صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 32
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    حروف هجائي .. (حاءٌ) و (زاي) ثمّ ( نون) !!

    .
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    هُناك ..
    تقبع في زاوية غرفتها الضيّـقة !
    تمسك قلمًا و تكتب خاطرة ..
    فيـُـخالُ للقارئ أنّـه لم يمرّ حُزن على أحد كما مرّ بها !

    تخطو نحو جهازها خُطىً مُثقلَـة و تختار برنامج تصميمها ..
    فتصمم وردة مخنوقة !
    و أخرى مشنوقة !

    تخرج للناس و تخالطهم ..
    تجلس صامتة تنظر إليهم ..
    لها عينان تنطقان حُزنًا ..
    و جسدٌ مَن يراه كأنّـه أُخرِج مِن تحت ركام جبل !
    جسد وهِن ، و جسم نحيل ..

    يضحك الناس و هي تدمع !
    ينتظرون منها مشاركةً لهم .. فتعزِل نفسها و تعتكف على جروحها !

    يحزن أحدٌ مِن الذين هُم حولها ..
    يتألم و يضيق صدره ..
    فلا تزيد على أن تنظر له نظرة و تقول في داخل نفسها : بِيَ مِن الآلام ما لا يسعني كي أشارِك أحدًا حُزنه أو أخفف عنه .

    إن نطقت ، أخرجت كل معاني الحُزن في الحياة ..
    و إن صمتت ، ظهر للجميع وجومًا وراءه حزن عميق ..

    تشارك بالمواقع ، فليس لها إلا الحُزن منطِق و بيان !
    تكتب ردًّا ، فلا يخرج عن أُطر التشاؤم و الأتراح !

    ملّها الناس !
    ضجِروا مِن صنيعها ..
    أهملوا الحديث معها و عنها ..

    لقد ماتت حروف هجائها ..
    وجعلت حروفها .. (حاءٌ) و (زاي) ثمّ ( نون)

    =========

    كل الذي كُتِب ..
    هي صورةٌ لفتيات عِشن و يعشنَ بيننا و معنا ..

    يكتب الله عليها بلاء ..
    تُفجعها إحدى الدواهي ..
    فتشرِك الناس فيما هي فيها ، حتى يملّوها و يملّوا مجالستها و حديثها !

    ليس لها نظرة فأل ..
    و لا تملك روح الأمل !

    جمعت مع حُزنها أنانيةً و جفاء !

    حصرت دورها في الحياة بين حروف هجائها الحزينة !

    جعلتها أنانيتها تجبِر الناس على مشاركتها ما يـُـهمّها ! و ليس عندها استعداد أن تشاركهم ما يُـهمّهم ..
    نسيت أنّ الذي فطرها هو مَن كتب عليها البلاء و انّ الله يقول { قُلِ اللَّهُ يُنَجِّيكُمْ مِنْهَا وَمِنْ كُلِّ كَرْبٍ }

    لو تفكّرت قليلًا لرأت في سيرة الرسول عليه الصلاة و السلام قدوة ..
    برغم عظيم البلاء الذي كان يحلّ به ..
    إلا أنه كان ملاذًا لأصحابه حين تضيق بهم الحياة ..
    يواسي ، و يصبّر ، و يمازِح ، و يذكّـر .

    يعطي كل ذي حَقٍ حقه ..
    زوج كان أو أب ..
    صاحِب أو ضيف أو مُضيف ..

    لم يهمِل أحدًا بسبب ما كان يلاقيه مِن أذىً مِن قومه أو بلاءٍ يحلّ به .

    لِنخرج مِن دائرة ( الحاء ) و ( الزاي ) ثم ( النون )
    و لنعيش في رِحاب أرحب و دنيا أوسع ..

    فإنّ رحمة الله واسعة و عطاءه جزيل ..

    و لربما سرور تـُـدخلينه على قلبِ حزين ، يُـجلي الله تعالى به بلاءكِ ..

    تعلمي يا حبيبة ان تبتسمي و تُخفي عن الناس أَلـْـفَ ألم .

    فلَعَمري لَرُبّ يَوْمِ قُنُوطٍ = قَدْ أتَى اللهُ بَعْدَهُ بالغِيَاثِ

    التعديل الأخير تم بواسطة فجر الأمل ; 08-01-08 الساعة 5:27 AM سبب آخر: تصحيح نحوي

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2002
    المشاركات
    14,113
    أؤيدك أختي فجر بهذه الدعوة إلى التفاؤل والإيجابية
    شكر الله لك كتابة هذه الخاطرة
    وألهم جميع المسلمات التفاؤل وتقبل الحياة والتفاعل معها
    فالحياة للسعداء والحياة للأقوياء والحياة للمعطائين


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    11 - 12 - 2007
    المشاركات
    310


    أختي الغالية ( فجر الأمل ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    وأنا أؤيدكِ وأؤيد أختي الفاضلة ( الأستاذة عائشة ) فالكثير من البنات يقضين عمرهن في الحزن على أمور قد تستحق الحزن وقد لا تستحق لكن رأيي المتواضع إن أعظم مصيبة بالكون لا تستحق الحزن الشديد أو ( الدائم ) إنما ممكن أن نحزن وبشدة على مصيبة ما أو على غدر أحد الأحباب أو على أي شيء آخر لكن لفترة بسيطة وأنا بالنسبة لي الحزن ينتهي بمجرد أن أجد حلا لأنني أبحث عن الحل دائما وأحيانا لا أجده لكن بالرغم من ذلك ينتهي حزني بعد فترة قصيرة جدا لأنني أعلم إن هناك رب رحيم هو الذي يقدر الأمور وهو الذي وضعني في هذا الإختبار وفيه رحمة لي من حيث لا أعلم وهو ألطف بي من والدتي وأوصاني بالصبر ووعدني بمجازاتي خيراً فعلام الحزن ؟؟ وإن الدنيا دار بلاء ومهما حدث لنا فإننا حين نطالع سير الأنبياء والصحابة نجد إن اعظم حزن لنا كان لا شيء بالنسبة لما ابتلاهم الله ولكنهم صبروا وثبتوا وبثوا الخير في أرجاء العالم فالحمد لله على كل حال والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه لأن في المكروه خير لنا من حيث لا نعلم . وأوافقكِ إن من الأنانية أن نبث الحزن في قلوب ناس أكيد لديهم من الحزن ما لدينا .

    شكرا لكِ غاليتي على هذه الدعوة الصالحة فإنكِ مليئة بالأمل وهذا ما يشدني لكِ أكثر .
    بارك الله فيكِ وجزاكِ ألف خير ووفقكِ وأسعدكِ وثبتكِ وجزاكِ الجنة .




  4. #4
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأستاذة عائشة مشاهدة المشاركة
    أؤيدك أختي فجر بهذه الدعوة إلى التفاؤل والإيجابية


    شكر الله لك كتابة هذه الخاطرة
    وألهم جميع المسلمات التفاؤل وتقبل الحياة والتفاعل معها


    فالحياة للسعداء والحياة للأقوياء والحياة للمعطائين
    و شكر الله لكِ

    و استجاب الله لكِ دعوتكِ الصادقة .

    الحياة إن ضاقت ..
    ففيها فُرجة و مخرج ..
    و لن يغلب عُسرٌ واحدٌ يُسرين .
    التعديل الأخير تم بواسطة فجر الأمل ; 07-21-08 الساعة 11:52 PM سبب آخر: تصحيح نحوي

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهره مشاهدة المشاركة
    أختي الغالية ( فجر الأمل ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    وأنا أؤيدكِ وأؤيد أختي الفاضلة ( الأستاذة عائشة ) فالكثير من البنات يقضين عمرهن في الحزن على أمور قد تستحق الحزن وقد لا تستحق لكن رأيي المتواضع إن أعظم مصيبة بالكون لا تستحق الحزن الشديد أو ( الدائم ) إنما ممكن أن نحزن وبشدة على مصيبة ما أو على غدر أحد الأحباب أو على أي شيء آخر لكن لفترة بسيطة وأنا بالنسبة لي الحزن ينتهي بمجرد أن أجد حلا لأنني أبحث عن الحل دائما وأحيانا لا أجده لكن بالرغم من ذلك ينتهي حزني بعد فترة قصيرة جدا لأنني أعلم إن هناك رب رحيم هو الذي يقدر الأمور وهو الذي وضعني في هذا الإختبار وفيه رحمة لي من حيث لا أعلم وهو ألطف بي من والدتي وأوصاني بالصبر ووعدني بمجازاتي خيراً فعلام الحزن ؟؟ وإن الدنيا دار بلاء ومهما حدث لنا فإننا حين نطالع سير الأنبياء والصحابة نجد إن اعظم حزن لنا كان لا شيء بالنسبة لما ابتلاهم الله ولكنهم صبروا وثبتوا وبثوا الخير في أرجاء العالم فالحمد لله على كل حال والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه لأن في المكروه خير لنا من حيث لا نعلم . وأوافقكِ إن من الأنانية أن نبث الحزن في قلوب ناس أكيد لديهم من الحزن ما لدينا .

    شكرا لكِ غاليتي على هذه الدعوة الصالحة فإنكِ مليئة بالأمل وهذا ما يشدني لكِ أكثر .
    بارك الله فيكِ وجزاكِ ألف خير ووفقكِ وأسعدكِ وثبتكِ وجزاكِ الجنة .

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    أجدني عاجزة عن شكركِ على التميّز الذي خطّته يداكِ .

    لمّا قرأت كلماتكِ تذكّرت قول الله { لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا }
    و مَن كان الله معه ، كفاه .

    جزاكِ الله عنّي خير الجزاء يا " زهرة " على ما دعوتِ به لي ..
    فإنّي - والله - أجِد لها وقع خاص في نفسي و لا أملك إلا أن أؤمن على دعائك و اسأل الله الإجابة .

    فرحت بدعواتك و فرحت أن لي حروفًا تنبض بالأمل

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    29 - 1 - 2008
    الدولة
    ديرتي الكويت
    المشاركات
    265

    خاطرة عجيبه في زمن يكثر به الحزن ويسيطر على صاحبه
    بل يتعدّى ذلك لإشراك الاخرين بحزنه وهمومه 0
    سلمت يمينك على ما سطرت0ووفقت لكل خير
    تقبلوا مروري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    و سلمت يمينكِ " دلوعة أبوها "

    .
    شرّفني و سرّني مروركِ

    شكري الجزيل لكِ .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    29 - 2 - 2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    632
    هلا اختي فجر دعوه رائعه للتفاؤل وانا بقرأ الموضوع كنت بدي ابتسم بس ما استطعت وعندها عرفت ما هي نعمه الابتسامه والنفس المشرقه وشكر الله لك فجر







  9. #9
    تاريخ التسجيل
    6 - 5 - 2006
    الدولة
    "في دار فانية"
    المشاركات
    955
    رائعة يا فجر الأمل

    سبحان الله كلماتك لها وقع في القلب كنت بحاجة لها

    رفع الله قدرك وأسعدك في الدنيا والآخرة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    16 - 2 - 2005
    الدولة
    لا إله إلا إنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    المشاركات
    1,291
    .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا أعلم ... لكن وجدت في حروفكِ يا فجر قسوة!
    بالمناسبة ربما اعتبر من هؤلاء ممن تحدثتِ عنهن ..
    تعلمي يا حبيبة ان تبتسمي و تُخفي عن الناس أَلـْـفُ ألم.
    أجل ..معكِ في هذه ,
    فلا أحد يستحق أن تفضي إليه ما في صدركِ فيوم ما سيكون خنجر لطعنكِ.
    وحينها فقط ستتجرعين صنوف الندم والألم ، ولا تثقي لا بصديقة ولا بأخت ، ثقي بقلبكِ وربكِ فقط. فهذا زمن صديقة اليوم عدوة الغد !
    وأورد عبارة قرأتها سابقاً وطبعتها وعلقتها في غرفتي " لا تبحث عن السعادة في الآخرين لأنك ستكون حينها وحيداً وحزيناً ولكن ابحث عنها في نفسك..فستكون سعيداً ولو كنت وحيداً "

    وجزاكِ الله خيراً

    .
    .

    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    أهلا بكنّ يا غاليات

    .
    طُيـّـب موضوعي بمروركنّ العاطِر .

    شكري الجزيل على هذا التشريف .

    شواطئ المحبة ..
    و شكر الله لكِ ، الابتسامة تعطي راحة و انشراح و إن ضاقت النفس .
    شرح الله صدركِ بالطاعة و نوّر الله حياتك .


    الواثقة بربها ..
    أسعدكِ الله على دعواتك ..
    كنتِ أنتِ الرائعة بجميل تسطريك .


    شروق الفجر ..
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    اعتذاري لكِ يا غالية إن كنت سببت لكِ ضِيقًا .
    برغم أنّي لا ألاحظ أنّكِ مِن الصنف الذي تحدّثتِ عنه ، عسى الله أن يبلّغكِ مرادكِ .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546
    .
    فلا أحد يستحق أن تفضي إليه ما في صدركِ فيوم ما سيكون خنجر لطعنكِ.
    وحينها فقط ستتجرعين صنوف الندم والألم ، ولا تثقي لا بصديقة ولا بأخت ، ثقي بقلبكِ وربكِ فقط. فهذا زمن صديقة اليوم عدوة الغد !


    أنا لست معكِ في هذا القول !
    الشاعِر يقول :
    و لابدّ مِن شكوى لذي مروءةٍ = يواسيكَ أو يسلّيكَ أو يتوجّعُ .

    ليس صحيحًا أن لا تثقي بأخت أو صديقة ..
    لكن الصحيح أن لا تعطي ثقتكِ مَن لا يستحقها .

    المرء مِن واجبه أن يكون حذِر فطِن ..
    يعرف أي صنوف الناس يختار .

    و إن طُعِن المرء مرّة ، فلا يعني أنّ الناس كلهم طاعنين .

    وفقّـكِ الله لكل خير يا شروق الفجر و سهّل أموركِ .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    11 - 12 - 2007
    المشاركات
    310


    أختي ( فجر الأمل ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    آسفة على المداخلة أرجو المعذرة لكنني أحببت أن أقول التالي :

    فلا أحد يستحق أن تفضي إليه ما في صدركِ فيوم ما سيكون خنجر لطعنكِ.
    وحينها فقط ستتجرعين صنوف الندم والألم ، ولا تثقي لا بصديقة ولا بأخت ، ثقي بقلبكِ وربكِ فقط. فهذا زمن صديقة اليوم عدوة الغد !
    أخيتي ( شروق الفجر ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    أنا معكِ وضدكِ في هذا الأمر وسأوضح بإذن الله .

    نعم أوافقكِ إن الإنسان يجب أن يكون حذراً من أصدقاءه لأنهم يملكون الخنجر الذي يستطيعون بسهولة طعنه به ولكن عدوه مازال يبحث عن هذا الخنجر .
    لكني ضدكِ في أن لا نثق بأحد وأن نبقى وحيدين بلا رفقة وصداقة والسبب أن الله سبحانه وتعالى خلق لنا العائلة ولم نختر والدنا ووالدتنا وأخواننا وأقاربنا وأوصانا بمعاملتهم بالتي هي أحسن لكنه أعطانا حرية إختيار أصحابنا في الدنيا ( والأصدقاء هم العائلة التي نختارها لأنفسنا ) فيصبحون عائلتنا الثانية ولا غنى عنهم مهما كان الإنسان مستغنياً عنهم سيأتي يوم ويحتاج لأصدقاء يقفون معه , يسمعونه , يساعدونه .
    ولا يخلى بشر من العيوب فمثل ما لدي أنا عيوب لدى صديقي عيوباً أخرى ومثلما أطالبه أن يتحملني في الصعاب والشدائد ويقف معي يجب أن أقف معه وأتحمله وأصبر عليه , ويساعدنا مراجعة أنفسنا ومحاسبتها بشكل دائم في إدراك هذه الحقيقة فيجب علينا إن كنا نحب أصدقائنا وأخترناهم بما يلائم شخصيتنا وتخيرنا فيهم المؤمن وصاحب الخلق الكريم وقبل كل هذا أخلصنا النية مع الله سبحانه وتعالى وصدقنا قولنا وفعلنا , وعلمنا إننا نملك من العيوب الكثير وراجعنا أنفسنا مراراً وتكرارً سنجد أننا كسبنا صداقة رائعة ومثالية . ولا ننسى أن نتغاضى عن عيوب أصدقائنا ودورنا هو مساعدتهم في تحسين أنفسهم فبدل أن أواجه صديقي وأثور بوجهه أحاول معه بشتى الطرق تعديل وتقييم تلك العيوب لأنني أحبه في الله وأحتال له الأعذار إن أخطأ في حقي وأضع نفسي مكانه وأفكر بأفكاره ولا تخلى أي علاقة في الكون من الظروف الصعبة فإن استسلمنا لها وجعلناها تأخذ منا أصدقائنا وأهلنا وأحبابنا فهذا يسمى ضعفاً .
    تذكري أخية :
    إذا ما أتت من صاحبٍ لك زلةٌ *** فكن أنت محتالاً لزلتهِ عذرا
    وتذكري أيضا :
    إن كنت في كل الأمور معاتباً *** صديقك , لم تلق الذي لا تعاتبه

    نحصل على الصداقة الحقيقية وكل خير في حياتنا عندما نتوكل على الله ونخلص في القول والعمل ونعلم إن لا حول ولا قوة إلا بالله ونقدم التضحيات ولا ننتظر الأجر من المقابل بل من الله .

    أنا أطلت الحديث وآسفة لكنني يمكن أن أختصره لكِ بأنه لا يوجد شيء كامل في الحياة الدنيا فإن أردنا الصداقة يجب علينا أن نقدم الكثير لنحصل عليها ونتغاضى ونعذر ونصبر وقبلها نتخير صحبتنا وقبلها نتوكل على الله .
    تريدين إدراك المعالي رخيصة *** ولا بُدَّ دون الشَّهدِ من إبر النحلِ
    وإن غدر بنا صاحبنا لا بد أن نراجع أنفسنا فإننا أكيد قصرنا في أحد الأمور التي ذكرتها سلفاً ونتعلم من خطأنا ونأخذ منها العبرة والدرس ليفيدنا في صداقتنا القادمة أو تجربتنا القادمة فلا نيأس من الناس كلهم فمثلما خلقنا الله خلق أمثالنا وأحسن منا الكثير , ولا نحزن بل نتفائل ونعلم إن هذا الصديق لم يكن مناسباً لنا من حيث لا نعلم والعبرة من كل التجارب هو الدرس الذي نخرج به ونتعلم منه الكثير ولا يلدغ المؤمن من جحر مرتين .

    أنا آسفة يا غالية إنني تدخلت في الموضوع لكنني أحببت مشاركتك تجاربي الشخصية إبتغاء مرضاة الله .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    زهرة

    .
    الموضوع و صاحبته تحت أمركِ

    لا يوجد شيء كامل في الحياة الدنيا فإن أردنا الصداقة يجب علينا أن نقدم الكثير لنحصل عليها ونتغاضى ونعذر ونصبر وقبلها نتخير صحبتنا وقبلها نتوكل على الله .
    تذكّرت قول الشاعِـر :
    و كنت إذا الصديق أراد غيظــي = و شرّقني على رمقٍ بريقي
    غفرت ذنوبــه و كتمت غيظـــي = مخافة أن أعيش بلا صديقِ


    جزاكِ الله خير الجزاء أختي زهرة على جميل ردّكِ ..
    كان ردّكِ أولى أن يكون موضوعًا و موضوعي هو الردّ

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    مررت بأحد المنتديات ، فالتقتْ عيناي بهذه الهمسة ..

    .
    همسة :

    ليس الألم أن تتألم
    ولكن الألم أن لا تستطيع أن تتبسم
    ولتعلم أن قمة العظمة
    أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعة .



    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •