النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    4,992

    يسأل عن حُـكم العمل في مجال التأمين ؟

    هناك شخص من العائلة يشتغل في ميدان التأمين منذ خمسة وعشرون سنة والآن لديه أربعة أطفال وذات يوم قال له ابنه انك ربيتنا وكبرتنا بالحرام .
    وقال له : يجب عليك أن تترك هذا العمل وذهبا عند إمام لمسجد وقال لهما مسألة التأمين اختلاف فيها العلماء ولتفادي الشك يجب عليك أن تبحث عن عمل ثاني ولكن هذا الشخص عليه مصاريف الكراء والكهرباء وديون وليس بإمكانه التخلي على هذا العمل لأنه المصدر الوحيد للعيش .
    أرجوك فضيلة الشيخ أفتيني في هذه المسألة .
    التعديل الأخير تم بواسطة مشكاة الفتاوى ; 09-15-08 الساعة 12:21 AM
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22-04-2003
    المشاركات
    4,992

    جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

    الجواب :

    مسألة التأمين في وضعها الحالي ليس في تحريمها خِلاف حسب قواعد الشرع .

    وعلى هذا الرجل أن يَترك هذا العمل الْمُحرَّم ويبحث عن عمل آخر .

    وعليه أن يثق بالله عزّ وَجَلّ ، وبأن الله هو الرزاق .

    وأنّ الله رَزق الحية في جحرها ، والطير في وَكْرِه ..

    فعليه بذل السبب في البحث عن عمل آخر .

    وعليه أيضا أن يترك هذا العمل .

    والله تعالى أعلم .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •