النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19 - 6 - 2008
    المشاركات
    4

    أحس بالفشل في كل أموري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    أولا أشكركم على هذا المنتدى الطيب ونسأل الله أن يجعله في موازين حسناتكم

    سؤالي هو : أني في كل أموري أحس أني فاشلة في كل شيئ في حياتي الزوجية وفي أشغال البيت وفي المطبخ وفشلي هذا جعلت ثقتي دائما متذبذبة ولا أستطيع أن أتخذ أي قرار لأني كلما اتخذت أي قرار أحس أني فاشلة فيه وهذ الفشل الذي اشعر به جعلني اعتزل الناس ولا احضر اجتماعاتهم واذا حضرت احس بالضيق واتمنى ان ارجع الى البيت والله ما ادري هل حالتي نفسية ام الشيطان هو الذي يلعب بي ارجوا ان اجد منكم ما يقل من احساسي بالفشل وجزاكم الله خيرا
    أحس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    أسأل الله العظيم أن يشرح بالإيمان صدرك . .

    أخيّة .... الإخفاق ليس فشلاً !!
    الفشل هو .. الاستسلام للإخفاق ..!
    كل الناجحين في هذه الحياة .. سقطوا مرة ومرتين وثلاثة .. ومن كل سقوط يتعلمون مواضع السقوط فلا يسقطون فيها مرة أخرى .. لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين " !

    إن كل إخفاقة في قرار .. أو تصرّف أو سلوك .. يكسبك خبرة وتجربة .. بأن لا تكرري نفس القرار أو نفس الأسلوب أو نفس الطريقة والفكرة ... وهكذا نتعلم من كل إخفاق نقع فيه .

    حتى الوحي يربينا على أن لا نيأس عند الخطأ حتى لو كان الخطأ هو في معصية الله جل وتعالى .. جاء في الحديث الصحيح : " لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون " ..
    يحوّلون نقطة الخطأ ومحل الكبوة .. إلى دافعيّة للنجاح و ( الاستغفار ) ...

    ليس عيباً أخيّة أن تفشلي .. العيب هو أن أن لا تتعلمي من الفشل أو تستسلمي له !

    ومع هذا .. ولأجل أن تكوني أكثر ثباتا وثقة عندما تريدين اتخاذ أي قرار :

    - تعوّدي دائماً أن تستخيري الله عزّ وجل قبل أن تقرري أي قرارا في حياتك .. حتى في شؤونك الخاصة ، لقد كان السلف رحمهم الله يستعينون بالله عزّ وجل حتى في إصلاح شراك النعل .
    والخيرة خير لك ....
    -استشيري من تثقين برأيه قبل أن تتخذين قرارك ..
    فإن الاستشارة ستعطيك نوعاً من الرضا والثقة عندما تتخذين قرارا في حياتك ..

    إذا استخرت ثم استشرت أهل الحكمة والتجربة والنصيحة .. فثقي بالله عزّ وجل واطمئني بما أقدمت عليه ... حتى لو ظهر لك عكس ما كنت تأملين ... فإن استخارتك واستشارتك ستعطيك دفعة إيمانية في الرضا ... لأنك تثقين أن الله ما اختار لك أمرا إلاّ وفيه الخير لك مهما كانت صورته .

    - ايضا حاولي أن تكوني على ثقافة واطلاع في أي شأن تريدين أن تكوني فيه إيجابيّة في سلوكك وقرارك ..
    فإن كنت تريدين أن لا تفشلي مثلاً في ( الطبخ ) فاقرئي واستفيدي من أهل الخبرة في ذلك !
    إن كنت تشعرين أنك تفشلين في أسلوب تعاملك وتواصلك مع الآخرين فالتحقي بدورات تدريبية تأهيلية في تطوير الذات والعلاقات مع الآخرين واقرئي في هذا المجال ...
    وهكذا في أي مجال تشعرين فيه بالإخفاق .. حاولي أن توسّعي معلوماتك وثقافتك عن هذا المجال .
    لأن التصحيح الفكري والتصوّري خطوة مهمّة في التغيير ...

    - ايضا ... اعترفي بالخطأ عندما تخطئيين واطلبي النصح والتوجيه .
    ليس عيبا أن تخطئي ... نحن نظن أننا عندما نخطئ فإن الخطأ يقلل من قيمتنا واهتمامنا عند الآخرين .. والعكس هو الصحيح .. عندما نخطئ ونعترف بالخطأ ونجتهد في تجاوز الخطأ بالإصلاح .. نكون بذلك أفضل قيمة في إحساسنا نحو أنفسنا وإحساس الآخرين تجاهنا .

    لا تظني أبداً .. عندما تنعزلين عن الناس أنك لن تخطئي !!
    إن العزلة بهذه الصورة في حد ذاتها تعتبر خطأ !

    أخيتي ... أكثري من الدعاء والاستغفار .. وثقي بالله .
    أسأل الله العظيم لك التوفيق ..




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    19 - 6 - 2008
    المشاركات
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خيرا أستاذ مهذب واسال الله ان يسعدك كما اسعتني بردك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •