النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    24 - 10 - 2008
    المشاركات
    160

    Red face خطة الاهداف للوصول الى النجاح اتمنى ان تروقكم

    بــــــــــــسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أكتب هذه الموضوع لان كثير من الناس تجاهلوه وبنو اهدافهم على أشياء اذا لم يحقوقوها احسوا بالنقصان او الهزيمة, والكآبة, برأي لانهم نسيوا الامور الهامة وتوجهوا للأمور الدنيوية
    التي ان لم يحصلوا عليها لاحسوا بالنقصان ومنها المال والبنون والنساء والامور المتعلقة بالرفاهية والترف, اما ما يختص بالعلم والشهادات لانهم ربطوها بمصالحهم الدنيوية ولكننا لو نظرنا إلى ديننا الإسلام سنجد علاجات تساعدنا في الحصول على الطمأنينة بما انجزناه او لم ننجزه.

    يقول الله تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ )الذاريات:56"

    يقول الله تعالى: (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا )الكهف:18"

    يقول الله تعالى: (وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )البقرة82"

    يقول الله تعالى: (وَاعْبُدُواْ اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا )النساء:36"



    * اخي المسلم الحبيب وجودك هنا في الأرض سببه واحد عبادة الله ربك الذي خلقك واعطاك السمع والبصر والنعم الكثيرة فهل يستحق ان تتعبده وتطيعه؟
    يقول الله تعالى عن نعمة: (وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ )النحل"18"
    لذلك اخي الهدف الرئيسي الذي ينبغي أن تضعه على عاتقك هوا عبادة الله تعالى ومحبتة وطاعتة

    وطاعت الرسول يقول الله تعالى: (مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ) النساء:80"
    فيجب على المسلم أن يضع هذه الآيات أساسا ومبدآ في حياته ويكون هدفه عبادة الله وطاعة رسولة شكرا وحمدا لهم.


    *طاعة الله ورسوله تكون بعمل ما يامرون به واجتناب نواهيهما لذلك يقول الله تعالى: (وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )البقرة82"


    وعمل الصالحات يكون بالدعوة لله تعالى أما بعلم ينفع المسلمين كالطب او البناء او التجارة او الدعوة المباشرة او النهي عن المنكبر ويجب على كل شخص عندما يعمل شيءا ما ان يذكر انه يريد إعلاء كلمة الله تعالى فليتعلم العلوم التي تساعده على الدعوة, فالطب والعلم قد تكون رسالة قوية لمخاطبة الغرب وإيصال آيات الله عليهم أما بكسب ثقتهم ويتم محاطبتهم بروح ايمانية حتى يتبين لهم الحق او بغظهار معجزات الله من القرآن او السنة المطهرة

    وتعلم اللغات الآخرى من اجل ايصال آيات الله للناس بجميع ألوانهم يقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)الحجرات:13"

    لذلك على كل فرد الا يميل لشهوات الدنيا والمصالح الدنيوية لأن الدنيا زائلة وكل شيء فيها من المفتنات يقول الله تعالى: (وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ )الأنفال:28"


    الحمدلله الذي اهدانا النور والهداية, يجب ان نعمل لك شيء باسم الله, الله سبحانه وتعالى حينما أرسل جبريل عليه السلام إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في اول الوحي اخبره بأن يقرأ بسم ره الذي خلق في قوله: اقرأ بسم ربك الذي خلق", فمن هنا نلاحظ انا الرسول في حياته كلها كان يتحدث ويعمل كل الأعمال بسم ربه, ويجب علينا نحن كذلك ان نعمل باسم ربنا وننشر الإسلام بأي طريقة ونكون دعاة لأنفسنا بدل الإنجذاب لمصالح الدنيا.


    إن الله يجزي كل نفس بما عملت حسب نياتها لو كانت نيتك سليمة وابتغاء وجه الله ولم تحقق مرادك فالله سبحانه وتعالى يجزيك لذلك اخي دع في عين اعتبارك الآتي.

    * ان عبد من عباد الله وان الموت حق والبعث حق والجنة حق.
    * اعلم بان عبد تعبد الله وتدعوا إليه وهذا عملك قبل الموت والحساب.
    * اعلم ان الله يجزيك حسب نيتك وكلما احببت الله زادك ايمانا.
    * اعلم بان كل ما يحدث لك من مصاعب انما حبا لله لك ليدخلك جنته بدون حساب.
    * اخي لو تمعنت في القرآن ودينك ستجد بأنك ستموت وتحاسب ومن منى لم يرتكب اثما او معصية قد تحترق في نار جهنم سنينا او تصلي على جمر من نار لانك تركت الصلوات في الدنيا فتصليها في الآخرة هل تريد ان تتعذب كل هذا العذاب حتى تدخل الجنة؟
    أخي المسلم الحبيب لا تميل للدنيا حتى لا تحترق في النار والله يبعدنا عنها, كل ما عليك هوا ان تحاول ان ترفع راية لا إله الا الله اما بالعلم والإجتهاد او بالميادين الآخرى حسب الغطار المسموح به شرعا.



    قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)التحريم:8"



    1- اسال نفسك لماذا انا هنا الجواب: لعبادة الله
    2- لماذا أعبد الله:لأنه انعم عليك بالنعم وخلقك من العدم
    3- كيف اعبد الله: بعمل ما امر به في القرآن وما دعى إليه النبي في السنة
    4- ما هي الأعمال التي يتقبلها الله:كل عمل صالح يقربك إلى الله وكل عمل سيء يبعدك عن الله
    5- ماذا اكسب: ستكسب جنات تجري من تحتها الانهار خالد فيها للأبد
    6- وماذا اتجنب: حب الدنيا وكراهية الآخرة.
    7- بماذا افكر: اتعظ بالآخرين وتفكر في خلق الله.
    8- متى أموت: الموت عليك حق زمانه ومكانه لا يعلمه إلى الله قد تموت بعد هذه الرسالة لا قدر الله
    9- ما الموت: الموت الإنتقال من الحياة الدنيا لحياة القبر وهوا انفصال الروح عن الجسد مع بقاء امكانية السمع, وتسال عن من ربك ومن نبيك, وقد تعذب في قبرك اذا شاء الله.
    1- ماذا بعد الموت: تبعث لله من جديد ويعود جسدك لروحك وتخرج بيوم الحشر وتجتمع مع الخلائق عاريا.
    11- ما مثوايا: مثواك حسب اعمالك ولكن قولك لا الله الا الله يحرم عليك النار ولكنك تعذب فيها حسب اعمالك.


    يجب أخي ان تكبر الموضوع في عينيك لترى فظاعة الامر واهميته اخي انظر الآيات التي تحدثت عن البعث والحياة والآيات التي تريك العذاب فهل تتعظ اليوم الله يشبه البعث كإنبات النبات, العملية بسيطة سبحانه الله فهوا يحيينا ويميتنا بالموضوع يجب ان تكبره انظر حولك للكون الجبار الواسع انظر للقمر والنجوم اليست امور تجعلك تخاف بان خالق كل هذا قد ينزل عليك عذابا قويا يحرقكك بنار جهنم, لم يطلب الله منك عسرا الله خلقك في محبة لك فجعلك دائم لا تموت الا انك تنتقل من حياة لحياة أخرى واعطاك النعم ولم ياخدها منك الا لانه يحبك ليرفعك درجات في جنات النعيم, اخي مهما كانت حالتك وظروفك تفكر معي قليلا في خلق الله وعظمتها انظر للشمي كيف معلقة في السماء وحجمها وحرارتها تلك كلها آيات انظر للبحار والأسماء الي الخالق عظـــــــــــــيم يمكنه ان يعذبك او يسعدك في جناته الله رب الرحمة لو نظرت لكل النعم ولو درست الطب او الفيزياء او الكيمياء ستدرك علوم انا اسميها علوم الرحمة لرب البشر فالكون مسير على دقة من رب العالمين والخلائق فيجب عليك أن تعيد النظر في نظرتك للحياة والممات ولا يغرك قول الناس والعلمنة الحاصلة في مجتمعاتنا حتى اصبح الشخص يعتقد ان الصلاة ليست في تلك الاهمية!!!

    تفكر معي
    أنظر للنجوم والكواكب والبحار انظر لتركيب جسدك انظر للخلايا انظر للأمراض والجراثيم والبكتريا انظر للمذبنات انظر للناس واشكالها انظر للأسماااااااااااك بملايينها انظر لعظمة الله حيث جمع كل هذه الكائنات بعامل مشترك وهوا الماء كل الخلائق تحتاج للماء ماذا لو لم يجد الماء في كثرة؟؟ اخي تفكر في قوة الله وعظمته وعلوه ومكانته ثم انظر لقصة الإسراء والمعراج
    حينما صعد الله بالرسول للسموات العلى ليأمره بفريضة الصلاة! من سابع سماوات بدون واسطة
    أخي الصلاة هامة كل الاهمية انظر القرآن الكريم نزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام من قبل جبرير ارسله الله للأرض ليوحي للنبي! والصلاة فرضت في السماوات السبع!!!!!!
    قارن فقط بين القرآن واهميته ونوره وبين الصلاة ومتى شرعت.

    الاعمال كلها لا تقبل إلى بالصلاة فالصلاة عماد الدين, في النهاية والله لم اكتب هذه الكلمات الى ان اتمنى ان تؤثر في احدكم حتى يعود وينظر لحياته بصورة مغايرة أتمنى لكم التوفيق وشكرا لكم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    2 - 11 - 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,668
    جزاكم الله خيراً ، وبارك الله فيكم ، ونفع بكم .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •