النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    23 - 4 - 2008
    المشاركات
    15

    إذا أصيب الإنسان بمرض أو عيب منذ ولادته هل ذلك بلاء أو ابتلاء ??

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندي سؤال فضيلة الشيخ: لو الانسان أصيب بمرض أو عيب منذ ولادته هل ذلك بلاء أو ابتلاء وهل يؤجر عليه؟ وكيف نستطيع التمييز بين البلاء والابتلاء؟؟
    وجزاكم الله خير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله بركاته ..
    أسأل الله العظيم أن يحميك ويسترك ...
    البلاء اسم للابتلاء ...
    والبلاء يأتي بمعنى النعمة ويأتي بمعنى الاختباء
    فتقول ( بلاني الله بلاء حسنا ) يعني أنعم عليّ نعمة عظيمة ..
    والابتلاء من الاختبار والاختيار ..
    تقول ( بلوته ) اذا اختبرته ، و( بلوت منهم ) اذا اخترت منهم بعد تمحيص ..

    والمسلم المؤمن يعرف نعم الله عليه فيعلم أن الله ابلاه بها بلاء جميلا ..
    ويعرف أقدار الله عليه فيؤمن أن الله ابتلاه لا لمجرد البلاء فحسب ، وإنما ليعلم صبره وصدقه وثباته وحسن ظنه بربّه ..

    من ابتلاه الله بمرض مزمن أو عاهة أو نحو ذلك .. فإن المؤمن الحصيف هو الذي يصبر ولا يسخط ، وهو الذي ينطلق في واقعه من خلال حاله الواقع دون الوقوف على عتبة الأمنيات ، أو عند عتبة ( ليت ) !
    بل هو يعلم يقينا أن الله إن حرمه شيئا فقد أكرمه بأشياء .. وهو إن منعه فإنه لا يمنعه بخلاً وإنما يمنعه لطفا ..
    جاء في بعض الآثار أن الله يقول : " إن من عبادي من لا يُصلحه إلا الفقر ولو أغنيته لطغى أو هلك ، وإن من عبادي من لا يصلحه إلا المرض ولو عافيته لهلك أو طغى " ..

    وهكذا على المسلم أن يتأمل مواطن رحمة الله به في بلاءه وابتلائه .. سواء بلاه بخير أو بلاه بغير ذلك ...

    والله المستعان .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •