النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2002
    الدولة
    مشكاة الخير
    المشاركات
    1,849

    أصبحت تكره الرجال والزواج وترى أن الرجل كذاب وخائن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحدى الأخوات تقول فيها :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا فتاه ابلغ من العمر عشرون عاما اصبح لدي عقده من الزواج واصبحت لا احب الرجال وأرفض والسبب لما أراه لدى الزوجات من تذمر من الزواج وأن العزوبيه أفضل بكثير وأن الحياه الزوجيه هي جهنم قلت قد يكون بسبب أن أزواجهم غير ملتزمين بتعاليم الدين فسئلت أيضا من أزواجهم على دين وخلق ولكن الإجابه هي نفسها وأن الرجال جميعهم خونه و أن ليس هناك رجل على وجه هذه الدنيا يحب إمراه وأن احبها فهو كلام لاغير ليس هناك أفعال وأريد ان ابين اني وقفت على زيجات كان بينهم حب قوي ولكن للأسف أصابه ما أصابه من البرود والملل والتنكيد ماا صابه وللأسف أصبحت نفسي تقول لي بان الحب الحقيقي لايكون الا بالحرام والعياذ بالله والعلاقات المشبوهه أعاذنا الله وإياكم أريد حل فأنا الان لا أريد ان أخسر نفسي وحياتي اريد ان اكون كجميع الفتيات اريد ان اتزوج واكون اسره ولكن هذه الافكار تاسرني انا اعيش في هم لايعلمه الا الله
    بما انك متخصص في العلاقات الاسريه ارجوك اريد منك جواب للجميع اسئلتي اريد ان اقتنع بان الرجال ليسوا كما يقولون......ارجوك اجب على اسئلتي....واسئل الله ان يجعله في ميزان حسناتك.....وان يرزقك من حيث لاتحتسب....


    عندما يعبث اليأس بمصير الكثير من اليائسين، وعندما يكون المستقبل رهين الخوف من الفشل وأسيراً للغموض والضياع، وعندما يتخيل كل هؤلاء اليائسين الخائفين أن الحل أصبح من معجزات الزمان ... عند ذلك كلّه ولأجل ذلك كلّه كانت المشكاة لتعيد طعم الحياة إلى نفوس أنهكها طول الصبر والمعاناة، وتنعش روحاً أثقلتها كثرة الزلات والعثرات، فهي ملاذ الصابرين ودليل التائبين النادمين.
    ومن المشكاة سنبحر جميعاً إلى أمل طالما افتقده الكثير، ومستقبل ظنّ آخرون أنه لن يأتي أبدا.
    ومن المشكاة سنبحر معاً إلى عالم لا تشوبه انتماءات المتحزّبين، ولا يعكره تهوّر الجاهلين، ولا يقبل على أرضه إلا من يأمل منهم أن يكونوا أمة واحدة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
    فكانت فِكرة إنشاء الشبكة حُلماً يُراودنا – ونحمد الله إليكم – أن صار واقعا ملموساً .
    كانت البداية صعبة .. وأصعب ما تكون البدايات
    كانت بدايتنا من خلال ( منتديات مشكاة ) واضعين نصب أعيننا كثرة المنتديات وما تَحْويه من غُثائية !
    لذا فقد حرصنا من البداية على ( الكيف ) لا على ( الكمّ ) ..
    حرصنا على نوعية ما يُطرح في ( منتديات مشكاة ) ، كما كُنا شَغوفين بالتجديد والتطوير الْمُؤطَّر بالأصَالة ..
    عَوّدْنا روّاد ( مشكاة ) على التجديد .. حاولنا جاهِدين تقديم كل جديد ومُفيد ..
    فَسِرْنا قُدُماً ننشد طريق الحقّ .. نَرفع شِعار ( عودة إلى الكتاب والسنة ) ..
    ولا زال رَكب ( المشكاة ) يسير .. وقوافله تَتْرَى .. مُستمسكين بِعُرى الإسلام ..
    غير آبِهين بِكُلّ عيّاب ..
    لا نُسَاوِم على المبدأ وإن كَـلّ السَّيْر .. أو طال الطريق ..
    مِن هُنا نقول لِروّاد شبكة مشكاة نحن ننشد طريق الحقّ .. هدفنا العودة إلى الكتاب والسنة بِفَهْمِ سَلَف الأمة .. لِعلمنا ويَقيننا أنه لا يُصلِح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها ..
    وصلاح أول هذه الأمة كان بالتمسّك بالكتاب والسُّنّة ..
    ولا ثَبات ولا بَقَاء لِشَجَر لا جُذور له !
    فحيّهلا إن كنت ذا همة فَقَد *** حَدَا بِك حَادي الشوق فَاطْوِ المراحلا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    أسأل الله العظيم أن يجعل لنا ولك بين الناس ودّاً . .
    أختي الكريمة . .
    فقط .. اطلب منك - الآن - أن تلتفتي وراءك وتنظري كيف هي علاقة والدك بوالدتك ؟!
    لا أظن أنك تنظرين لوالدك بنفس النظرة التي تقولين عنها ، لأنك ترين على وجه الواقع ما يصادم فكرتك !
    هذا المليار من المسلمين والمسلمات هل تتوقعين أنه تناسل من زوجين ( نكدين ) أو ( زوج خائن ) ؟!
    يا أخيّتي . .
    نحن في هذه الدنيا نتعايش مع طبيعتها التي خلقها الله عليها ونُدافع ذلك بما سخّر الله لنا .
    الحياة الدنيا محل للتعب والنصب والكدر والفقد والحزن والألم . . وهلمّ جراً .
    لأن الدنيا ليست هي الجنة !
    الجنة هي التي ليس فيها نصب ولا تعب ولا صخب ولا أذى بل هي دار السلام طيّبهاالله لعباده المؤمنين ..
    ونخطئ حين نتمنى أن نعيش واقع الجنة في الحياة الدنيا ؟!
    الله خق الناس مختلفين في ألوانهم وأفكارهم واجناسم وأوطانهم وأطوالهم وعقائدهم ، فهل تتوقعين من شخصين مختلفين يعيشان مع بعضهما أن يعيشا في اتفاق دائم ؟!
    إن حلاوة الحياة ليست في الاتفاق .. إنما في التعايش مع الاختلاف بالتراحم .
    وتأملي قوله : " ولا يزالون مختلفين إلاّ من رحم ربك " يعني من رحمهم الله فرزقهم الرحمة والتراحم في التعايش مع الاختلاف الواقع بيهم .
    كما للزوجة رأي فللزوج رأي ..
    وكما للزوجة امنيات فللزوج أمنيات . .
    وهكذا . . يختلفون . . والمؤمنون يتراحمون ، ولذلك كانت العلاقة بين الزوجين تكون سكناً إذا قامت على ( المودّة والرحمة ) . .
    يا أخيّة ...
    الدنيا أوسع من أن تتلخّص في زوج ( سيء العشرة ) ... أو ( زوج خائن ) !
    الدنيا فيها المؤمن والكافر . .
    والبر والفاجر . .
    والصالح والطالح . .
    والأمين والخائن . .
    فلا تعمّمي نظرتك للحياة بمثل هذه الطريقة .. وعيشي الحياة بما فيها ، ولا تتمنّي أن تعيشي في الدنيا وكأنك تعيشين في الجنة !!

    انظري للحياة بواقعيّة . . وكوني أكثر قوّة وشجاعة في مواجهة تحدّيات حياتك . .
    ثقّفي نفسك ونمّي في روحك التفاؤل . .
    واجتهدي في تكوين شخصيتك تكويناً سليماً . .
    ومع هذا تعاملي مع الحياة كما هي الحياة . .
    وفقك الله واسعدك .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •