله ظهير وعون ؟!
    إذن أثبتي ودوامي على الإحسان إليهم بالكلمة الطيبة والهدية والابتسامة .. وحسن دعوتهم .
    لا تشغلي فكرك بما يسيئون به إليك .. بل صوّبي فكرك واهتمامك تجاه محاولة دعوتهم وتغيير فكرتهم لتكسبيهم في صفّك ..
    ثقي تماماً أنه ليس هناك ( مذلّة ) أو ( مهانة ) بين الزوج وزوجته !
    فانكسار الزوجة لزوجها تبتغي مرضاة ربها أعظم عزّة وكرامة .. لأنها لا تنكسر له من أجله إنما من أجل الله جل وتعالى .
    ألم يصف الله تعالى الصالحات بأنهن ( قانتات ) ومعنى قانتات : خاضعات .. ليس خضوع ذلّة إنما هو خضوع استجابة لأمر الله الذي أمر المرأة بحسن التبعّل إلى لزوجها .
    ثقي تماماً أن معاملتك له بالإحسان والتجديد والتغاضي والتسامح وعدم التركيز على إهماله وأخطائه يمنحك ويمنحه فرصة لتقارب القلوب وتىلفها .
    اجتهدي دائماً أن تساعديه على أن يقوم ويحافظ على الصلوات بأسلوب حكيم هادئ حريص ..
    وأكثري من الدعاء والاستغفار ..
    فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همّ فرجا ومن كل ضيق مخرجا ومن كل بلاء عافية "
    ثم أخيّة هناك بعض ( الأشرطة ) السمعيات والكتب التي تتحدّث عن ثقافة العلاقة بين الزوج وزوجته وكيفية كسب كل طرف للآخر .. حاولي أن تبحثي عن هذه السمعيات سواء كانت على هيئة ( كاسيت ) أو ملفات على الانترنت .. وحاولي أن تجعلي زوجك يستمع إلى مثل هذه الأحاديث ... عسى الله أن يفتح قلبه للخير .
    أسأل الله الله العظيم أن يمتعّك بزوجك وولدك .




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    المشاركات
    11
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله الف خير بادن الله ساحاول الاخد بنصائحك وحاشالله ان يكون زوجي مثل فرعون بل بالعكس خاصة مع الاطفال فهو جيد اسال الله ان يهديني ويهديه وبارك الله فيكم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2009
    المشاركات
    11
    نسيت ان اسالك عن السمعيات التي قلت عنها اين يمكن ان اجدها في النت لانها فد تكون نادرة الوجود في بلدي كاكسيتات وشكرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •