النتائج 1 إلى 14 من 14
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    34,451

    موسوعة نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم ( للشاملة + word ) للتحميل

    اسم الموسوعة : موسوعة نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم
    اسم المؤلف :عبدالرحمن بن محمد بن عبد الرحمن بن ملُّوح
    رابط الموسوعة : موسوعة نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم
    نبذة عن الموسوعة :
    ( إن هذا الجهد الجبار لإخراج هذه الموسوعة إلى النور، وما استغرقه من وقت لإعدادها لخير دليل على الجهد الكبير الذي بُذِل لإنجازها، ولكن شرف موضوعها ونبل هدفها، ودقة ما احتوته من معلومات، وجمال إخراجها وطباعتها تجعل هذه الجهود مكللة إن شاء الله بالثواب والجزاء من الله تعالى والقبول من القراء والمطلعين).
    الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي في المملكة العربية السعودية

    (موسوعة نضرة النعيم كتاب أكثر من قيّم … وأكبر من أن يُقيَّم … حيث تضافرت عدة عوامل ناجحة، جعلت منها موسوعة قيم أخلاقية لا يستغني عنها باحث وطالب علم).
    (1/1)
    وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت

    (هذه الموسوعة مؤلف جليل في موضوعة، متفرد فيه، شامل لكل ما ينبغي للمسلم أن يتصف به من الصفات المحمودة، موضح لما يتعين الحذر منها مما يضادها، بأسلوب قويم النهج، سهل الفهم، ميسر الإدراك لكل قارئ).

    (حددت هذه الموسوعة في تعريفاتها الشاملة ما يقرب لكل باحث ولكل مستفيد مما فيها مطلبه بسهولة ويسر، بحيث يجد النصوص وأقوال العلماء والإرشاد إلى ما قد يستزيد بعلمه في ذلك من المؤلفات الأخرى).
    علاَّمة الجزيرة ومؤرخها الشيخ/ حمد الجاسر في مقالتيه عن موسوعة نضرة النعيم في جريدة الرياض .

    (هذه الموسوعة تُعد إضافة قيّمة للمكتبة العربية والإسلامية).
    الدكتور/ عصام سالم، رئيس جامعة الإسكندرية - بجمهورية مصر العربية -

    ( أقدِّر لكم هذا الجهد الكبير في تسجيل أخلاقه الشريفة من المصادر الموثوقة، ولا شك أنكم بهذا العمل المبرور قد ملأتم فراغًا كبيرًا في المكتبة الإسلامية، ولبيتم حاجة طالما أحس بها الباحثون والدعاة المسلمون.
    الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة - بجمهورية مصر العربية -
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    12-01-2009
    الدولة
    برطس
    المشاركات
    1

    Red face

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    مشكوررررررررررر على ذلك ارجو أن تبعث لىبهذا الكتاب علىالايميل

    سبع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    21-03-2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,787
    جزاك الله خير الجزاء أخي الغالي مسك وكل من قام على هذا العمل ..

    الأخ العزيز / سبع
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أهلاً وسهلاً بك ومرحباً ، وبإمكانك الحصول على الموسوعة من خلال تحميله من الرابط
    الذي وضعه الأخ مسك وهو :
    رابط الموسوعة : موسوعة نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم

    وفقنا الله وإياكم لكل خير
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    18-01-2009
    المشاركات
    100
    جزاكم الله خيرا على جهدكم المبارك و جزى الله مؤلفا الموسوعة خير الجزاء
    دمتم في حفظ الله محبكم ربيع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    18-01-2009
    المشاركات
    100
    أخي الحبيب قمت بتحميل الموسوعة ،و حبذا لو تكون الموسوعة بصيغة المكتبة الشاملة أو كتاب إليكتروني لتكون أيسر في البحث و الاطلاع بدل الورد
    محبكم في الله ربيع




    اللهم انصر أخوننا في غزة
    اللهم وحد صفنا و شتت شمل اليهود

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    03-06-2009
    المشاركات
    1
    مشكووووووووووووووووووووووووور

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    02-07-2009
    المشاركات
    4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    تعجز الكلمات عن شكركم وتوفية حقكم علي ما تبذلوه لنا من مثل هذه المنن العلمية.
    والله أسأل أن يزيدكم من فضله, ويقويكم.
    أخوكم سعد الشيخ
    باحث اسلامي
    مصر

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    21-07-2009
    المشاركات
    1
    بارك الله فيك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    11-07-2009
    المشاركات
    18
    بارك الله فيكم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    34,451
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع أحمد السلفي مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب قمت بتحميل الموسوعة ،و حبذا لو تكون الموسوعة بصيغة المكتبة الشاملة أو كتاب إليكتروني لتكون أيسر في البحث و الاطلاع بدل الورد
    تم ذلك تفضل :
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    26-04-2010
    المشاركات
    1
    الف شكر على مجهوداتك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    10-05-2008
    المشاركات
    117
    جزاكم الله خير الجزاء

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    22-07-2010
    المشاركات
    13
    جزاكم الله خيرا على هذا التعاون

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    25-09-2013
    المشاركات
    109
    انها اجمل موسوعة قمت فى اى يوم بقرائتها ولهذا اتوجه بالشكر الان الى الاخ طارح الموضوع واتمنى من كل قلبى ان تسطتيع انت وانا الان من متابعة موسوعة نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم لانها بالفعل ممتازة جدا يو ناو وهى من كثرة الجهد الجبار لإخراج هذه الموسوعة إلى النور، وما استغرقه من وقت لإعدادها لخير دليل على الجهد الكبير الذي بُذِل لإنجازها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •