صفحة 1 من 158 123456789101151101 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 2366
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220

    لطائف تربوية من الشيخ محمد المنجد

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه وبعد
    فهذه لطائف تربوية تهم الجانب التعليمي للمعلم والمتعلم سواء كان ذلك من خلال العمل الرسمي في التعليم او التعليم في البيت وغيره فهو كلام عام لكل معلم ومتعلم
    ونسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا
    كما نشكر الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله على هذه اللطائف نسأل الله أن يجعلها في مزان حسناته
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  2. #2
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    قال بعض السلف : كل ما لا يراد به وجه الله يضمحل
    ففي بدايةكل عمل وكل عام يتجدد التذكير بالنية التي تحفظ هذا العمل من ذهاب الأثر في الدنيا والأجر في الآخرة
    والتربية والتعليم خير ما ينتظر أثره وثمرته في الحياة ويرجى ثوابه وأجره المستمر بعد الرحيل
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  3. #3
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    قال ابن القيم رحمه الله : أنفع الناس لك رجل مكنك من نفسه حتى تزرع فيه خيرا ، أو تصنع إليه معروفا ، فإنه نعم العون لك على منفعتك وكمالك ، فانتفاعك به في الحقيقة مثل انتفاعه بك أو أكثر

    من كتاب الفوائد
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  4. #4
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    تشبيه المتربي بالأخيار في شيء من صفات خلقته أو طبائعه يغرس في نفسه التعلق بهديهم ، وحب اللحاق بهم
    قال الإمام الذهبي في معجم شيوخه عن البرزالي : " وهو الذي حبب إلي طلب الحديث ، فإنه رأى خطي فقال : خطك يشبه خط المحدثين! فأثر قوله في نفسي "
    وأنت ترى الإمام الذهبي علما في أهل الحديث
    فاربط ولدك أو تلميذك بالصالحين في كنيته أو اسمه أو صفته
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  5. #5
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    إن لمطابقة أفعال المربي لأقواله واقتران علمه بعمله أهمية كبرى في حياة النتربي
    فمن خلال القدوة تتجلى الأفكار وتترسخ القناعات
    أما إذا تخلف الفعل عن القول فإن المتربي سيتمثل الأقرب إلى هواه ومشتهاه
    ويعتاد التمني والتحلي بما ليس عنده
    ويبرر أخطاءه من خلال تقصير القدوات
    وقد قال شعيب لقومه : وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  6. #6
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    يحرص المعلم في الأسابيع الأولى على تحديد واضح وصريح لأسس وقواعد العلاقة بينه وبين الطلاب
    وأيضا بين الطلاب أنفسهم أثناء وجوده معهم في الحصة أو غيرها
    وذلك من خلال المناقشة والحوار وتلخيص ذلك في نقاط محددة يتفق عليها شفويا أو تحريريا
    مما يكون له بالغ الأثر في حسن العلاقة فيما بعد ذلك
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  7. #7
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    من الحب تستمد التربية تأثيرها، وتعمق صلاتها
    وكلمة ( أحبك ) تفسح الطريق لكل رسالة تربوية توجهها
    عن معاذ رضي الله عنه قال :
    أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فقال : ( إني لأحبك يا معاذ )
    فقلت : وأنا أحبك يا رسول الله
    فقال عليه الصلاة والسلام :
    ( فلا تدعن في دبر كل صلاة أن تقول : رب أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )
    صحيح النسائي
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  8. #8
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    من أحسن ما يحمي المتربي مما يضره إشغاله بما ينفعه
    حتى تطمئن نفسه إليه وتألفه
    لأن من تعود الطاعة استوحش المعصية
    ومن ألف المعصية ثقلت عليه الطاعة
    قال ابن رجب :
    ومن هنا كان بعض السلف كسليمان التيمي يقولون إنه لا يحسن أن يعصي الله
    وأوصت امرأة بنيها فقالت :
    تعودوا حب الله وطاعته فإن المتقين ألفوا الطاعة واستوحشت جوارحهم من غيرها
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  9. #9
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    غياب القدوة الحقيقية يهيء النفس للتعلق بأي اسم لامع
    ولو كان ممن لا يستحق الحفاوة والتكريم
    لأنه صادف قلبا فارغا فتمكنا
    لذا كان السابقون يعلمون أبناءهم السيرة منذ الصغر
    قال علي بن الحسين :
    "كنا نعلم مغازي النبي صلى الله عليه وسلم وسراياه كما نعلم السورة من القرآن" ( الجامع لأخلاق الراوي )
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  10. #10
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    عبارة : ( أنت صغير )
    تصنع جيلا من كبار الأعمار صغار الهمم ضعاف العزيمة
    فالذي يشعر دائما أنه صغير لن يفكر ولن يبدع ولن يبتكر
    بل سيظل يكرر أخطاءه ويواصل تقصيره
    ثم يعتذر لنفسه بأنه لا يزال صغيرا
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  11. #11
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    في بداية تعامل الأبناء مع الجو المدرسي
    تظهر أهمية اختيار الأصدقاء
    فـ ( المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل )
    وليس من دور الوالد اختيار الصديق لولده
    بل عليه ترك المجال له في ذلك
    والذي يتوجب على الوالد فعله هو تعليمه أسس اختيار الصديق
    ومعايير الصديق الجيدومهارات التواصل مع الآخرين
    بطريقة التوجيه المباشر أو من خلال القدوة الحية
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  12. #12
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    في كثير من الأحيان يجهد الوالدان في تطبيق الكثير من الوسائل
    التربوية الحديثة والقديمة في توجيه أبنائهم نحو الخير وهذا حسن
    إلا أنهم قد يغفلون في غمرة ذلك عن وسيلة هي الأقوى والأمثر فاعلية
    وهي مداومة الدعاء لهم بالخير والصلاح
    ( رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء )
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  13. #13
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    لابد من تعليم الطفل ردود الأفعال المناسبة في الأحداث والمواقف المختلفة من مثل :
    1- لو أخطأ كيف يعتذر .
    2- لو أخطأ أحد في حقه كيف يدافع عن حقه وكيف يتعامل بلا عدوان ولا ضعف .
    3- إلى من يلجأ لفض المشكلات في التعاملات اليومية .
    4- كيف يستأذن عند الدخول أو الجلوس بين اثنين .
    5- لو انسكب شيء عليه كيف يتصرف.
    6- لو جرح وخرج منه الدم .

    إلى غيرها من المواقف
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  14. #14
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    كيف تتعامل مع الطفل العنيد ؟
    1- الابتعاد عن أسباب العناد أولا قبل البحث عن العلاج .
    2- إعطاؤه الأشياء التي ليس منها مشكلة فليس جميع الأشياء ممنوعة .
    3- إذا حصل المنع فلا بد من الحزم وعدم التأثر بردة الفعل .
    4- ليكن المربي أكثر حرصا وإصرارا على تربية الطفل وتأديبه من الطفل على تحقيق مطلوبه .
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







  15. #15
    تاريخ التسجيل
    27 - 10 - 2002
    الدولة
    السعودية / جدة
    المشاركات
    10,220
    التقليد والمحاكاة من خصائص مرحلة الطفولة
    وهو سلاح ذو حدين
    ففي حين أنه مفيد في التصرف الحسن والسلوك الجيد
    كالاحترام والنظافة والترتيب ,,, إلخ
    إذ التربية عن طريق القدوة أولى من غيرها
    إلا أنه ينبغي الحذر من التصرفات الخطرة كاستخدام السكين
    فضلا عن المحرمة أو الخاطئة كالشتم
    لئلا يقلدها الطفل
    كل العداوات قد ترجى مودتها ،،،،،،،،، إلا عداوة من عاداك في الدين







صفحة 1 من 158 123456789101151101 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •