النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,415

    تعاني من عصبية زوجها فماذا تفعل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    هذه سائلة بعثت عل بريد الموقع بهذا السؤال تقول :
    ماذا أفعل زوجي يتعصب على اتفه الأمور ولا يتكلم معي أيام وأسابيع ويهاجرني في المضجع ويقول لي لا أريدك أن تغلطي ابداً في أي شىء واني على هذا الحال مدة طويلة وأفكر في الانفصال عدة مرات وعندي منه ثلاثة اطفال أرجو ان تنصحوني واني في حاجة ماسة اليكم ...

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2002
    المشاركات
    14,113
    أختي الفاضلة
    إنك تعانين من زوج عصبي المزاج ومن الصعوبة بمكان التعايش مع عصبي المزاج الذي لا يأخذ الأمور بالروية ، ولا يستطيع السيطرة على انفعالاته ، فيجتاح بكلماته الجارحة من أمامه ، أو يترجم هذه الأفعال إلى ضرب ، وقد تكون عصبيته مكتسبة أو قد تكون من أصل تكوينه ، ومهما كان نوع عصبيته لا بد أن تحدّي من هذه العصبية وذلك بالطرق الآتية :
    1- بيني له أن الشدة لا تكون بالصرعة وإنما بامتلاك النفس عند الغضب كما أخبرنا النبي عليه الصلاة والسلام ، وأن الصبر يكون بالتصبر والحلم بالتحلّم .
    2- بيني له أهمية الرفق في التعامل ونتائجه الطيبة .
    3- عليك بتقوية شخصية زوجك العصبي وزرع الثقة بنفسه بأن كلامه مطاع ولا داعي لأن يرفع صوته أو يخاصم أو يهجر أو يضرب ليحقق مطالبه .
    4- بيني له أهمية القلب الصافي الذي يتجاوز عن الخطأ ويعذر المخطئ ويصفح عنه ...
    فإذن لا بد من إعادة بناء شخصية الزوج من ناحية عصبيته
    وهذا ممكن كما يمكن تعديل السلوك السييء مثل القدرة على الخصام والهجر , علماً بأنه لايحل لامرئ أن يهجر أخاه فوق ثلاث ، كما لا بد من زرع الأفكار الصحيحة لتمحو الخاطئة
    وهذا ما يلزم عند زوجك حين يطلب منك المستحيل بأن لا تخطئي أبداً
    ومن منا لا يخطئ ؟
    وقد قال رسول الله كل بني آدم خطّاء وخير الخطائين التوابون .
    أختي الكريمة انزعي فكرة الانفصال عن زوجك لأن معكما ثلاثة من الأطفال ولا تيأسي من تحسين وضع زوجك ، فكم من عصبي أصبح حليماً
    وكم من شرس الطباع أصبح أليفاً ومألوفاً .
    تمنياتي لك بحياة هادئة هانئة .


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    شكر الله للأستاذة عائشة هذه الإجابة المفيدة . .
    وإن كان من إضافة :
    1 - لا تواجهي عصبيته بعصبيّة أو عناد .. بل واجهيها بالصمت والدعاء .
    قولي له ( اسأل الله أن يبعد عنّي وعنك ما يحرمنا الاجتماع في الجنة ) ..
    اسمعيه دعواتك الطيبة له ... وأظهري له الحب .

    2 - كرري دائما بينك وبين نفسك ( حسبي الله ونعم الوكيل ) وثقي بالله .
    3 - في لحظات الهدوء بيّني له عدم رضاك عن هذه العصبيّة ، وانها سبب من أسباب دخول الشيطان بينكم .
    4 - أبداً لا تقصّري في حق من حقوقه كردّة فعل لسوء سلوكه وغضبه .
    5 - تحيّني فرص إجابة الدعاء والحّي على الله بالدعاء .
    6 - حاولي أن تجعلي بينك وبين زوجك ( حبل رحمة ) وذلك بأن تقترحي عليه أن يكون بينكما جلسة ليلية لقراءة القرآن أو أسبوعية لفجتماع للدعاء سيما في آخر ساعة من الجمعة .. وهكذا اجعل من بعض العبادات المشتركة حبل رحمة موصول بينك وبينه لا تفرّطي فيه حتى في لحظات عصبيّته ..

    اسأل الله العظيم أن يصلح شأنك ويجمع بينك وبينه على خير . . .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •