النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    5 - 12 - 2008
    المشاركات
    10

    Unhappy أرغب برفع الجهل عن نفسي , لكني لا أعرف كيف ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاكم الله خيراً , ونفع بكم الإسلام و المسلمين ..!

    أنا شاب في الـ 21 من العمر .. , أميل إلى التفقه في الديـن ورفع الجهل عن نفسي ..!
    لكني لا أعرف كيف و من أين أبدأ .. ؟
    بحثت في المواقع الإسلامية فلم تزيدني إلا حيرة .. ؟

    فكل ما أرغب بمعرفته .. ؟
    كيف أبدأ ؟ ومن أين ؟
    لكم جزيل الشكر .. !
    إبنك ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    5 - 12 - 2008
    المشاركات
    10
    وضعت سؤالي منذ شهر و لم تتم الإجابة .
    أرجو إبلاغي إذا لن تكون هناك إجابة لسؤالي .
    جزاكم الله خير .
    يارب .. وفقني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    30 - 11 - 2003
    المشاركات
    460
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مســك مشاهدة المشاركة
    المعذرة على تأخر الرد ..
    الأخ مهذب بخير ..
    سبق وأخبر أنه سيغيب لنهاية شهر الحج ويعود بإذن الله ..
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الاستشارات ; 01-03-09 الساعة 11:51 PM
    خُلِق الإنْسَان في كَبَد ، في مَشَقَّة ومُكابَدَة في هذه الْحَيَاة الدُّنْيا ، ومِن مَنْظُومَة تِلْك الْمَشَقَّة ما يَمُرّ بِه الإنْسان في هذه الْحَيَاة مِن شِدَّة ولأْوَاء ، يَتَصَرَّف في بعضها ، ويَقِف أمَام بعضِها الآخَر حائرًا متلمِّسا مَن يأخُذ بِيَدِه ، ويُشِير عَلَيْه بِما فِيه الرَّشَد .
    فيُضِيف إلى عَقْلِه عُقولاً ، وإلى رأيه آراءً ، وإلى سِنِيِّ عُمرِه سِنِين عَدَدا ، حَنَّكَتْها التَّجارُب وصَقَلَتْها الْحَيَاة ، فازْدَادَتْ تِلْك العُقُول دِرايَة ، فأصْبَحَتْ نَظرتها للأمُور ثاقِبَة ، فَهْي أحَدّ نَظَرا ، وأبْصَر بِمواقِع الْخَلَل ، وأكْثَر تقدِيرا لِعَوَاقِب الأمور ، خاصَّة إذا انْضَاف إلى تِلْك العُقُول تَقوى الله ، فإنَّها حينئذٍ تَتَفَرَّس في الوُجُوه ، وتُمَيِّز الزَّيْف .
    قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) [الأنفال:29] .
    وكَانَت العَرَب تُولِي الرأي اهْتِماما ، وتَرْفع له شأنا ، ولِذا خَرَجَتْ هَوازِن بِدُريْد بن الصِّمَّة ، وكان شَيخا كبيرا ليس فيه شيء إلاَّ التَّيَمُّن بِرَأيه ومَعْرِفَتِه بِالْحَرَب ، وكان شَيْخًا مُجَرَّبًا وما ذلك إلاَّ لأهميَّة الرأي والْمَشُورَة عند العرب .
    وقد جاء الإسلام بِتَأكِيد هذا الْمَبْدأ ، فَكَان مِن مبادئ الإسْلام : الشُّورَى . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُشَاوِر أصحابه ، وكان يأخذ بِرأيِهم فيما لم يَنْزِل فيه وَحْي .
    وكان يَقول : أيها النَّاس أشِيرُوا عليّ .


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    أسأل الله العظيم أن يبارك فيك ويزيدك حرصا ونفعا أخاناالكريم .
    بداية أعتذر على تأخر الرد ..

    وهنيئا لك هذه الروح الطموحة ..
    وأبشرك بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من يرد الله به خيرا يفقهه في الدّين "
    فمن يسّره الله للتفقّه ويسّر عليه التفقّه في الدين فقد وفقه للخير .

    والتفقّه في الدين يشمل التفقّه في مقاصدالأحكام ومعانيها وأدب الشريعة وهدي الوحي الذي شرعه الله وأمر به والاستقامة على ذلك .
    فالفقه معنى أوسع من جمع المعلومات إلى العمل والتطبيق والسلوك .

    أمّأ من أين تبدأ ..
    فمن الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلقه ..
    من قال به صدق ، ومن حكم به عدل ، ومن اهتدى بهداه هُدي .
    فاحرص على أن يكون لك ورداً تقرؤه وتتعلّمه .

    أمّا كيف ؟!
    فعن طريق شيخ متقن يعلّمك كتاب الله تلاوة وفهما .
    وشيخ متقن في الفقه يعلّمك أحكام الشريعة .

    والدراسة الأكاديميّة تسهّل عليك كثيراً في ابتداء الخطوة الأولى نحو تحقيق هدفك .
    وللإخوة في قناة المجد العلميّة جهد في مساعدة طالب العلم على شق طريقه في العلم والتعلّم .

    النصيحة لك أن تبدأ بكتاب الله ..
    وأن يكون لك شيخاً تطلب العلم على يديه .

    وفقك الله وأسعدك وبارك فيك .




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    5 - 12 - 2008
    المشاركات
    10
    جزاك الله خير ..
    ونفع بك ..
    يارب .. وفقني

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •