النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    لماذا سمّى الله عز و جل المُصلِح ( حَـكَـمًا ) ؟؟

    .
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخ الفاضل مهذب ..
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    يقول الله عز و جل { وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا }
    فلماذا سمّى الله تبارك و تعالى ، مَن يصلح بين الزوجين بِـ ( الحَـكَم ) ؟؟
    و هل هُناك فرق بين لفظ ( الحَـكَم ) و بين لو قيل مثلًا ( فابعثوا مُصلِحًا ) أو ( فابعثوا طَرفًا ) ؟؟
    و هل الحَكَم .. مأخوذ مِن الحُكم أم مِن الحِكمة ؟؟
    و نفع الله بكم و بعلمكم .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    شكر الله لك وبارك فيك . .
    في قول الله تعالى : { وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا }
    الذي يظهر :
    أن الإصلاح بين الزوجين لا يكون دائماً هو في الوفاق بينهما ، بل قد يكون الإصلاح في التفريق بينهما .. ولذلك كان لابد من أن يكون بين الطرفين ( حكم ) عنده من الحكمة وله من ( الحُكم ) حتى أن بعض الفقهاء أخذ من الآية دليلاً أن تفريق الحكمين بين الزوجين يعتبر طلاقاً ..
    عادة ما نظن أن ( الصّلح ) هو : في محاولة تقريب وجهات النظر ، وإيجاد مرونة للتنازل والتغاضي بين الطرفين - وهو حق - ، إلا أنه في بعض الأحوال يحتاج الصلح إلى إنصاف للمظلوم من الظالم . وهذا يحتاج ( حُكم ) و ( حَكم ) .
    ولذلك بداية الآية قال الله تعالى : " فإن خفتم شقاق بينهما " ولم يقل فراقا بينهما.!
    والشقاق فيه معنى العداوة والظلم .. ، فكانت مهمّة ( الحكم ) هو التخفيف من حصول هذا الشقاق من خلال إقامة ( العدل ) بينهما ، حتى لو كان في الأمر ( فراق ) فإنهما يتفارقان على غير شقاق وعداوة .. وهذا من حرص الإسلام على أن تبقى علاقات الناس ( كمسلمين ) مع بعضهم البعض
    قدر الممكن خالية من العداوة والشقاق .
    فإن المظلوم إذا أخذ حقه .. زال ما في نفسه من العداوة ..
    ومن هنا يظهر لي حكمة من حكم هذا الوصف القرآني للمصلحين بين الزوجين ..

    والله أعلم .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    جزاكم الله خيرًا و بارك الله فيكم

    .
    و نفع الله بكم و بما قلتم .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •