النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    5,045

    ما درجة حديث ( شهر رمضان أوّله رحمة و أوسطه مغفرة و آخره عِتق مِـن النار ) ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قرأت اليوم موضوع عن عدم صحة هذا الحديث
    قال صلى الله عليه وسلم ( أول شهر رمضان رحمه وأوسطه مغفرة وآخرة عتق من النار ) حديث منكر لا يصح عن النبي
    قال الألباني: حديث منكر
    فهل فعلاً غير صحيح ومنكر أم لا ..
    أفيدونا أفادكم الله ..
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    5,045

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    الحديث المنكَر مِن أقسام الحديث الضعيف .

    وإذا كان الحديث في فضائل الأعمال فقد جَعَل أهل العلم العمل به وفق شروط خمسة ، هي :
    1 – أن لا يكون شديد الضعف
    2 – أن لا يُخالف أصلا من أصول الإسلام
    3 – أن لا يعتقد نسبته للنبي صلى الله عليه وسلم
    4 – أن لا يُشهره بين الناس ، ففي الصحيح غُنية وكفاية
    5 – أن لا يكون في الأحكام ، فلا يُقبل الحديث الضعيف في الحلال والحرام ولا في العقائد .

    وفيما صَحّ عنه عليه الصلاة والسلام كِفاية وغُنية .

    والله أعلم

    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •