النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 5 - 2005
    الدولة
    الإســـلام
    المشاركات
    2,112

    تقول : كلما قضى زوجها وطَـره شكّـت فيه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخينا الفاضل مهذب حفظك الله ورضي عنك ..

    لدي سؤال من احدى الاخوات , قلت سأستشير شخصك الكريم , تقول الأخت ( س . ر ) :

    كلما أتاني زوجي في الفراش . لدي شك وأتساءل ما اللذي أثار شهوته 0 (عفوا ً ) . يعني لدي شك لا ادري لماذا ؟ علماً بأن زوجي ماشاء الله على قدر من الالتزام ولكنه يشاهد القنوات الإخبارية بكثرة وهو قليل الخروج من المنزل الا لضرورة -واحسبه كذلك من المتقين والعفيفين ولا ازكي على الله احد .. .. والحمدلله .. حفظ الله زوجي وثبته ..

    ولكن هل انا مصابه بالشك او ماذا او لماذا هذا الشعور الذي يأتيني ؟

    هل لأنه كان يقول انا لا استطيع ترك الجماع اكثر من كذا يوم .. يعني انا اقول في نفسي يعني المسأله هي قضاء شهوة فقط !!

    علماً بأني لا اقصر معه من اي ناحية وهو يقول ذلك والحمدلله .

    واعذرووووني عفا الله عني وعنكم يارب . ( انتهت رسالة الأخت )

    جزاك الله خير .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    أسأل الله العظيم أن يطهر قلوبنا ويزينها بمحبته ..

    أختي الكريمة ..
    لماذا تشكّين في هذاالأمر ؟!
    دعيني افترض معك أن الذي أثار شهوته منظر رآه هنا أو هناك !!
    ما المشكلة في هذا ؟!
    وشيئ جميل وحسن أن الإنسان إذا رأى ما يثير شهوته أن يأتي أهله !
    بدل من أن يفرّغ شهوته حيثما رأى !
    جاء في صحيح مسلم : عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فأتى امرأته زينب وهي تمعس منيئة لها فقضى حاجته ثم خرج إلى أصحابه فقال : " إن المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان فإذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فإن ذلك يرد ما في نفسه"
    وفي رواية " اذا أحدكم أعجبته المرأة فوقعت في قلبه فليعمد إلى امرأته فليواقعها فإن ذلك يرد ما في نفسه "
    قال النووي رحمه الله :
    ( ومعنى الحديث أنه يستحب لمن رأى امرأة فتحركت شهوته أن يأتي امرأته أو جاريته ان كانت له فليواقعها ليدفع شهوته وتسكن نفسه ويجمع قلبه على ما هو بصدده ) !

    والمقصود .. أن الرجل ممكن أن يثير شهوته أي منظر أو صوت أو تفكير .. فلا غرابة في ذلك .. وليس للزوجة أن تشغل فكرها بما هو الشيء الذي أثار زوجها بقدر ما ينبغي أن تنشغل كيف تسعد زوجها وتحميه من ان يزلّ في مستنقع قد لا ينفع حينها الشك !

    ثقي في زوجك .. واصرفي عنك وسوسة الشيطان .

    وفقك الله وأسعدك ..




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    16 - 5 - 2005
    الدولة
    الإســـلام
    المشاركات
    2,112
    جزاك الله خيراً أخينا الفاضل .. وشكرآ جزيلآ لك .

    وتشكرك الأخت وتقول : كم أسعدتني كلماتك ونصيحتك الطيبة بارك الله فيك وجزاك الله خيراً..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •