النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    18 - 2 - 2008
    المشاركات
    25

    أشعر أنّ زوجي لا يحبني .. و أعاني مِن شتائمه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل مهذب وفقك الله..

    اذا احست الزوجة بعدم رغبة زوجها بها بعد انجاب 4 اطفال هل تعيش معه وهي ترى انها
    موجوده وغير موجوده بالمنزل ؟؟
    اي انها لا تعني لدية شيء هل تكمل الحياه معاه ام تذهب لاهلها وتترك اولاده عنده
    ام تطرح علية الزواج باخرى وانها راضية بذلك
    ام ماذا ؟؟
    وللعلم قد اصبح باب اهلها يخجل من مواجهته لها طالبة الشكوى من اهلها !!
    كل مرة يعد بالاصلاح ويصلح فعلا من نفسه لكن هي تشكو من احساسها بانه لا يحبها ونعلم جيدا ان الحب لو فقد لن نفقد الحياه لكن صعب جدا ان تعيش مع شخص لا تراه يتمثل قول الله عز وجل ((فامساك بمعروف او تسريح باحسان ))
    يعني يتلفظ احيانا معها بقوله ((انها سبب انكاده وان اي مشكله او مصيبه تحل عليه لنها اهون من وجودها في حياته ))
    واذا تلفظ عليها بذلك فهي اما ان تقول له انها تبادله نفس الشعور
    او توضح له كم هي تكره تلك الليله التي جمعتهما مع بعضهما ..
    اصبحت الحياه ممله ومؤلمه جدا خصوصا :

    1- اذا قال لها : لماذا لا تحبـــــــــــيني ؟؟ (سؤال بريئ جدا !! )
    2- او اذا بدات تذكر له انه يشتمها وانه يصارح بكلام جاااارح جدا والمفترض ان لا يقال
    فيقول:
    وانت كنت تقولين وتقولين .......( ناسيا او متناسيا انه هو الذي يتكلم الى ان تفقد تفكيرها كله وتتلفظ بكلام يكون محسوبا عليها !! وليس محسوب ابدا مناسبة هذا الكلام ..
    فهو لا يجد عذرا في كونها تكلمت بعد ان اجبرها هو بسوء معاملته معها ..!!

    فهنا حقيقة اصبح الموت متعه بل وامنيه كنت سأدعو بها لكن ..
    اتذكر اولادي وانهم بحاجتي ..
    وبنفس الوقت لديهم اب ماشاء الله تبارك الله الى الآن وهو يتلقى التوجيه كالطفل الصغير من امه وابيه وتارة من عمه (والد زوجته )
    فكيف سيهتم بأطفاله ؟؟

    ذهب الرجال والله وبقيت الالام ..

    انتظر ردك اخي مهذب اعانك الله ..
    فأنت تتلقى من نوعية المشاكل الزوجية الشيء الكثير ..
    التعديل الأخير تم بواسطة كيدي عظيم ; 03-14-08 الساعة 9:57 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    واسأل الله العظيم أن يختار لك خيرا ويعوّضك بما يسرّك . .

    أختي الكريمة . .
    عمر توّج بأطفال أربعة . . لهو عمر جميل . . ليس بالسهولة أن يتضعضع !

    السؤال الذي أودّ أن أطرحه عليك أختي الكريمة :
    هل هذا الإحساس طارئ - الإحساس بعدم الحب - ؟!
    يعني هل هو موجود من سابق أم هو لأحداث معيّنة طرأ ؟!

    ضعف شخصيته وتلقّيه التوجيه من والديه ومن ( عمه ) هل هو شيء طارئ ؟!
    أو من سابق ايامه وهو كذلك ؟!

    فإن كان الأمر ليس بطارئ .. فما حكمة صبرك عليه حتى أنجبت منه أربعاً ؟!
    يعني : هل حاولت خلال هذه الفترة بطرق إيجابيّة التطوير من مستواه والتطوير من أدائك في علاقتك الزوجيّة ؟! أم ان الأمر كان لا يعدو مشاكل .. وذهاب لبيت الأهل .. ومواجهة بفضاضة ؟!

    فإن كان طارئً .. فهل تستطيعين أن تقفي مع نفسك بصدق وتعدّدي الأسباب الحقيقية لهذا التغيّر ؟!
    أنتظر منك الجواب . .
    ثم أجيبك إن شاء الله .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    18 - 2 - 2008
    المشاركات
    25
    [FONT='Arial','sans-serif']الله يحييك شيخنا الفاضل[/FONT]

    [FONT='Arial','sans-serif']بالنسبة لسؤالك الاول عن الاحساس بعدم الحب[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']اقول لك : كان اول ايام الزواج يحب واحس بذلك ولو انه يتخلله الكثير من المشاكل لكن نقول ان الحب موجود وعلى الاقل ليس كما هو الان ..[/FONT]

    [FONT='Arial','sans-serif']مما يعني ان هذا الاحساس تولد من اور كثيرة بدأ يقوم بها دون مشاورة وهذ ا مما يغضبني كثيرا لانه يخصني ذلك الشيء في نهاية الامر ..[/FONT]

    [FONT='Arial','sans-serif']مثال : انا الان عندي خادمة وحامل في الشهر الخامس وعندي الام اسقاط وطلبت الدكتورة الراحه التامه والبيت له متطلبات واطفال ومدارس وترتيب وما الى ذلك وهو الان يعلم مدى حاجتي لها لكن يقول ستبقى كم يوم وانا اكلمها تذهب ان لم تكلميها !![/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']جلست معاه ..كلمته ..حاااولت ..يتركني اتحدث ويذهب او يقرا موضوع او كتاب ويضحك !![/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']احس بعدم المبالاه وانا اتحين الوقت المناسب بدون ان يكون مشغول لكن هو يذهب ويبحث عما يشغل به نفسه ..[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فمثل هالمواضيع ومثل تاثيث منزل جديد يعدني ان تنازلت عن امور معينة في التاثيث مثلا ان يهيء لي مقابله امر اخر ..[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']لكن كل هذا هراء ولا اجد صدقا في ذلك ...[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']مع هذه المشاكل يتفاقم الموضوع والحديث بيننا لاسمع منه ارق العبارات!![/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']اما تلقيه التوجيه فهذا طبيعي ان كان الانسان يتلقاه اول زواجه لكن هو الى الان ..ومن السابق وهو كذا ..[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وصبري عليه من البداية لاني تزوجت وانجبت مباشرة وكل مرة اقول ان شاء الله مع الايام يتغير [/FONT]
    والأمر كان لا يعدو مشاكل .. وذهاب لبيت الأهل .. ومواجهة بفضاضة ؟!
    كما ذكرتم وفقكم الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    أسأل الله العظيم أن يكتب لك خيرا ، ويعطيك خيرا . .
    من خلال كتابتك . . أثق أنك تدركين كثيرا من التوجيهات والنصائح مما يقال في مثل هذا المقام . .
    تحتاجين إلى أن تحفّزي الاستعداد الايجابي في نفسك للإصلاح والتغيير ( والتعايش ) مع واقعك . .

    ذهابك إلى بيت أهلك ليس هو الحل !
    هل تتوقعين أن الطلاق سيُنهي المشكلة ..
    الطلاق له تبعات ( لازمة ) سيما وأنت أمّ لأربعة أطفال وخامس - يسّر الله عليك - .
    لا أقول لك هذا الكلام تخويفاً من ( الطلاق ) بقدر ما أريدك أن تتصوّري الواقع والمآل . .
    حتى إذا اتخذت قراراً تتخذينه وأنت تدركين تبعاته ولوازمه .

    أختي الكريمة . .
    هذا العمر - المديد بالودّ إن شاء الله - بينك وبين زوجك ( أدام الله عليكما الودّ والرحمة ) الذي أصابه إنما هو نوع من الفتور .. الذي أعتقد أنه قد يخفّ نوعاً ما لو تعاملت معه بواقعيّة :

    - زوجك يحتاج أن يسمع منك ( حتى ولو لم تسمعي منه ) . .
    حتماً ما اختارك من بين كل النساء حينما اختارك إلاّ لأنه يريدك أنت . . . وأنتِ ايضا لم تختاري زوجك من بين كل الرجال إلاّ لأنك تريدينه هو !
    وهذا يعني أن بينكما بذرة ( الحب ) طاوية تحتاج إلى رعاية وعناية . .
    فالحب مثل النبتة إن لم تسقها ذبلت !
    وقد نبقى دهرنا نسقي النبتة فتخضرّ ولكنها لا تثمر . . لكن يبقى أن فيها معالم الحياة والخضرة !
    لا تحاولي أن تعاملي زوجك بالندّ . .
    خاصّة عندما يقول ( ما شفت منك خير .. والنكد منك ) .. خبريه أنك ( سعيدة به وأنك تفتخرين به ) . .
    لحظة .. لا تفكّري أنه ربما يفهم من موقفك أنه نقطة ضعف !
    لا . . لكن ثقي أن هذا هو مكمن القوّة فيك . .
    الخُلق الجميل . .
    عندما تريدين أن تتصرّفي أي تصرف جميل .. لا تتخيّلي عواقب سوداوية بقدر ما تمتلئ نفسك بالشعور الإيجابي ، والعاقبة الجميلة . .
    المقصود يا أخيّة أن تجدّدي من واقع حياتك مع زوجك . . واسمحي لي أن أطلب منك ( أن لا تنتظري منه مقابل ) !!
    لأنك عندما تقدّمين بانتظار ( المقابل ) . . ربما يصيبك الإحباط لو تأخر المقابل !!
    لكن جدّدي وأنت تحتسبين أنك تعملين عملاً تتقربين به إلى الله وتبتغين به رضوان الله ..
    ثقي بما أقول لك . . متى ما كان الله هو المراد في كل عمل حتى في أدّق أمورنا فإن ذلك يعطي أعمالنا ( نوراً ) نلمسه ضياءه على الآخرين .. وفي نفس الوقت يعطينا شعوراً بالاستمتاع واللذّة أننا نقدّم شيئا نترجم به أصالتنا وطهر مشاعرنا . .
    استمتعي بما تقومين به .. ولا تقومين به على أنه ( واجب تكليفي ) أو ( تجربة حل ) !

    - أخيّة . .
    ما نسبته 92% من الخلافات الزوجية سببه غياب ( الحوار ) بين الزوجين !
    ولاحظي ( الحوار ) وليس ( الخصام ) !!
    حاوري زوجك . . بثّي رغباتك وأمنياتك . . لزوجك بلغة حنونة ، وصوت رقيق . .
    ربما . .
    أن زوجك لا يستمع لك . . !!
    فأقول : إذا لم تستطيعي أن تستجلبي سمعه . . . فاستجلبي نظره وخياله وفكره . . بالمراسلة والمكاتبة !
    جميل منك أن تكتبي لزوجك رسالة جميلة وبلغة راقية دافئة . . تحاورينه فيها محاورة بدون اتهام
    ضعي له رسالة في جواله .. في جهاز الحاسب بين كتبه ومجلاته . . .
    اجعليه يقرأها في جوّ هادئ . .
    أعتقد أن القراءة ستمنحه بُعداً في التخيّل واستعادة الذكريات الجميلة . .
    لا أعتقد أنه ينسى ذلك . .
    المقصود أخيّة . . أن تفكّري بالطرق المناسبة التي تجعل زوجك يجلس معك للحوار . .

    - أخيّة . .
    تدركين فعلاً أنه ما كل البيوت تبنى على الحب . . !
    وأستطيع أن أقول لك أن كثيراً من بيوت المسلمين اليوم باقية على بنائها ( بلا حب ) !
    لأن هناك أموراً ( غير الحب ) تفرض علينا - أحياناً - أن نتعايش مع الواقع كما هو ...
    وفرق بين أن نعيش الواقع وبين أن نتعايش معه . .

    تخطئ الزوجة عندما تجعل ( الزوج ) هو محور الحياة !!
    ولا أعني هنا أن لا تهتم الزوجة بزوجها . .
    إنما أعني أن تعيش حياتها بكل ما فيها من اهتمامات . . وتجعل زوجها هو ( الأهم ) من بين اهتماماتها لكن ليس هو ( المحور ) !!

    لتستمتع بتربية أبنائها . .
    لتستمتع بوظفيتها وعملها وإنجازها وابداعها - إن كانت تعمل -
    لتستمتع بعلاقاتها الاجتماعية الجميلة مع أهلها وأهله وصديقاتها . . .

    في الحياة اهتمامات كثيرة . . تخفّف من الشعور بالسلبيّة .. وفي نفس الوقت تعطي دافع أمل وتفاؤل في علاقتها مع زوجها . .

    - القلوب يا أخيّة بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلّبها كيف يشاء سبحانه وتعالى . .
    وهو يبتلي من يبتلي من عباده لأنه يحب أن يسمع صوته واضطراره إليه . .
    تحيّني - أخيّة - ساعات ومواطن الإجابة وتضرّعي إلى الله بالدعاء والاضطرار إليه وثقي بقوله " أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء " وثقي بقوله : " وقال ربكم ادعوني أستجب لكم "

    لا يشغلك همّ إجابة الدعاء لأن الله لا يخلف الميعاد .. لكن اعتني بحضور قلبك وصدقك في سؤالك لربك واضطرارك إليه ....

    أسأل الله العظيم أن يبارك حياتك ودّ ورحمة وسعادة . .




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    18 - 2 - 2008
    المشاركات
    25
    جزاك الله كل الخير شيخنا الفاضل
    كلام راقي جدا اتمنى ان استطيع تطبيق مافيه ..


    وفقك الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    أسأل الله العظيم ان يسعدك . .
    أعتقد أن مثلك ممن يملك الشجاعة في مراجعة نفسه ومعرفة مواطن المنعطفات في حياته ويتقدم بكل شجاعة في طلب الارشاد والحل . . من يملك مثل هذه الشجاعة - أعتقد - أن عنده الارادة والعزيمة الصادقة في التغيير . . .
    والقدرة على أن يكون يومه ليس مثل أمسه . .

    التدرّج مطلب . .
    والصبر ضرورة . .
    حتى يتحقق لك المراد - أو بعضه -
    والله المستعان .




  7. #7
    تاريخ التسجيل
    18 - 2 - 2008
    المشاركات
    25
    باذن الله تتيسر الامور وتنحل العقد وتهدأ النفسيات
    لو كنت أعلم ان الزواج بهذه الطريقه والارهاق لما اقدمت على الموضوع ..

    وفقكم ربي وزادكم من فضله ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    هذه الجنة . . فشمّر يا باغيها !




  9. #9
    تاريخ التسجيل
    18 - 2 - 2008
    المشاركات
    25
    الله يرفع الجنه ..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •